دليل المدونين المصريين: المقـــالات - رسالة سرية
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  maramehab 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    رسالة سرية
    دجلة الناصري
      راسل الكاتب

      التعليق ولوحة الحوار (1)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?367

    أحفادي" لا اعرف باي تحية ابدأ بها رسالتي اليكم

    ...فنحن لنا مع التحية خصام
    أنا الوزير مؤيد الدين محمد بن حمد بن ابى طالب المشهور باأبن العلقمي"
    وزير الخليفة المستعصم بالله" أخر خليفة بنى العباس فى عاصمة الخلافة بغداد .
    وقفت الآن على مشارفها. واذا بى أرى أن التاريخ يعيد نفسه .
    فأن هولاكو عصركم " يرمقها من بعيد بنظرةِ حقدٍ ملوؤها الانتقام. من تاريخها وحضارتها
    وتفوح من أرجائها رائحة الموت" والدمار" والاشلاء" والغدر بكم .
    قررتُ أن ابعث اليكم يا احفادي الذين تناسلتم بكثرةٍ واصبحت لا استطيع حتى احصاء عددكم ؟
    تشبهوني فى كل صفاتي" ورثتم كل جيناتي" فخفت عليكم من نهايتي" وسوء مصيري" فكتبت اليكم احذركم
    فلقد رضيت بهولاكو التتري غازياُ وكنت ساعده الايمن
    فى غزو بغداد على امل أن اكون نائبه فى حكم الخلافة فى بغداد
    لنصرة مذهبي" ولكنه انقلب علي شر انقلاب لمدة اربعة عشر عاماُ
    كنت الوزير المفضل لدى الخليفة
    بزغ نجمي ؤعلا شأني اصبحت مكانتي لا تضاهيها مكانة ابداُ.
    واصبحت صاحب الحل " والربط " والاخذ " والرد .
    ولكني كنت أظمر لبني العباس شيئاً عظيماً بداخلي كنت اتمنى زوال ملكهم" وزوال عطرهم وريحهم" وابادةِ خلافتهم .
    كاتبت هولاكو ملك التتر واطمعته في البلاد. ورغبته وابديت له استعدادي وقدرتي
    في القضاء على الخلافة " والاسلام" وسهلت عليه في ملك بغداد" وحينما
    اكملت مكيدتي" ارسلت الى هولاكو لآطلعه على ادق الاسرار والتفاصيل " وطلبت منه

    أن اسلمه بغداد على طبق من ذهب "على ان اكون نائبه في البلاد
    "فوعدني هولاكو بذلك قائلاً
    أن عساكر بغداد تبلغ اكثر من مائة الف فارس من اشجع المقاتلين" فان كنت يا مؤيد الدين صادقاً
    فيما قلته لي ؟

    فرق عساكر بغداد اولاً فأن في قلتهم وضعفهم نصر لنا

    بحوافير خيولنا سنحضر ندك عاصمة بلد الرشيد.
    فخرجت من وقتي مسرعاً الى الخليفة وزينت له قائلاً

    " مولاي

    أموال الخزينة تذهب هباء في هؤلاء الجند. فوفر معلومهم لخزينتك
    فأجابني المستعصم لما طلبت
    فمحوت اسمائهم من سجل العسكر ومنعتهم من الاقامة في بغداد

    "حتى صار عسكر بغداد دون عشرين الف فارساً.
    ولما بلغ هولاكو ما فعلت ركب وقصد بغداد

    في جحفل عظيم من جيشه كان مطمئناً من النصر" ولان الحرب خدعة
    اشعت بين العباد بان الجن والعفاريت جيش أخر يقاتل مع جيش هولاكو ؟
    وفي ذلك عادة كان يتبعها جنود التتر اثناء مسيرهم الى بغداد

    كانوا يصفرون بألةٍ صغيرة تخرج ألحان مخيفة
    متزامنةً مع اصوات حوافير خيولهم "فيكون اللحن مرعباً. فحال وصول اصواتهم الى القرى والمدن تفر الناس
    فزعةً مرعوبة. لآنهم قد أمنوا بأن للتتر جيش أخر من العفاريت والجن يسير معه" وهذا ما اشعته أنا
    ولم اكتفي بذلك" كان معسكر جندي الخليفة مطلاً على سد منيع على نهر دجلة
    فزحفت ليلاً على السد المنيع وفتحته .غرقت خيامهم" وخيولهم واسلحتهم
    وهم نيام. ومن نجا منهم كان لهم السيف بالمرصاد" لقد هيات لكل امر عدتهُ واردت أن يظفر هولاكو ببغداد"

    " ولم تهمني الآرض ولاالعباد
    "فرشت له ولجيشه النصر" والظفر .
    نزلت جحافل جيش التتر من جهة البر الشرقي. وضرب هولاكو سوراً بعسكره" واحاط ببغداد

    "فكانت مكيدتي الآروع هي اقناع الخليفة بمصانعتهم

    " وتوجهت الى قصر الخليفة قائلاً :
    يا مولاي أخرج أنا اليهم في تقرير الصلح "واعرف نيتهم وخطتهم, واعرف عدد جنودهم" واعود اليك بالخبر اليقين ؟
    فخرجت لملاقات هولاكو’ والتوثق بنفسي من التتار هل لازالوا على العهد باقين فأطمان قلبي اليهم
    "فرجعت الى دار الخلافة قائلاً
    "يا مولاي
    أن هولاكو ملك التتر قد رغب أن يزوج بنته الاميرة الصغيرة بأبنك الامير ابي بكر" ويبقيك في منصب الخلافة" تدعوا "له فقط . وباسمه وتكون من الحامدين الشاكرين بنعمته

    ولا يريد الا الطاعة وينصرف عنك بجيوشه, فحقنا لدماء المسلمين افعل ما يريد ؟.

    واستدعي أ
    مرائك وفقهاء الآمة وعلمائها "واكابرها "وشيوخها ليحضروا عقد القران ؟
    "فخرج امير المؤمنين بنفسه في طوائف من الاعيان الى خيمة هولاكو.
    واوعزت لهولاكو أن يطلب من الخليفة المستعصم مفاتيح كنوزه "وخزائنه" وثروة بني العباس اجمعها
    "التي الت اليه منذ الآف السنين .
    وذهبت بالمستعصم الى قصر الخلافة ,ودلني على كنوزه السرية" وحملني كنوز" وذهب مالايعقله عقل من ندرة "وروائع الخزين
    حملتها جميعاً الى خيام هولاكو حتى اصبحت لا تتسع من كثرة صناديق الذهب والفضة
    ثم دخلت على الخليفة الذليل, وطلبت منه أن يستدعي الفقهاء والعلماء" والكتاب والوجهاء " ليحضروا عقد الزواج ؟
    "فضربت اعناقهم طائفة بعد طائفة.

    "كانت هناك نبوئة تقول:
    أن دخول هولاكو لعاصمة الخلافة بغداد ستكون شرٍ وبالآ عليه" وأن سفك دم الخليفة سيكون نهاية ملكه وضياع عرشه .
    تردد هولاكو بقتل المستعصم, فاصبحت كالمجنون لاانام ابحث عن مخرج
    فاوعزت الى ابن الطوسي بأن يصدر فتوى... تحلل قتل الخليفة" وتحرم النبوءة اللعينة التي يخافها هولاكو
    وكان ما كان" وضعوا المستعصم في كيس وداست حوافير الخيول عليه ,حتى لا يسيل دمه على الآرض
    "وبذلك تخلصت من تلك النبوءة اللعينة.
    حللت استباحة بغداد اربعين يوماً . اردت المزيد من القتلى والدمار لتفرغ لي
    "بعدها نودي بعد الاربعين يوماً بالامان" ولما استتب الآمر لهولاكو فيها دعاني اليه وقال لي :
    كل ما أملك لا خير فيه لك, لانك خنت صاحبك مولاك, التي كانت كل هذه الثروة له" فبماذا تريد أن اكافئك به؟
    واصدر امراً بقتلي. أيقنت بأني ضربتُ ضربة ضرائب الآبل لم املك منها نفعاً بل اصابتني بالضرر والكمد ؟
    "وسرعان ما غير رايه بعد وساطتي ابن الطوسي منجمه ومستشاره لي وقال لي:

    سأجعل مكافئتك بقدر عملك فقبل أن أكون

    ًخادم لوزير أرتقى الى سدة وزارة هولاكو كان يشتغل خادما
    ًفي قصر الخليفة سابقا.
    وأن اركب حماراً في وقت الظهيرة وامشي به في شوارع وازقة واسواق بغداد
    يجرني جند من جنوده .
    كان الاطفال يركضون وراء موكبي ويرمونه بالحجارة "والنساء تقذفني بابشع السباب "والرجال يلعنون خيانتي
    "حتى كان يوماً رأتني أمراتي فيه وأنا على حماري هذا فاوقفتني وقالت:
    "أبهذا ابدلت عز الخليفة المستعصم. وبصقت في وجهي

    لم تمضي ثلاثة اشهرٍ على سقوط بغداد
    "ٍحتى مت كمداً وحصرة
    لقد أدخلت هولاكو على يدي الى دار الخلافة, والحضارة, لعظم حقدي عليهم
    ًولم اكن اظن أنني بدلت دار الخلافة ,ببيت العنكبوت" حققت لهم نصراً وظفرا
    "ولكن النصر الوحيد الذي حققته لي
    "هو أنني جعلت أسمي خالداً في صفحات الخيانة .
    كانت الخيانة رسالة" وليست صفة "وقد قدمت لها نفسي قرباناً
    ًهذا هو مصيري" وسيكون مصير احفادي" ومصير كل الخائنين ايضا.
    "الخائن الى الآبد أبن العلقمي

    "من جهنم دار قراري


    نشــرها [دجلة الناصري] بتــاريخ: [2007/06/15]

    إجمالي القــراءات: [343] حـتى تــاريخ [2018/12/18]
    التقييم: [100%] المشاركين: [2]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: رسالة سرية
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]