دليل المدونين المصريين: المقـــالات - التحرش الجنسي هو الحل
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  السيد إبراهيم أحمد   امام سليم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    التحرش الجنسي هو الحل
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    روايات شهود العيان كثيرة، أيسرها وأفضحها ما شاهده العالم على "قناة الجزيرة"، لموظف يقف أمام صندوق الانتخاب، يضع فيه بطاقات الاقتراع واحدة تلو الأخرى، بعد أن يتسلمها من زميله المجاور، في فعل فاضح للتزوير العلني.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?372
    التحرش الجنسي هو الحل

    في مدونة &quot;أبو زعقوق&quot; يروى الأستاذ سمير حسن تحت عنوان &quot;نسوان انتخابات الشورى 2007&quot; شهادة ناخب توجه إلى إحدى لجان الانتخابات المقيد فيها، وبينما يقترب الناخب من اللجنة، فإذا به يقف على صوت جهوري لامرأة ضخمة الجثة طويلة القامة، تناديه &quot;رايح فين يا أستاذ.. وانت عايز إيه من هنا&quot;، الناخب: مش دى لجنة انتخاب؟

    المرأة: انتخاب مين!
    الناخب: انتخب اللى أنا عايزه
    المرأة: عايزه إيه ياروح امك.

    وعندما تفحص الرجل المرأة رأى قنوات محفورة على وجهها من أثار موسي الحلاقة &quot;بالتعبير العامي بِشَل&quot;. اقتربت المرأه ذات &quot;البشل&quot; من الناخب، وفتحت جيبها، وعلى حد تعبيره (والجيب هو فتحة الصدر، فإذا صدرها خارج ملابسها)، استعاذ الناخب بالله، فردت عليه &quot;أعوذ بالله إيه يا روح أمك&quot;، وهمت به.. فخاف وأطلق ساقيه للريح.


    شاهد الناخب سيارات الشرطة بجوار لجان الانتخابات مكتوب عليها &quot;ترحيلات&quot;، وبها المسجلون خطر من الجنسين، يستخدمهم ضباط الشرطة حسب الحاجة فالنسوة للرجال، والرجال للنسوة، لمنع الجميع من الإدلاء بأصواتهم. ويختتم صديقي الأستاذ سمير حسن مقاله: هكذا فاز الحزب الوطني بانتخاب التجديد النصفي لمجلس شورى 2007، وأسس الحزب الوطني لنظام جديد لانتخابات قادمة لمجلس الشعب والمحليات، ويسمى هذا النظام الجديد بنظام &quot;الفوز بالانتخابات بطريقة التحرش الجنسي&quot;.


    روايات شهود العيان كثيرة، أيسرها وأفضحها ما شاهده العالم على &quot;قناة الجزيرة&quot;، لموظف يقف أمام صندوق الانتخاب، يضع فيه بطاقات الاقتراع واحدة تلو الأخرى، بعد أن يتسلمها من زميله المجاور، في فعل فاضح للتزوير العلني.


    وفي منطقتي السكنية، كنت أدعم وأحفز لانتخاب &quot;نادى نخله&quot; ليس لاقتناع ببرنامجه، ولكن إيمانا بحق المواطنة، وإدراكا لخطورة تهميش الأقليات، وتشجيعا للمسيحيين في انتزاع حقوقهم السياسية بأنفسهم، بعيدا عن منة النظام الحاكم، وبعيدا عن إساءة التدخل الأمريكي. سعادتي كانت بالغة عندما رأيت لافتة تأييد من مسلم تدعم &quot;نادى نخلة&quot;. تجولت حول اللجان، وأثنيت على &quot;مبارك&quot; أمام رجال الحزب الوطني المكلفين بجلب المواطنين للإدلاء بالأصوات، وحمدت سماحته التي أباحت للمسيحيين دخول الانتخابات معارضين للحزب. ابتسم الرجل ونظر إلي وصمت. اندفعت في حديثي برفق: كنت أعتقد أن رفض ترشيح &quot;نادي نخلة&quot; على قائمة الحزب الوطني هي ضربة معلم من الحزب، ليتيح له فرصة الترشح ضد الحزب، ويدعمه الحزب سرا فينجح، ليدحض عند الغرب فكرة اضطهاد الدولة المصرية للمسيحيين. التفت إلي الرجل هامسا، وأنت يرضيك كده يابيه، اتسعت دهشتي، وأردف لا طبعا ده الحزب الوطني أكد علينا بأننا نوعى الناس ما ينتخبوش المسيحي و... لم تمر ساعة وقامت معركة بين المسلمين والمسيحيين بالقرب من هذه اللجان.


    النظام الحاكم وحزبه أس البلاء، يقهر الجميع، ويمنع تعيين المسيحيين نوابا في مجلس الشعب، ولا يضعهم على قوائم مرشحيه، ويصنع فتنا طائفية يدفع الشعب ثمنها، وأمريكا تدعم النظام، وتدعي أنها تدافع عن حقوق الأقلية المسيحية.. يا له من تناقض. النظام اعتمد سياسة التحرش الجنسي والتزوير والفتنة الطائفية طريقا لفوزه بالانتخابات. أين المواطنة؟ ولماذا يسعد ويفاخر البعض بصداقة الأجانب المسيحيين، ويتناحرون مع المسيحيين إخوانهم وشركائهم في الوطن. حقا إنه الحزن الوطني الأليم.
    &nbsp;
    د. يحيى القزاز

    الكرامة (القاهرية) 18/6/2007


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/06/17]

    إجمالي القــراءات: [187] حـتى تــاريخ [2017/12/10]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: التحرش الجنسي هو الحل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]