دليل المدونين المصريين: المقـــالات - إعتذر عما فعلت
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: دراسات وتحقيقات
    إعتذر عما فعلت
    عبد الرحمن يوسف
      راسل الكاتب

    و إنكَ منذ ُ عُقودٍ تحَوَّلتَ غيرَكْ !!! - فخذ ْ مِنْ قصِيدِكَ حذرَكْ ... - لأنكَ عبرَ السِّنين ِ كتبتَ مِنَ الشعر ِ - ما سوْفَ يسْقِط ُ عُذرَكْ !!!
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?470
    &nbsp;اعـتـَـــذِرْ عـَمـَّـــا فـَعَـلـــــت !
    &nbsp;


    أُريدُ ادِّخارَ قليل ٍ منَ الجُهدِ كيْ أسْتطيعَ عُبورَ الطريقْ ...
    أُريدُ اقتطاعَ مَسَاحَة َ قلبٍ
    تمَكننِي بثَّ بعض ِ الموَدَّةِ نحوَ صَديقْ ...
    أُريدُ الحِفاظ َعَلى قطعَةٍ منْ مَرَايا الفؤادِ
    لتعْكسَ بعضَ البريقْ ...
    أُريدُ الدِّفاعَ بسَطر ٍ مِنَ الشعر ِ حر ٍ
    لأقهرَ عصْرَ الرَّقيقْ ...!


    * * *


    &quot; أنا الآنَ أصْبحتُ غيري &quot; تقولُ ...
    تجَملُ نثرَكْ ...
    و إنكَ منذ ُ عُقودٍ تحَوَّلتَ غيرَكْ !!!
    فخذ ْ مِنْ قصِيدِكَ حذرَكْ ...
    لأنكَ عبرَ السِّنين ِ كتبتَ مِنَ الشعر ِ
    ما سوْفَ يسْقِط ُ عُذرَكْ !!!
    و مِثلكَ لا يسْتفِزُّ الدَّقائقَ كيْ تسْتريحَ بمَنزِلهِ
    خوْفَ موْتٍ قريبْ ...
    و مِثلكَ يعرِفُ كيفَ يصوغ الحدَاءَ
    ليُبْطِئَ مرَّ الزَّمان ِ فيَخلدُ حرْفُ الأديبْ ...
    و مِثلكَ بالحقِّ &ndash; لا بالبلاغةِ &ndash; يهزِمُ جيشَ المغِيبْ ...!
    أجبْنِي برَبكَ ...
    هلْ نحنُ نسلُ الترَابِ و أنتَ سَليلُ السَّماءْ ؟
    أنحنُ الشياطينُ إنْ ما غضِبْنا و أنتَ هُنا آخرُ الأنبياءْ ؟
    إذا كنتَ يوْماً عذرْتَ الذي قدْ تهوَّرَ
    و هو يسِيرُ بدَرْبِ الخِيانةِ
    فاعذُرْ برَبكَ منْ قدْ تهوَّرَ و هو يسِيرُ بدَرْبِ الوَفاءْ !!!
    إذا كنتَ تعذُرُ كلَّ الجَرَاثيم ِ ( فهي تنفذ ُ أمرَ الإلهِ )
    فاعذُرْ جهازَ المَناعةِ حِينَ يقاوِمُ هذا البلاءْ !!!
    إذا كنتَ يوْماً تقمصْتَ يوسفَ
    حَتى ملأتَ الحَياة َ صُرَاخاً و دَمْعاً و شكوى
    منَ الإخوةِ الأقرَبينَ لما أضْمروا منْ عَدَاءْ ...
    فأولى بكَ اليوْمَ تعذُرُ غيْرَكَ
    و هوَ يمرُّ بنفس ِ مَضِيق ِ الشقاءْ !!!
    أرَاكَ تناصِرُ إخوَة َ يوسفَ ...
    تلقي أخاكَ بجبِّ البلاغةِ يا أشهرَ الشعرَاءْ !!!
    وَقفتَ عَلى نقطةٍ للحِيادِ و لكنْ ...
    وَقفتَ عَليْها بسِنِّ الحذاءْ !!!


    * * *


    أُريدُ رَصيداً مِنَ &quot; البنج ِ&quot;
    كيْ أتمَكنَ منْ فهم ِ منطِق ِ شِعر ِ العَجائز ْ ...!
    أُريدُ ابتِذَالَ القصِيدَةِ
    كيْ تسْتريحَ بشِعري جميعُ المرَاكز ْ...!
    أُريدُ إلهاً منَ الكذْبِ حَتى أُبرِّرَ إطلاقَ كلِّ الغرَائز ْ...!
    أُريدُ اتفاقاً منَ الزَّيتِ و الماءِ ...
    يُرْضِي ضميري ...
    و يرْضِي لجانَ الجوائز ْ...!
    أُريدُ عيُوناً منَ الصَّمغ ِ كيْ لا أرَى الوَاقِفِينَ
    بأمر ِ(أخِي / العبدِ) عِندَ الحَوَاجز ْ...!
    أُريدُ عُيوناً كعَيْنيكَ ...
    ترْهبُ حَتى مُجَرَّدَ ذِكر ِ المَخارِزْ ...!


    * * *


    أتعرفُ طعمَ المُبيدَاتِ فوْقَ زُهور ٍمنَ اللوْز ِ
    تشهرُ سِحرَ النشِيدِ الجمِيلْ ؟
    أتدْرِكُ معْنى جَريمةِ تبْوير ِ حَقل ٍ
    يكوِّنُ جيلاً ليصْنعَ مِنْ بعدِهِ ألفَ جيلْ ؟
    أترْضى بإسْكاتِ ناي ٍ يغرِّدُ وَقتَ الأصيلْ ؟
    قتلتُ أُخيَّ ؟
    نعمْ ...
    بعدَ أنْ كادَ يقطعُ كلَّ جذُوع ِ النخِيلْ ؟
    أخي ذَاكَ بدَّدَ أثدَاءَ أمي &ndash; التي أرْضَعَتكَ و كنتَ تحِنُّ لقهْوَتها &not;&ndash; في نوادي القِمار ِ
    فكيفَ أُلامُ بحَجْري عليهِ و فيهِ جميعُ العتهْ !؟
    أخي ذَاكَ يقطعُ زَيتونَ بيدَر ِأهْلي
    لإنشاءِ مَلعبِ (جُولفٍ) ليُلهي بهِ صُحْبتهْ ...!
    أخي ذَاكَ عادَ إلى البَيتِ بعدَ سِنين ِ اغترَابٍ
    بحالةِ سُكر ٍ مبين ٍ
    ثرياً جَديداً رَمَى لأمَتهْ !
    فمدَّ يدَيهِ إلى ثدْي ِ أُمي &ndash; و أمكَ &ndash;
    في شهوَةٍ ثمَّ حِينَ اسْتغاثتْ
    تجَرَّأ صَفعاً و رَكلاً عَليها ...
    و حِينَ اسْتفاقَ رَأيناهُ يلعنُ أمي &ndash; و أمكَ &ndash;
    إذْ أفسَدَتْ ليْلتهْ ...!
    و أنتَ ...
    تلومُ عليَّ لأنيَ لمْ أحْترمْ شهوَتهْ ...!!!
    لكَ اللهُ ...
    خففْ طلوعكَ فوْقي كرَبٍّ يحدِّدُ كلَّ اتجاهاتِ شِعري
    إذا ما انفعَلتْ ...
    لكَ اللهُ ...
    جففْ دُموعكَ ...
    و ابكِ عَلى منْ بيوْم ٍ قتلتْ ...!
    لكَ اللهُ ...
    كيفَ تطالبُ بالعدْل ِ مِني ...
    و أنتَ بيوْم ٍ حَكمتَ
    و لسْتُ أرى منْ يقولُ : &quot;عدَلتْ &quot;!!!
    نجَحتَ بجرْح ِ المَعَاني الجَمِيلةِ حَقاً ...
    و حينَ أتيتَ لتمدَحَ ذا الجرْحَ ( وِفقَ البلاغةِ )
    حَتماً فشلتْ ...!!!
    فهلا اعتذَرْتَ برَبكَ عَمَّا فعَلتْ ...؟؟؟


    * * *


    أُريدُ تعَلمَ كيفَ يصِيرُ الخنوعُ سَليقة ْ...
    أُريدُ مَجَازاً يؤَشرُ عَكسَ اتجاهِ الحَقِيقة ْ ...!
    أُريدُ قضِيباً مِنَ الشعر ِأمْشِي عليهِ لِحَتفي
    كمَعنى بدُون ِ القضِيبِ يضِلُّ طريقهْ !
    أُريدُ مَوَائدَ خمر ٍ لأسْكرَ ...
    ثمَّ أُسَطرُ &ndash; قبلَ الإفاقةِ &ndash;
    بعْضَ المَدِيح ِ لأفكاريَ المُسْتفِيقة ْ !
    أُريدُ أُضَمِّخُ مجدي بعِطر ِالفصِيل ِ الذَّليل ِ
    و لعنة ُ رَبي عَلى كلِّ باقي الخلِيقة ْ !


    * * *


    أيوثقُ في الماءِ بعدَ تلوُّثهِ بالتخابر ِ
    ضدَّ إرَادَةِ سكان ِ أُغنِيةٍ شاعِرية ْ ؟
    أيوثقُ بالشعر ِ&ndash; رَغمَ فنون ِالبلاغةِ &ndash;
    حينَ يدَانُ بسُوءِ الطوية ْ ؟
    لماذا ترَكتَ القصِيدَ وَحِيدا ؟
    أتجْهلُ أنَّ القصِيدَ يموتُ بدون ِ الحَقيقةِ
    مهما أجدْتَ اخترَاعَ الترَاكيبِ
    حتى تلوحَ لنا مَنطِقِية ْ ؟
    توَجَّعتُ عُمرَاً بضِرْس ٍ تسوَّسَ
    نغصَ ليْلِي و صُبْحِي
    و حينَ تخلصتُ منهُ
    رَأيتكَ تصْرُخُ أني مِثالٌ عَلى الهَمَجية ْ !!!
    برَبكَ &ndash; يا منْ يمَنطِقُ حَتى الجُنونَ &ndash;
    أنا ...
    أمْ أخي ...
    باعَ هذي القضِية ْ ؟
    برَبكَ &ndash; يا منْ تفحمَ منْ شِدَّةِ الضوْءِ &ndash; قلْ لي :
    أنا ...
    أمْ أخِي ...
    سَلمَ البُندُقية ْ ؟
    برَبكَ &ndash; يا منْ يوَاصِلُ حصدَ الجَوَائز ِ&ndash; قلْ لي :
    أنا ...
    أمْ أخي ...
    قدْ تمَلكَ شيْئاً لكيْ يتمَلكهُ الشئُ
    كالسَّهم ِ يمْلكُ قلبَ الرَّمِية ْ ؟
    تقولُ بأني قطعتُ بسَيفيَ رَأسَ أخي ...
    ثمَّ تبكي ...
    و تنسى بأنَّ أخي رَأسُ حية ْ !!!
    أقولُ بأني رَفضتُ (السِّيناريو) ...
    و أنتَ تقولُ بأنيَ جزْءٌ مِنَ المَسْرَحِية ْ !!!
    كلامكَ &ndash; يا منْ كتبت لريتا &ndash; يسَمى بشرِّ البَلية ْ !!!


    * * *


    أُريدُ دُموعاً منَ القار ِ أبكي بها في ليَالي الظلامْ ...
    أُريدُ رِدَاءاً منَ الصَّمتِ يسْترُ عرْيَ الكلامْ ...
    أُريدُ دَوَاءاً لتشفى القصِيدَة ُ حِينَ تصابُ بدَاءِ الجذَامْ ...
    أُريدُ أرَاكَ &ndash; و أنتَ الكبيرُ &ndash; تبادِلُ تِلكَ الجَمَاهيرَ
    بعضَ احترَامْ ...
    أُريدُ أرَاكَ بمَقهى صَغِير ٍ بيوْم ٍ لكيْ أتجاهلَ أنكَ فيهِ ...
    لأنَّ عِقابكَ عِندِيَ ...
    ترْكُ السَّلامْ ...!
    &nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; &nbsp;

    عبد الرحمن يوسف


    (تعليقا على ما كتبه الشاعر الكبير محمود درويش &quot;أنت منذ الآن غيرك&quot; ،
    بعد ما سمي &quot;باستيلاء&quot; حماس على قطاع غزة )

    http://www.youtube.com/watch?v=W-0yUVbA5OE&amp;NR=1
    &nbsp;

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/08/25]

    إجمالي القــراءات: [211] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: إعتذر عما فعلت
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]