دليل المدونين المصريين: المقـــالات - إشراقه في عالم عربي مظلم
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يونية 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    إشراقه في عالم عربي مظلم
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    لكن البشر يا شاعرنا العظيم اغتال حقوقه الإنسانية طغاة البشر حرموه من حق الحياة وحولوا عرقه المالح إلى كؤوس خمر الترف إنهم يا شاعرنا الطفل العظيم الجلادون وشياطين البشر أما ليل الشعوب الطويل لابد أن يعقبه نهاره وإشراقة شمس سوف تسطع من جديد
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?439
    إشراقه في عالم عربي مظلم


    ما أشق على القلم أن يجد موضوعا جديدا يتناوله بين أسبوع وأسبوع، فالأحداث العربية ‘’عنكبوتية التركيب’’ لا تسمح للقلم إلا نادرا أن يرسم البسمة على شفاه المهمومين ؟ لكن جريدة ‘’الوقت’’ نجحت في أن تهدي قارئها حصادا مشرفا حققته في عام واحد فقط فكم جميل أن تحقق صحيفة عربية ‘’ثلاث انجازات كاملة في عام مبتدأ بجائزة (النزاهة والموضوعية)’’ من المنظمة الدولية للدعم الإعلامي من الدنمارك.. والجائزة الأولى عربيا في الصحافة السياسية من منتدى ‘’دبي الإعلامي للعام ,’’2007 ثم الأولى في النظافة الالكترونية من البحرين للمحتوى الالكتروني للعام (2007)، هذه الجوائز الصحافية الإعلامية لها دلالتها، من المؤكد أنها حصاد استراتيجية القائمين على المشروع الصحافي الإعلامي البحريني الذي ولد شابا فتيا.


    فماذا بعد التهنئة بجبر الصداقة والتقدير؟ إنه البحث عن أي جديد يقدم للقارئ الكريم يقول لسان حالي: هل هناك حقا جديد؟ لا أظن، لأن أمواج نهر الكوارث العربية تتدفق في اتجاه المصب الشعبي بالمزيد، فكل جديد في الحوادث الجارية يتجه إلى نفق الخيبة العربية وذلها ومهانتها، فأي جديد مثلا أن يظل ‘’ستة آلاف’’ فلسطيني ممنوعين من العودة إلى بيوتهم ووطنهم، يعيشون على الحدود خارج معبر رفح في أسوأ حالة لا إنسانية منذ (6 أسابيع).


    أي جديد في اشتراك مصر والسلطة الفلسطينية وإسرائيل في استمرار هذه المحنة الإنسانية التي تدخل في زمن العار العربي؟ ترى من هنا ضد من هناك؟ ولحساب من؟ أي جديد أيضا في ثورة العطش في بلد ‘’النيل الخالد’’ ثاني أطول أنهار الدنيا؟ أتصور أنها بداية ثورات ما قبل الزلزال، زلزال الغضب والكراهية لنظام توحش بالفساد والظلم والاستبداد، إنها ثورة ‘’الجراكن’’ التي يراها العالم عبر الفضائيات نتاج أكاذيب ‘’أزهى عصور الديمقراطية’’ نظام ممتد بالتأبيد إلى التوريث فالجديد قديم، والقديم جديد.


    وما الجديد أيضا في سيناريو ‘’الدحلانية’’ من ‘’محمد دحلان’’ إمبراطور التجسس والخيانة والإجرام الأمني وسرقة الأموال، أليست الدحلانية مدسوسة ‘’كالسوس’’ في كل آليات النظم العربية وسلطة الـ ‘’نيولوك’’ لاتفاقيات ‘’أوسلو’’؟

    أي جديد وكل صباح نستمع إلى ‘’أنشودة’’ بيانات أعداد القتلى والشهداء وآلاف الجرحى في العراق تخرق العيون وتصم الآذان تعزفها قوات الاحتلال الأميركي بفرقة ميليشيات المأجورة مع الحكومات العميلة، عزفا جنائزيا أصابنا بالغثيان، وكفى بحثا عن جديد لأن الجديد قديم ومعذرة للقارئ الكريم.


    دعونا نبتعد عن هذا الحاضر المرير، بعد أن اجتثت منظومة الفساد العربية كل أحلامنا دعونا نسترجع ونحن في شهر يوليو الزعامة العربية من زعامة ‘’سماحة حسن نصر الله’’ الوجه الشبيه بعبدالناصر نهجا عربيا وإخلاصا ومقاومة شريفة إلى زعامة عبدالناصر الذي غير علاقات الإنتاج ووضع مصر على عتبات التنمية والعدالة الاجتماعية مصهورة من بوتقة الكرامة الوطنية، ترك عبدالناصر بعد رحيله ‘’خمسة مليارات فقط ديونا على مصر’’ بنى منها السد العالي، ووسع رقعة التعليم التي لولاها ما وصل أولئك السماسرة الفاسدون والمفسدون إلى مواقعهم ونفوذهم وسلطانهم غير المشروع، دعونا نتذكر كيف كان عبدالناصر بكل سلبيات ثورة يوليو حليف الفقراء ونصيرهم، وإذا توقعنا عند ‘’تجربة حياة’’ الاستاذ محمد حسنين هيكل لعرفنا كيف كانت كرامة الوطن هي كيان الزعيم الوطني إنها الوثائق التي لا تكذب أي فرق بين زعيم الفقراء ورؤساء رجال الأعمال وأثرياء اللصوص؟ أين ذهبت خيطان القمح ومعها إبداع المبدعين لتتحول إلى صحاري العطش وكوارث الحرائق وآلاف الغرقى من الفقراء المهمشين فهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعملون؟ هل يستوي الشيوخ الجهلاء وفقهاء تحليل الفساد والاستبداد لخدمة الأسياد؟ وهل يستوي الركام السياسي الحزبي والتافهين الهائمين على سطح الحياة الصحافية والإعلامية بالنفاق الغث الكريه، مثل ورد البحر الطافي على سطح المستنقعات؟ هل يستوي الأقزام مع عمالقة الوطنية والنضال؟ إن الذاكرة أكبر المتمردين على الصمت والسكوت.


    هؤلاء وكثيرون يملئون صفحات الزمن، هؤلاء وفئات مثلهم هم حقا يحبون السلام.. ويعيشون من أجل البشر. هم مثل ‘’صلاح جاهين’’ الذين يهتف بكلماته العميقة البسيطة.

    باحب السلام
    باحبه.. كأنه ولدي
    وباصحي وأنام
    وغصن الزيتون مكو ايدي
    وقلبي هناه
    ها يبقى على الأرض شر
    باحب الحياة
    باحب جميع البشر

    لكن البشر يا شاعرنا العظيم اغتال حقوقه الإنسانية طغاة البشر حرموه من حق الحياة وحولوا عرقه المالح إلى كؤوس خمر الترف إنهم يا شاعرنا الطفل العظيم الجلادون وشياطين البشر أما ليل الشعوب الطويل لابد أن يعقبه نهاره وإشراقة شمس سوف تسطع من جديد بعد انكسار الصمت الرهيب وزوال أساطين الفساد مهما طال الزمن، ألم نقرأ التاريخ؟

    ليلى الجبالي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/07/31]

    إجمالي القــراءات: [138] حـتى تــاريخ [2018/06/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: إشراقه في عالم عربي مظلم
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]