دليل المدونين المصريين: المقـــالات - بيان
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    بيان
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    ن لم يكن شعر (أمل دنقل) صانعا الثورة، فعلى الأقل محرضا على الغضب والرفض لكل اشكال القبح والفجور الآدميين. إنه سيد الشعراء وسيد الثوار بلا مبالغة ولا مغالاة. ما احوجنا إليك في زمن (النهب مالية)، والتوريث بالمجان.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?479
    بيان
    ***
     
    أيها السادة: لم يبق اختيار
    سقط المُهر من الأعياء،
    وانحلت سيور العَرَبة
    ضاقت الدائرة السوداءُ حول الرقبة
    صدرنا يلمسه السيفُ،
    وفي الظهر: الجدار
    أيها السادة: لم يبقَ انتظار
    قد منعنا جزيةَ الصمتِ للملوك وعَبد
    وقَطَعنا شعرة الوالي "ابن هند"
    ليس ما نخسره الآن..
    سوى الرحلة
    من مقهى إلى مقهى..
    ومن عارٍ .. لعَار!!


    البيان السابق لست أنا من أصدره، ولا يعنى هذا تهربي من تبعاته، بل اعتراف بعجز مفرداتى عن التعبير عن واقع الحال. إنه "بيان" تحريضي يدعو للثورة على الاستبداد والفساد، أصدره الشاعر "أمل دنقل" في افتتاحية قصيدة "الموت في الفراش" عام 1970، متنبئا بما سيحدث بأكثر من سبع وثلاثين سنة وما تتطلبه مصر الآن.


    "أمل دنقل" شاعر النبوءة، وشاعر الرفض متجسدا في:


    "لا تصالح!
    .. ولو منحوك الذهب
    أترى حين أفقأ عينيك،
    ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
    هل ترى..؟
    هي أشياء لا تًُشترى
    ... ..... ...
    إنها الحرب قد تثقل القلب..
    لكن خلفك عارَ العرب
    لا تصالح..
    ولا تتوخ الهرب"
     

    إنه شاعر التمرد الطوفاني المخالف للأعراف المُضحى بالنفس من أجل توصيل الفكرة والتحريض على الثورة:


    "المجد للشيطان.. معبود الرياح
    من قال "لا"
    في وجه من قالوا "نَعَم"
    من علم الانسان تمزيق العدم
    من قال "لا".. فلم يمت
    وظل روحا أبدية الألم"


    وكما وصفه "د.عبدالعزيز المقالح"بأنه شاعر المقاومة؛ مقاومة للأخطاء النابعة من الداخل، ومقاومة للعدوان القادم من الخارج مستشهدا بقصيدة "زرقاء اليمامة".


    لم يكتف "أمل دنقل" بإبراء الذمة وإصدار البيانات التحريضية عن بعد، بل شارك بكتابة قصيدة "الكعكة الحجرية" في وسط مظاهرات طلاب الجامعات بالقاهرة عام 1972 ، منشدا للثورة محرضا عليها مطالبا بالتضحية من أجلها:


    "أيها الواقفون على حافة المذبحة
    أشهروا الأسلحة!
    سقط الموت؛
    وانفرط القلب كالمسبحة
    والدم انساب فوق الوشاح!
    المنازل أضرحة،
    والزنازن أضرحة،
    والمَدَى.. أضرحة
    فارفعوا الأسلحة
    واتبعونى!"


    ما احوجنا إليك يا ابن الشيخ "أبو القاسم دنقل"، فالشعب عندك تشخيص وتلخيص لحالة بمفردات مباشرة، مستلهما إياها ومستدلا عليها من التراث الديني، وتراه في شعره حالة إنسانية عامة بديانتها الثلاث قبل الفصل وتحديد الملامح والمذاهب. إنها الإنسانية في الصورة الفطرية المدركة الواعية بقدرها ومصيرها.


    إن لم يكن شعر "أمل دنقل" صانعا الثورة، فعلى الأقل محرضا على الغضب والرفض لكل اشكال القبح والفجور الآدميين. إنه سيد الشعراء وسيد الثوار بلا مبالغة ولا مغالاة. ما احوجنا إليك في زمن "النهب مالية"، والتوريث بالمجان.


    عذرا سيدى "أمل دنقل" كلماتك تقض مضجعي، وسياط يلهب جسدي، وكما تعلم إن اليد الواحدة لا تصفق. أعدك أن مشروعك لن يضيع سدى، والثورة قادمة لا ريب، وغدا لناظره قريب يا سيد الشعراء وسيد الثوار.
     
    د. يحيى القزاز

    الكرامة 3/9/2007
     
     

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/09/02]

    إجمالي القــراءات: [214] حـتى تــاريخ [2017/12/15]
    التقييم: [90%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: بيان
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 90%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]