دليل المدونين المصريين: المقـــالات - عبد العظيم أنيس عطاء لا ينضب
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Abdallah ElHlabey   SAGED9   مصطفى عبده   أنا المصرى 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    عبد العظيم أنيس عطاء لا ينضب
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    إنه عبدالعظيم أنيس، بغير ألقاب، فهو لا يحتاج لمقدمات للتعريف به، المناضل السياسي وعام الرياضيات، اسمه يكفى، محفور في ذاكرة الوطن بما صنع ويصنع، مستحق الوفاء د. عبدالعظيم أنيس، والأوفياء هم ندرة لكنها موجودة
      التعليق ولوحة الحوار (2)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?297
    &nbsp;الوفاء عملة نادرة, والندرة هي التي تمنح الشيء قيمته, وإذا وُجد الأوفياء، وُجد من يستحق الوفاء،&nbsp; لأنه وعد الوطن فأوفى، فاستحق الوفاء من تلاميذه ومريده ومحبيه، إنه عبدالعظيم أنيس، بغير ألقاب، فهو لا يحتاج لمقدمات للتعريف به، المناضل السياسي وعام الرياضيات، اسمه يكفى، محفور في ذاكرة الوطن بما صنع ويصنع، مستحق الوفاء د. عبدالعظيم أنيس، والأوفياء هم ندرة لكنها موجودة، عشاق عارفو قدر أستاذهم، إنهم&nbsp; (مع حفظ الألقاب) محمد عامر, وسيد البحراوى, وسعدية منتصر وسناء الجيار, وثريا عبد الجواد, كتبوا عن المناضل كتابا بعنوان &quot;عبدالعظيم أنيس عطاء لا ينضب&quot;، وقلما تجد من يحمل الصفتين بطابعهما السياسي والعملى سوى د. أنيس.

    مازلت أذكر أيام الشباب في سبعينيات القرن العشرين أيام كنا طلاب في &quot;كلية العلوم بقنا&quot;بصعيد مصر، نسمع عن مناضلين كثيرين على رأسهم د.عبد العظيم أنيس, كنا نتمنى رؤيتهم, وعندما استقر بنا المقام في قاهرة المعز, تغير الزمن، وهبت أعاصير، وتحركت رمال وثارت دوامات في بحار السياسة ابتلعت جزءا كبيرا ممن حلمنا بلقائهم، وظل &quot;د.عبد العظيم أنيس&quot; يقاوم التيارات ويصارع الدوامات ولم تعم عينيه الرمال المتحركة, وانتصر منتصب القامة وحافظ القيمة، لم تلفه الأعاصير وتغرقه الدوامات، لكن مناخ التقلبات الملوث في مصر أصاب كُليتيه, وها هو يتطهر بالغسيل من تلوث النظام مرتين في الأسبوع ومازال قادرا على العطاء.

    الكتابة عن &quot;عبدالعظيم أنيس&quot; ليس تقيما له، هى محاولة نزهة نيلية في نهر أليف &quot;أنيس&quot;، واسترجاع ما كتب عنه تكرار لسيمفونية نعشقها ونعود لسماعها تنقية للروح وتحفيزا للهم، واعترافا بفضل لرجل أدى ما عليه، ومازال يؤدي واجبا بغير ادعاء نضال، ولم يطالب بحق هو بالفعل أحق به.

    ولد فى 15 يوليو 1923 في حي الأزهر بالقاهرة، حصل على درجة البكالوريوس فى الرياضيات مع مرتبة الشرف من كلية العلوم جامعة القاهرة فى يونيو 1944 وعين معيدا بنفس الكلية فى سبتمبر من نفس العام ، وأوفد عام 1950 فى بعثة دراسية إلى انجلترا وحصل على دبلوم الإحصاء الرياضى من الكلية الإمبراطورية للعلوم والتكنولوجيا بجامعة لندن عام 1951. ثم حصل على درجة دكتوراه الفلسفة في الإحصاء الرياضي من نفس الكلية فى عام 1952. وبذلك فقد اتم دراسته فى اقصر مدة ممكنة.، عين مدرسا بكلية العلوم جامعة القاهرة فى سبتمبر 1952, ثم أبعد قسرا عام 1954 نتيجة لمواقفه وانتماءاته الفكرية والعقائدية. عين مدرسا بكلية تشيلسى للعلوم والتكنولوجيا بجامعة لندن فى الاعوام 1956,1955 ثم استقال احتجاجا على اشتراك بريطانيا فى الاعتداء الثلاثى على مصر عام 1956 يالرغم من إبعاده من وطنه بسبب انتماءاته الفكرية، وهكذا تكون الوطنية بغير مزايدة. وعاد الى الوطن وعمل محررا بقسم الشئون العربية والأجنبية فى جريدة المساء في الأعوام 1958,1957 ثم ابعد من جديد حتى عام 1964 بسبب مواقفه السياسية. عين مدير عام البحوث بوزارة الخزانة المصرية فى الاعوام 1965,1964، وأستاذ كرسى للرياضة البحتة بكلية العلوم جامعة عين شمس عام 1966 ورئيس شعبة الإحصاء الرياضي التي أنشأها في نفس الكلية فى ذلك الحين، استاذ غير متفرغ بكلية التربية جامعة عين شمس من عام 1982 الى عام 1996، استاذ متفرغ بكلية البنات جامعة عين شمس منذ 1996 وحتى الان.

    وما زالت قضية إصلاح التعليم على المستوى الجامعي او العام احد قضاياه التى يوليها اهتمامه المستمر وله مقالاته فى هذا الصدد وعدد من الكتب التى تبحث فى هذه القضية.

    وبجانب كل هذا النشاط العلمي والاكاديمى, يعتبر أ.د.عبد العظيم أنيس احد الرواد الوطنيين اللذين ساهموا منذ الأربعينيات من القرن الماضي فى نشر الفكر والثقافة على المستوى القومي والعربي.له عدة مؤلفات فكرية وأدبية مثل كتاب (العلم والحضارة) وكتاب علماء وأدباء. كما ترجم الى العربية عدة كتب هامة منها مثلا كتاب (بنوك وباشوات) تأليف &quot;ديفيد لاندز&quot; وهو كتاب يوثق لدور بيوت المال الأجنبية فى غزو الاقتصاد المصري فى القرن التاسع عشر. كما انه كاتب دائم لمقالات عديدة تنشر فى الصحف والمجلات المصرية والعربية, وهو مستشار لعديد من المجلات الفكرية والادبية المصرية والعربية.

    وقد شارك فى تأسيس جريدة المساء وعمل محررا لقسم الشئون العربية والاجنبية بها فى فى الأعوام 1958,1957 كما تولى رئاسة مجلس إدارة شركة الكاتب العربي فى عام 1978,1967

    وبجانب ذلك فقد شغل الوظائف التالية على المستويين المحلى والعالمي رئيس مجلس إدارة شركة الكاتب العربى للطباعة والنشر بوزارة الثقافة المصرية فى الفترة من 1968,1967، ورئيس قسم التخطيط بمعهد التخطيط القومى بالقاهرة من 1973 الى 1976، خبير للامم المتحدة فى الإحصاء والحسابات القومية بمعهد التخطيط العربى بالكويت من فبراير 1978 الى اغسطس 1981، ورئيس اللجنة القومية المصرية لتدريس الرياضيات من 1970-1975، عين مستشار لهيئة الأمم المتحدة باللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربى آسيا (الإسكوا) ومقرها عمان لسنوات عديدة. وقد حصل أ.د.عبد العظيم أنيس على جائزة الابداع العلمى من الاكاديمية المصرية للعلوم والتكنولوجيا عام 1996. متع الله أستاذنا الكبير بالصحة والعافية، وأكثر الله من أمثاله وأمثال تلاميذه الأوفياء.
    &nbsp;
    د. يحيى القزاز
    &nbsp;

    نُشر هذا المقال في جريدة الغد (القاهرية) بتاريخ 10/5/2007
    &nbsp;


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/05/10]

    إجمالي القــراءات: [189] حـتى تــاريخ [2017/09/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: عبد العظيم أنيس عطاء لا ينضب
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]