دليل المدونين المصريين: المقـــالات - كيف تكسب مليارا !
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    كيف تكسب مليارا !
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    كالعادة , كان الشعب البريطاني هو الطرف الخاسر الحقيقي للمعركة , فمن ناحية أنخفضت القوة الشرائية للمرتبات والدخول الدورية الثابتة بأنخفاض قيمة الجنيه, ومن ناحية اخرى ضاع من البنك المركزي أي من دافعي الضرائب البريطانيين المبالغ ذاتها التي كسبها المضاربون وهي عدة مليارات
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?441
    كيف تكسب مليارا !


    موقع المعركة : قلب لندن , القلعة المحاصرة : البنك المركزي البريطاني، قائد القوات الهجومية ستانلي دروكنملر المدير التنفيذي لصندوق الاستثمارات المملوك للمليادير الامريكي المعروف جورج سوروس ، قائد القوات المدافعة: وزير الخزانة البريطاني, الهدف من الهجوم أجبار وزير الخزانة البريطاني على خفض قيمة الجنيه الاسترليني . بدلا من الرماح والسيوف وقاذفات الاحجار ( المنجنيق) كانت القوات المهاجمة تبيع ما لديها من جنيهات أسترلينية وتشترى ماركات المانية. وبدلا من قذف الاحجار والزيت الحار من اعلى الاسوار كان المدافعون من ناحيتهم يشترون الجنيه بكميات هائلة للحفاظ على سعره ومنعه من الانهيار . ألى متى تدوم المعركة ؟ كما في الحصار , ألى ان يفقد أحد الطرفين قدرته على الاستمرار بفقد ما لديه من مخزون, وهو في هذه الحالة المخزون المالي . في مكتب مكيف هادئ مغلق وأمام شاشة كمبيوتر كان قائد الهجوم يدير معركته الضارية , يقترض مئات الملايين من الجنيهات الاسترلينية ويحولها الي ماركات المانية لدى البنوك البريطانية بضغطة زر. كانت الاخيرة تشترى الماركات من البنك المركزي الذي أخذ رصيده من الاحتياطي ينفذ بسرعة كبيرة , وهو يجاهد ليلبي الطلبات المتزايدة . أدرك كبار المضاربين الماليين في العالم ما سيحدث فأنضموا كالذئاب الضارية الى دروكنملر في الهجوم على الاسترليني , فأزداد الضغط على البنك المحاصر , لجأ البريطانيون الي البنك المركزي الالماني طلبا للعون ولكن الاخير ادار لهم ظهره , وزاد الامر سوءا بأن أعلن رئيسه أن نظام النقد الاوروبي بحاجة للتصحيح ، فكانت القاضية ، وانهار الدفاع وأستسلم البنك المركزي البريطاني أمام سوروس ورئيس اركانه دروكنملر وتم تخفيض الجنيه الاسترليني بنسبة 9 بالمائة ! حقق سوروس وحده ربحا قدره مليار دولار امريكي غنيمة صافية دون أية خسائر . كان دروكنملر يقترض الاسترليني قبل تخفيض سعره ويشتري الماركات , وحين أنهزم البنك المركزي وخفض الجنيه , عاد دروكنملر وأشترى الاسترليني بسعر أرخص وسدد ما أقترضه , وحقق الربح من الفرق بين سعري البيع والشراء. جاءت هذه القصة في كتاب فخ العولمة للمؤلفين بيتر مارتين وهارالد شومان .


    كالعادة , كان الشعب البريطاني هو الطرف الخاسر الحقيقي للمعركة , فمن ناحية أنخفضت القوة الشرائية للمرتبات والدخول الدورية الثابتة بأنخفاض قيمة الجنيه, ومن ناحية اخرى ضاع من البنك المركزي أي من دافعي الضرائب البريطانيين المبالغ ذاتها التي كسبها المضاربون وهي عدة مليارات من الدولارات .
    لن يدفع سوروس والصندوق الذي يملكه ضريبة من أي نوع على أرباحه الخيالية ذلك ببساطة لان في العالم الان ما يقارب مائة بلد صغير او غير معروف يقدم لسوروس وأمثاله مكان أمنا خاليا من الضرائب وأزعاجات مطالبات الحق العام ، منهم مثلا جزيرة من جزر الكيمن تبلغ مساحتها 14 كيلومترا مربعا وعدد سكانها 14 الف مواطن وبها 500 بنك عالمي كبير مسجل بها هاربين من دفع الضريبة من دولهم بعلم ومباركة حكومات تلك الدول , ذلك بأسم العولمة والنظام العالمي الجديد !


    ومنهم امارتي لشتنشتاين و لوكسمبورج ومستعمرة جبل طارق. يمكنك بالطبع أن تفعل المثل وتكسب المليار بشرط أن تكون مثابرا وصبورا وتعرف كيف تلتقط الفرص ولديك مكتب مكيف وجهاز كمبيوتر متصل بالشبكة المالية العالمية، طبعا مع رصيد لا يقل عن عشرين أو ثلاثين مليار دولار في أحد البنوك العاملة في جزر البهاما.

    شوقي عقل

    نشر في جريدة العربي



    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/08/01]

    إجمالي القــراءات: [185] حـتى تــاريخ [2017/11/19]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: كيف تكسب مليارا !
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]