دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الفرصة الأخيرة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يونية 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الفرصة الأخيرة
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    ... بينما يداهمنا الحزب الوطني بتنصيب جمال مبارك رئيسا، وتعديلات دستورية تعود بنا إلى سلطة الدولة الأبوية ...
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?44
    الفرصة الأخيرة
    د. يحيى القزاز
    الآن وأكثر من أي وقت مضى، جميع قوى المعارضة والتغيير مطالبة بالوقوف صفا واحدا، وغلق ملف حوار &quot;الطرشان&quot; فيما بينهم، وتحويل النضال بالكلمات من فوق الأبراج العاجية، إلى فعل يتجسد فوق أرض الواقع، يعبر عن موقف ومطلب، يمثل القاسم المشترك الأدنى لكل هذه القوى، في مواجهة مؤتمر الحزب الوطني القادم.
    وجدير بالذكر أن قوى التغيير تشهد هذه الأيام انحسارا، في مواجهة النظام الحاكم. يُعزى ذلك إلى الانشغال بالعدوان الإسرائيلي على غزة ولبنان، وما يجرى في العراق. بالإضافة إلى أمراض نخبوية، تبحث عن زعامات، وتأكيد أدوار، في محيط مجهول الملامح، أدت إلى تفتيت القوى وهروب المخلصين منها، وفتح دكاكين لاستثمارات شخصية، تطالب بحصتها التموينية من دولة متهالكة القوى، متحللة الأنسجة.
    وتطل بارقة أمل يحدوها الخوف في جهود &quot;نتية&quot; (نسبة إلى الإنترنت)، تعمل على توحيد قوى اليسار، وإحياء تكتلات قومية وليبرالية. مبعث الخوف أن تستهلك عملية التوحيد والإنشاء الوقت، ولا تأتى ثمارها في حينها، بينما يداهمنا الحزب الوطني بتنصيب جمال مبارك رئيسا، وتعديلات دستورية تعود بنا إلى سلطة الدولة الأبوية. الأمر لا يحتاج جهدا كبيرا، ولا يستأهل ضياع وقت في محاولات اتحاد لقوى بينها من التقارب أكثر ما بينها من التنافر، عندما نعرف أننا لسنا بصدد تشكيل حكومة، وإنما بصدد تحرير وطن من مغتصبين يزعمون أنهم مصريون. والاستعمار الداخلي أسوأ من الاستعمار الأجنبي.
    عند البحث عن استقلال وطن ومصلحة شعب، واتفاق كل قوى المعارضة على موقف وطني، يبدو المطلب محدد ولا خلاف عليه؛ رفض الجمهورية الوراثية، وإزاحة النظام الحاكم منتج الفساد، والمطالبة &ndash; على الأقل - بتعديلات دستورية تشمل تغيير المادة 76، وتحديد فترة الرئاسة بمدتين، وتقليص صلاحيات رئيس الجمهورية، وإقرار مبدأ الإشراف القضائي الكامل على الانتخابات البرلمانية والنقابية والمحليات، وامتداد الإشراف القضائي لخارج اللجنة الانتخابية.
    لحظات فارقة في مستقبل أمة ومسيرة دولة، مع تنامي دور الفساد وطغيانه، وتراجع مطالب قوى التغير من المطالبة بتغيير النظام الحاكم إلى مخاطبة النظام بإلغاء اتفاقية كامب ديفيد، وليدته وحاميته، وهو مطلب ضروري في وقت غير مناسب، ولن تلغى الاتفاقية إلا بإزاحة النظام.
    أسبوع ونرى مفاجآت الحزب الوطني في مؤتمره، كلها معدة لاغتيال أمة وإحياء فرد (ابن مبارك). وأمام القوى المعارضة فرصة أخيرة لإثبات وجودها إما معارضة للنظام الحاكم أو معارضة لمصالح الشعب. الحديث يطول ويقصر، ولحظة الفعل تحتاج إلى تركيز واقتناص، ومن المناسب أن تتجمع الحشود المعارضة في شكل مظاهرة أو اعتصام عصر اليوم السابق لانعقاد مؤتمر الحزب الوطني، يتقدمهم أصحاب الرأي، الكتاب والصحفيون والفنانون، لمنح القول مصداقية الفعل، وشد انتباه العالم قبل بدء مؤتمر الحزب الوطني بساعات، بوجود قوى معارضة.
    &nbsp;قد تكون المعارضة في الوقت الحاضر غير قادرة على التغيير الفوري، لكن بوسعها &ndash; على الأقل-&nbsp; تكسير الحواجز، وتخطى عقبات كانت ممنوعة، واكتساب مساحات كانت محرمة، وإسماع صوتها للعالم برفض النظام الحاكم وممارساته. إنها الفرصة الأخيرة لوقوف قوى التغيير كتلة واحدة من أجل حفنة مطالب محدودة ومحددة، لا تلبى حاجة الوطن الحقيقية، وإنما تمثل القاسم المشترك الأدنى.

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2006/09/11]

    إجمالي القــراءات: [172] حـتى تــاريخ [2017/06/26]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الفرصة الأخيرة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]