دليل المدونين المصريين: المقـــالات - عـمـرو خـالد . . و الـمـعـتـزلـة !
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    عـمـرو خـالد . . و الـمـعـتـزلـة !
    الدكتور زكي سالم
      راسل الكاتب

    ولكن استوقفنى أمر أعتبرته غريبا عن روح البرنامج ورسالته ، فعندما تحدث عن الإمام أحمد بن حنبل ، تطرق حديثه إلى أحد أهم الفرق الإسلامية فى ثقافتنا العربية ، وهى المعتزلة ، وتحدث عنهم حديثا لا يتفق مع منهج التعايش الذى يدعو إليه
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?477
    عـمـرو خـالد . . و الـمـعـتـزلـة !


    سبق أن كتبت عن الداعية عمرو خالد وتأثيره على قطاع عريض من الشباب ، مما حدا بنظام الحكم إلى محاربته ، وإبعاده عن الناس الذين يمكن أن يلتفوا حوله ، إلى أن وصل الأمر بجهاز الأمن إلى منعه من الحديث داخل مصر !  فنظام الحكم يعى تماما طبيعة العلاقة بينه وبين الناس ، ومن ثم لا يسـتفذه شىء مثل وجود علاقة مع الجماهير !  ولهذا السبب ينتقم من أيمن نور هذا الانتقام الرهيب ، ولهذا السبب أيضا يحارب النظام الإخوان المسلمين بمنتهى الشدة والعنف ، لأنه يعلم - من خلال تزويره للانتخابات - مقدار شعبية الإخوان فى الشارع المصرى .


    ولقد شاهدت حلقات برنامج عمرو خالد " دعوة للتعايش " وهو برنامج جيد ، وفكرته صائبة ، وإن كان لى مأخذ على بعض حلقاته ، إلا إننى أعجبت بمضمون الرسالة التى يقدمها للمشاهدين . ولكن استوقفنى أمر أعتبرته غريبا عن روح البرنامج ورسالته ، فعندما تحدث عن الإمام أحمد بن حنبل ، تطرق حديثه إلى أحد أهم الفرق الإسلامية فى ثقافتنا العربية ، وهى المعتزلة ، وتحدث عنهم حديثا لا يتفق مع منهج التعايش الذى يدعو إليه !


    فقد قال إنهم جماعة من غير المسلمين الذين دخلوا إلى الإسلام لكى يحاولوا تخريبه من الداخل ! وذلك من خلال الدعوة إلى فلسفات غامضة وغير مفهومة ، وأفكار غريبة لم يقل بها أحد فى صدر الإسلام !


    والحقيقة إن نشأة المعتزلة تمتد إلى فجر الإسلام فمحمد بن الحنفية بن على بن أبى طالب هو الذى ربى واصلا بن عطاء الغزال مؤسس المعتزلة . وواصل كان  تلميذا للحـسن البصرى ، وحين تقدم رجل يسأل الحسن عن مرتكب الكبيرة ، أجابه بأنه منافق ، فاعترض واصل وقال إن مرتكب الكبيرة ليس مؤمنا مطلقا ولا كافرا مطلقا ، بل هو فى منزلة بين المنزلتين .


    ولقد أرادت المعتزلة - بمنهج عقلى - أن تقدم حلولا تساعد على ايجاد الوحدة بين المسلمين ولم شملهم ، ففي مسألة الامامة مثلا أخذت من الشيعة قولهم بضرورة وجود إمام للمسلمين ، وأخذت من الخوارج مبدأ أن الإمام يعين طبقا لاختيار المسلمين له بغض النظر عن قبيلته أو لونه أو جنسه .


    ودراسة رجال المعتزلة للمذاهب الفلسفية والمنطق ، ساعدهم على الدفاع عن الإسلام بالحجج العقلية والأدلة المنطقية ضد الزنادقة والملاحدة وغيرهما ممن لا يؤمنون بحجية النص الدينى .


    وثمة من يرى إنهم سموا معتزلة لأن زعماءهم يعتزلون حياة اللهو واللعب ، بينما هم يسـمون أنفسهم بأصحاب العدل والتوحيد . ومن ثم لا أدرى كيف يمكن شـق قلوب أناس رحلوا مذ قرون ، للكشف عن حقيقة دخولهم إلى الإسـلام !!!


    د. زكـى سـالم


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/09/01]

    إجمالي القــراءات: [609] حـتى تــاريخ [2017/12/15]
    التقييم: [68%] المشاركين: [5]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: عـمـرو خـالد . . و الـمـعـتـزلـة !
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 68%
                                                               
    المشاركين: 5
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]