دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الفساد والخيانة.. أبطال هذا الزمان
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  ابن الأرض الطيبة   صلاح عبدالفتاح حجاج 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أغسطس 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الفساد والخيانة.. أبطال هذا الزمان
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    إن الاقتتال بين الفريقين الفلسطينيين، يسجل جريمة تاريخية لن تغفرها لهم الأجيال الفلسطينية، خصوصاً ‘’حماس’’ التي وقعت في هذا المستنقع الاقتتالي بحجة الدفاع الوقائي. وكان المنوط بها وهي المستهدفة من جميع الأطراف الحليفة للعدو الاستراتيجي..
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?386
    االفساد والخيانة.. أبطال هذا الزمان


    ليتنا تفرغنا لقضايا الأدب، الشعر، الفنون، والموسيقى، بعيداً عن مستنقع السياسة التي أؤمن بالعبارة الشهيرة: “Politics is the most dirty job” أليس كذلك؟ أليست السياسة هي أكثر الممارسات قذارة؟ ألسنا نعيش اليوم واقعاً عربياً يؤكد هذه الحقيقة؟ إذ ماذا يمكن أن نطلق على واقعنا العربي اليوم. أكاد أتخيل التاريخ ذاته ينزف دماً على صفحاته تنافس دماء الفلسطينيين النازفة بسلاح القيادات الفلسطينية (فتح) أو (حماس)، أو ‘’هابيل’’ و’’قابيل’’، أو ‘’قاتل’’ و’’مقتول” سوف يحاسبهما التاريخ، ويضع رقبتهما داخل مقصلته العادلة.


    أما نحن أجيال القضية، كباراً وشباباً وحتى أطفالا، لا نصدق أن عمرنا قد ضاع انتظاراً لانتصار شعب نبيل لا تنفصل أهدافه في الحرية عن أهداف الشعوب العربية لأنها قضية واحدة. فهل لنا أن ندرك اليوم، كيف تمكنت الخيانة بالتحالف مع أعداء الشعوب وعلى رأسهم إدارة المحافظين الصهاينة الجدد بزعامة ‘’جورج بوش’’، وحكومة الكيان الصهيوني أن تقذف بقضية الشعب الفلسطيني وهي قضية الأمة العربية في أتون جحيم يحرق الضمير العربي. هكذا تم إحراق العلم الفلسطيني وتمزيقه ليتمزق معه رمز الهوية، ليرتفع بدلاً منه علم فصيل من المتقاتلين لا يرمز لوطن أو حتى ‘’دويلة’’ أو حتى كوميونة صغيرة.


    من ثم يكاد القلم أن يرفض اليوم مواصلة رسالته بعد أن ضربته في مقتل عمالة النظم العربية مستهدفة حماسته المخدوعة. فقد ظلت الخديعة على مدى سنوات مستورة عن الرأي العام العربي داخل عباءة شعارات كاذبة، وبيانات ومواقف رتيبة فارغة الفعل والتفعيل. أما اليوم فاللعب على المكشوف. وبالأمس فقط نرى مؤتمر ‘’شرم الشيخ’’ الذي يضم ‘’القمة الملعونة’’ بقيادة ‘’أولمرت’’ رئيس حكومة إسرائيل ‘’الصديقة’’ في تحالف مع القيادات العربية الثلاث ‘’الرئيس المصري حسني مبارك’’، ‘’العاهل الأردني عبدالله الثاني’’، ورئيس السلطة الفلسطينية ‘’محمود عباس’’.


    أي دلالة على انعقاد هذا المؤتمر الملعون.. وأية دلالة مكللة بالعار على رئيس سلطة (بلا سلطة حقيقية) تآكلت بالفساد والخيانة ورمزها ‘’محمد دحلان’’ رجل أميركا وإسرائيل.. أية سلطة هذه، وقد تحول معظم قادتها الى أصحاب ملايين ومليارات مثل ‘’دحلان وأمثاله’’ ومعظم قيادات فتح والمعروف أنه قائد عمليات التجسس لحساب إسرائيل، ومخطط عمليات الاغتيال، والنهب وتعذيب الخصوم والاختطاف، تبريراً لدعوى الأمن الوقائي وسفك دماء أبناء الشعب الجريح المجروح. فأية سلطة هذه سواء كانت ‘’فتح’’ الغارقة في الفساد، أو ‘’حماس’’ التي سقطت في فخ الصراع من أجل السلطة؟ أليست حقاً هي ‘’السلطة الملعونة’’ بالخيانة التي تكتب مجدداً النكبة الثابتة التي تفوق نكبة ضياع فلسطين العام 1948؟ إنها حقاً نكبة ما تبقى من الوطن أي مساحة لا تتجاوز (22% من مساحة فلسطين في الضفة الغربية وقطاع غزة) إضافة الى ما يتحجج به العدو الإسرائيلي بعرض (40% من الـ 22) الباقية على السلطة الفتحوية بعد ما أقامته من مستوطنات واستقطاعات.


    إن الاقتتال بين الفريقين الفلسطينيين، يسجل جريمة تاريخية لن تغفرها لهم الأجيال الفلسطينية، خصوصاً ‘’حماس’’ التي وقعت في هذا المستنقع الاقتتالي بحجة الدفاع الوقائي. وكان المنوط بها وهي المستهدفة من جميع الأطراف الحليفة للعدو الاستراتيجي.. كان المنوط بها التنازل عن هدف الحكم المحاصر بالدمار والتجويع لتتفرغ لمواجهة المحتل الإسرائيلي. وها هي لم تحقق أي تعاطف عربي أو دولي. بل نقلت القضية من شعب بالديمقراطية أوصلها الى الشراكة في الحكم، الى شراكة في موانئ قيادات غارقة في التخلف، والتبعية للعدو الصهيوني الذي يحقق بأرخص كلفة تحقيق استراتيجية من النيل الى الفرات. (ولاشك أن هذا الاقتتال الكارثة يدعم مشروع ‘’الشرق الأوسط الكبير’’ على أطلال تفكيك المنطقة. وما الصعب في تحقيق ذلك إذا كانت الفوضى الخلاقة وإن كانت غير خلاقة قائمة على قدم وساق، والفساد سارحاً كالبكتريا وسم الثعابين متكرساً في نظم الدكتاتوريات العربية مؤبدة الحكم.


    وحتى لا نطيل مشاعر الهم الثقيل، ما علينا نحن أقلام الضمير النازف بالمهانة إلا أن نردد آهات ‘’محمود درويش’’:

    هل كان علينا أن نسقط من علو شاهق، ونرى الدم على أيدينا ...
    لندرك أننا لسنا ملائكة .. كما كنا نظن؟
    وهل كان علينا أن نكشف عورتنا أمام الملأ كي لا تبقى حقيقتنا عذراء؟
    كم كَذَبنا حين قلنا: نحن استثناء!
    أن تصدِّق نفسك أسوأُ من أن تكذب على غيرك!
    أن نكون ودودين مع مَنْ يكرهوننا، وقساةً مع مَنْ يحبّونَنا -
    تلك هي دُونيّة المُتعالي، وغطرسة الوضيع!

    ليلى الجبالي
     

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/06/26]

    إجمالي القــراءات: [250] حـتى تــاريخ [2018/08/18]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الفساد والخيانة.. أبطال هذا الزمان
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]