دليل المدونين المصريين: المقـــالات - كائنات إنترنتية - هلوسة آخر الليل
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يونية 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: دراسات وتحقيقات
    كائنات إنترنتية - هلوسة آخر الليل
    الدكتور أحمد يونس
      راسل الكاتب

    الرفاق حائرون. يتجادلون. يتشاتمون. يتقاتلون. هناك في دوامة السكون. هناك حيث لا بشر. هناك حيث لا خطر. هناك حيث لا مباحث, أو مخبرون, وحيث لا مطـاردة, لكل من يتجرؤون, على انتقاد صاحب البلد ...
      التعليق ولوحة الحوار (1)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?41

    الدكتور أحمد يونس يكتب:

    كائنات إنترنتية

    الدستور الأربعاء 6 سبتمبر 2006

    هلوسة آخر الليل

    الرفاق حائرون. يتجادلون. يتشاتمون. يتقاتلون. هناك في دوامة السكون. هناك حيث لا بشر. هناك حيث لا خطر. هناك حيث لا مباحث, أو مخبرون, وحيث لا مطـاردة, لكل من يتجرؤون, على انتقاد صاحب البلد, أو الذين في حماه ينهبون. هناك حيث لا سجون. الرفاق قابعون. متقوقعون. متربصون. متشرذمون. يتساءلون. عن كـل شيء في جنون. عن الرضوخ والمقاومة. عن العدو والمساومة. عن محنة السواد الأعظم الفقير. عن الحكومة التي بلا ضمير. ويهتفون. هناك في جوف الظلام يهتفون: المجد للأطفال والزيتون. المجد للنضال والتحرير. لكـن فقط, على الأثير. لكـن فقط, على الأثير.

    أنا في الحقيقة لا أعرف ما الذي دفعني لكتابة ما سبق. لماذا بالشعر؟ هل هو الغضب من الرفاق الذين أصبحوا يعيشون في الترلملم؟ أم أن السبب يرجع إلى تعاطفي الشديد مع مأساتهم, خاصة أنهم لا يشعرون بها؟ هم على وجه التحديد, فالآخرون يهمني أمرهـم بدرجةٍ أقل. ذات يوم, تخيلوا ـ وأنا منهم ـ أن الكرة الأرضية في انتظار أن يطهروها من الاستغلال, وأن يدخـلوا المـدن المقهورة على رأس الجماهير في مواكب النصر. لكن الحلم استحال كابوساً, فملؤوا الحقائب بالتصاوير الملونة ـ كألعاب الأطفال ـ وذكريات الزمن الذي مضى, لينقذوها ـ هناك ـ بعيداً ـ من الطوفان. أسقطوا من حقائب الذاكرة كـل مـا يبعث على الإحساس بضياع العمر هباءً. أسقطوا من حقائب الذاكرة كـل مـا يقلل من لذة الشعور بالرضا عن النفس أو يعكر صفو الضمير. تخلصوا من الوزن الزائد, فكانت النتيجة أن اختفى كل ما قد يحتاج إلى التعديل أو المراجعة. حالوا بذلك دون إمكانية التعلم من الخطأ. استوطنوا الإنترنت. ولم أكن هذه المرة معهم. لاذوا بالفرار إلى الواقع البديل. أصبحوا نوعاً من الـكائنات الإنترنتية. يتجادلون ويتشاتمون ويتقاتلون هناك داخل الشبكة.

    صاروا يتخيلون دون أن يغادروا المنفى السحيق أن الكرة الأرضية في انتظار أن يطهروها من الاستغلال, وأنهم &nbsp;سيدخلون المـدن المقهورة على رأس الجماهير في مواكب النصر. اعتادوا على استنشاق الهواء الفاسد الذي يختلط بالعفن في الأماكن المغلقة لفترات طويلة. البعض يطلون ـ أحياناً على ما يجري في الحياة, ليعودوا مرةً أخرى إلى العالم الافتراضي الأجمل. هناك, يتكومون إلى جوار الحوائط الوهمية متخذين وضع الأجـنة في بطـون الأمـهات.

    الإنترنت, ما هو إلا طريقةٌ في التواصل. ليس كهفاً نأوي إليه بأحلامنا المهزومة. يا أخوتي الذين هاجروا إلى الحنين, أوحشني كثيراً أن أراكم هنا تحت شمس الألم الحقيقي الذي بلا نهاية. لا شيء في الدنيا ينوب عن المصافحة...!


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2006/09/10]

    إجمالي القــراءات: [186] حـتى تــاريخ [2017/06/26]
    التقييم: [55%] المشاركين: [2]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: كائنات إنترنتية - هلوسة آخر الليل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 55%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]