دليل المدونين المصريين: المقـــالات - أحلام تيك أواي
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    أحلام تيك أواي
    سهى على
      راسل الكاتب

    من المسئول عن هذه المهزلة؟ وكيف نوقفها؟ أين علماء الأزهر الأجلاء؟ وأين علماء النفس الأفاضل؟ وأين رؤساء القنوات؟ أم أصبح رئيس القناة ما هو إلا مندوب إعلانات كل ما يهمه البرنامج الذي سيلقى رواجا من أجل رفع سعر الإعلان وليذهب المشاهد إلى الجحي
      التعليق ولوحة الحوار (1)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?240

    أشتاتاً أشتوت... رقيتك بالحنضل والمنضل وضربتك بالشبشب والصندل... الله أكبر، دي رؤية مش حلم، خير إن شاء الله، ده خير جايلك ماشاء الله، أنتِ مكشوف عنك الحجاب، أنت هتترقى وتبقى مدير، زنا المحارم في الحلم خير جدا!!! الشيخ سيد.. الشيخ حسنين.. الشيخ أبو أشرف .. الشيخ زعبولة. تفسير الأحلام .. اللهم أجعله خير.. حلمك حقيقة.. فسر أحلامك. برامج تفسير الأحلام آفة جديدة اخترقت التلفزيونات العربية دون استئذان.

    &nbsp;

    دعوني أروي لكم موقف حدث في شهر أكتوبر 2002، حيث كنت في رحلة عودتي من محافظة (قنا) بجنوب مصر ـ وهي بالمناسبة المحافظة التي أنتمي إليها أباً وجداً وأماً ـ كنت أجلس وإلى جواري والدتي، وفي المقعد الخلفي يجلس رجل أربعيني أسمر يرتدي جلبابا أبيض، لفت انتباهي رنين هاتفه الذي لا يتوقف.. وهنا (أنف الصحافة تدخلت في الأمر) وقررت أن أنتبه لحديثه وخاصة بعد أن وجدته يقول بصوت مرتفع &quot;أهلا يا أستاذ علاء ولي الدين&quot; وفي العادي نحن جميعا حينما نرد على مكالمة لا نقول الاسم كاملا!! فتيقنت أن المقصود أن يعرف الرجل ركاب العربة أنه يتحدث للراحل الجميل علاء ولي الدين ، وحتى لا أطيل عليكم فقد فسّر حلم لعلاء ولي الدين وقال له خير يا علاء، وسأله عن كل أبناء جيله من الممثلين بالاسم (أحمد السقا، محمد هنيدي، أحمد آدم... وغيرهم)، مكالمته التالية كانت مع &quot; مدام هالة&quot; ولأن والدتي كانت تتحدث لي فلم أسمع أسم الوالد، فقد تكون هالة سرحان أو هالة صدقي أو ربما هالة فاخر أو هالة أبو علم أو هالة حبيبتي!!! وظل على هذا المنوال المسافة من قنا وحتى المنيا، وقد أصاب كل الركاب حالة ضحك هيستيري، ثم لم أتمالك نفسي بعد أن وجدته يقول لإحدى السيدات إن زنا المحارم في الحلم شئ جميل وخير وفير وأن الله راض ِعنها جدا!!! وهنا التفت له ثم تحدثت بصوت مسموع مع والدتي وأثنين من الركاب كانت مقاعدهم موازية لمقعدي حول أن هناك شئ ما يحدث لا نعرفه، وكان هذا من باب الاستفزاز له حتى يتحدث لي، وفجأة وجدته يقول للراكب بجواره أن جيل الشباب جيل قرود وحمير!! وظل ينعت جيلي بكل أسماء الحيوانات الأليفة وغير الأليفة.. وعرفت قبل نهاية الرحلة أن أسمه &quot;سيد حمدي&quot;، وبعدها بشهور وجدته بحلته الأنيقة (البدلة) على قناة المحور، ومن بعدها على صفحات مجلة &quot;سيدتي&quot; وكأن طاقة القدر قد انفتحت له. وبعد ذلك كنت أتحدث لصديق صحفي بقسم الحوادث بالأهرام وينتمي لمحافظة قنا أيضا ورويت له قصتي مع هذا الرجل فإذا به يخبرني بأنه من نفس المحافظة وروى لي عن طفولته البائسة وإنه أصبح &quot;الشيخ سيد&quot; مفسر الأحلام!!!

    لعلكم تتساءلون لماذا حكيت لكم هذه القصة، أقول لكم .. من أنعم على هذا الشخص بلقب &quot;شيخ&quot;؟ هل كل من يقرأ القرآن ويقول قال الله وقال الرسول يصبح شيخا؟ ومن أوكل لهؤلاء تفسير أحلام الناس البسطاء دون قيد أو شرط؟ ومن يجعلني أصدقهم؟ وكيف أصدقهم؟

    برامج تفسير الأحلام أصبحت مثل الشبكة التي ينصبها الإعلام العربي للمشاهدين وخاصة الفتيات والسيدات، وطبعا بعض الرجال من المهتمين بقراءة الفنجان وفتح الكوتشينة. هناك كتب كثيرة صادرة من مشايخ وعلماء أجلاء حقيقيون من خريجي الأزهر الشريف تتحدث عن تفسير الأحلام، ربما إذا لجأنا لها سيكون الأمر مختلفا، لكن الجلوس أمام شاشة التلفزيون من أجل الحديث لمدة ثواني لهؤلاء المدعون هو جريمة في حق أنفسنا. فالمراقب لهذه البرامج سيجد مهزلة، فمثلا هناك واحد من هؤلاء المفسرين عندما يتلقى مكالمة من فتاة ينسى نفسه ـ أعتذر فلا مجال للكلمات المنمقة ـ وهاتك يا ضحك وهزار ويجعل المشاهدين يشعرون بأنه نجم أغاني أو ممثل، ويمطر الفتاة مغازلة وضحك، وهي بدورها تصرخ من الفرحة &quot; ميرسي يا شيخ زعبولة.. أنا بحبك أوي، أنا بحلم بيك كتير أوي&quot; يعني حلمتي برشدي أباظة ولامؤاخذة!!

    &nbsp;

    من المسئول عن هذه المهزلة؟ وكيف نوقفها؟ أين علماء الأزهر الأجلاء؟ وأين علماء النفس الأفاضل؟ وأين رؤساء القنوات؟ أم أصبح رئيس القناة ما هو إلا مندوب إعلانات كل ما يهمه البرنامج الذي سيلقى رواجا من أجل رفع سعر الإعلان وليذهب المشاهد إلى الجحيم!

    بالله عليكم أرحموا عقول المشاهدين، وإلا سنجد أنفسنا في وطن للخرافات فالإحصائيات تقول أن الوطن العربي ينفق 3 مليار دولار سنويا على أعمال الدجل والشعوذة والتي يندرج تحتها ما يلي ( تفسير الأحلام، السحر، قراءة الطالع، التنجيم)! 3 مليار دولار ميزانية لو وضعت لخدمة البحث العلمي لوجدنا ثلاثة علماء من الوطن العربي على الأقل، حاصلون على جائزة نوبل، حتى لا تقولوا أني غير واقعية.. لنترك البحث العلمي جانبا، البلدان العربية التي تعاني من مشكلات في الغذاء والأدوية والماء، إذا حصلت على نصف هذه الميزانية سيتحسن مستوى معيشة الفرد بها..... والله حرااااام.

    &nbsp;


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/03/31]

    إجمالي القــراءات: [141] حـتى تــاريخ [2017/11/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: أحلام تيك أواي
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]