دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الحلقة الأضعف
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مايو 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الحلقة الأضعف
    الدكتورة شيرين ابو النجا
      راسل الكاتب

    فسفر المرأة للعمل بالخارج لا يمس شرفها في شيء بل قد يحافظ عليها عبر استغنائها عن الاحتياج اقتصادياً لأطراف قد تساومها فعلياً علي شرفها، كما أن شرف المرأة والرجل لا يختلفان من وجهة نظري
      التعليق ولوحة الحوار (1)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?365
    الحلقة الأضعف


    أثار البروتوكول الذي وقعته وزيرة القوي العاملة مع السعودية غضب قطاعات كبيرة من المجتمع، وأنا منهم، كانت أسباب الغضب كثيرة ومختلفة، وعلي رأسها سمعة مصر. وكلنا نعرف أن هذا السبب هو الشماعة التي نعلق عليها معظم المعارضة لأفكار وأقوال، إلا أنه سبب واه للغاية، لأن سمعة مصر يتم الإساءة لها داخل مصر نفسها عبر ممارسات كنا نتصور وجودها فقط في أفلام الخيال العلمي.

    &nbsp;

    &nbsp;فسمعة مصر تمت الإساءة لها من قبل عندما وقع التحرش بالنساء في يوم الاستفتاء الشهير أمام ضريح سعد زغلول ونقابة الصحفيين، ويساء لها كل يوم في واقعة تعذيب داخل أحد الأقسام أو قضية فساد تهتز لها أركان الصحافة لتختفي وتحل أخري محلها.

    &nbsp;

    &nbsp;مسألة سمعة مصر إذن ليست هي ما يؤرقني مطلقاً، جاء سبب آخر منادياً بالحفاظ علي شرف النساء أو شيء من هذا القبيل. والحق أنني لم أفهم، فسفر المرأة للعمل بالخارج لا يمس شرفها في شيء بل قد يحافظ عليها عبر استغنائها عن الاحتياج اقتصادياً لأطراف قد تساومها فعلياً علي شرفها،&nbsp; كما أن شرف المرأة والرجل لا يختلفان من وجهة نظري، ولذلك فقد بدت في معظم الأسباب واهية ومن السهل تفنيدها، إلا أن ما يتوجب الالتفات إليه هو المسكوت عنه في المنطق الذي قامت عليه الأسباب بقليل من التأمل التحليلي تطفو علي السطح الطبقية المعلنة، فالأمر في النهاية يتعلق بتعاقد مصر علي تصدير &laquo;خادمات&raquo;،

    &nbsp;وهو العمل الذي يبدو لنا جميعا متدنياً طبقياً، بل إنه يستخدم أحياناً لنعت كل من لا يروق لنا سلوكها أو كل من نريد وضعها في طبقة أدني، هذا هو واقع الثقافة المصرية الذي لا فكاك منه، ولابد من مواجهة أنفسنا صراحة به، فلو كان الأمر يخص التعاقد علي تسفير باحثات أو مدرسات ـ وهو حادث فعلياً ـ ما كان كل هذا الغضب أعلن عن نفسه.

    &nbsp;

    فيم الغضب إذن؟ &laquo;الخادمة&raquo; ليست إلا إنسانة ـ مثلنا جميعاً ـ تؤدي عملاً مدفوع الأجر، وهو عمل شريف بالتعريف، ولابد أن كل بيت لديه قصة عن تلك المرأة التي عملت طوال حياتها في هذا العمل، فحصدت كماً لا بأس به من الأمراض المزمنة الخاصة بالمفاصل وحساسية الصدر ـ بسبب الغبار والمنظفات الصناعية ـ ولكنها نجحت في تربية أبناء منهم المهندس والمعلم والطبيب، ورغم كل ذلك وكل قناعتي بشرف مهنة الخدمة في المنازل فإن صورة &laquo;فيروز&raquo; في فيلم &laquo;الحرمان&raquo; لا تفارق خيالي،&nbsp; ولا يزال صراخها أثناء قص شعرها يرن في أذني، وقصة الخادمة الفلبينية التي ألقيت من الدور السادس في السعودية تسيطر علي ذاكرتي، وقصص كل الخادمات اللواتي لقين صنوف التعذيب علي يد صاحبة المنزل كانت من قريب تتصدر صفحات الجرائد، والأخريات اللواتي يتم الاعتداء عليهن بوصفهن مباحات ولا ثمن لهن.. وآلاف أخري من القصص التي إن دلت علي شيء فهي تؤكد النظرة الطبقية التي يتعامل بها العالم العربي مع &laquo;الخادمة&raquo;،

    &nbsp;

    فهي دائماً تلك المرأة المحتاجة للعمل، التي لا يصدقها أحد، المتهمة دائماً حتي تثبت براءتها، والتي غالباً ما تتأكد إدانتها، وهي دائماً المرأة التي لا يساندها أحد ولا حماية لها حتي من قبل المجتمع الذي تعمل فيه ولذلك من السهل العبث بها عبر إهانة جسدها، سواء كان ذلك بضربها أو بتحميلها عملاً شاقاً لا طاقة لها به أو عبر الاعتداء عليها، وفي كل الأحوال لن يهتم أحد لأنها الحلقة الأضعف طبقياً ومجتمعياً ومهنياً، وربما تؤثر هذه المرأة الصمت لأنها ستجوع دون هذا العمل، ولأنها تعرف جيداً عواقب الاعتراض.

    &nbsp;

    كل هذه الأسباب تدفعني للغضب بشدة، فإذا كانت الخادمة تتعرض للمهانة في بلدها، فما بال انتقالها إلي مكان آخر لا يقل في نظرته الطبقية لهذه المهنة عن بلدنا العزيز، ولأن المثل يقول: &laquo;المضطر يركب الصعب&raquo; فسيلاقي هذا البروتوكول نجاحاً غير مسبوق نتيجة الأزمة الاقتصادية الطاحنة وارتفاع معدل البطالة وانخفاض مستوي المعيشة، هكذا يتداخل النوع البيولوجي مع الطبقة مع العامل الاقتصادي، ليجعل من النساء الحلقة الضعيفة دائماً إن لم يكن الحلقة الأضعف.

    د. شيرين أبو النجا

    &nbsp;
    جريدة المصري اليوم &ndash; الخميس 14 يونيو 2007

    http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=64552


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/06/14]

    إجمالي القــراءات: [184] حـتى تــاريخ [2018/05/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الحلقة الأضعف
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]