دليل المدونين المصريين: المقـــالات - يا مثبت العقل والدين يارب..
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  omnia   sa3d   جيهان احمد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أغسطس 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    يا مثبت العقل والدين يارب..
    مجدى مهنا

    أستغفر الله العظيم، ولن أقول «آمين.. آمين» كما تقولها وترددها الأغلبية في البرلمان اليوم، فلاتزال هناك بقية من عقل، وبقية من إيمان، ولانزال نؤمن بأن الإسلام هو دين الحق والعدل، وهو آخر الرسالات السماوية، وأن محمدا هو آخر الرسل، حتي ولو كذب نواب الحزب الوطني.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?223
    في الممنوع

    &nbsp;بقلم&nbsp; مجدى مهنا 20/3/2007
    &nbsp;
    يا مثبت العقل والدين يارب.. فالمشهد العبثي الدائر حاليا تحت قبة مجلس الشعب يصيب أي عاقل بالجنون، ويخرج الحليم عن حلمه.. فكل الاقتراحات المقدمة من نواب المعارضة والمستقلين تم التصويت عليها بالرفض في مجلس الشوري، ثم بالرفض من جديد في مجلس الشعب، وكأنها اقتراحات مقدمة من حثالة البشر، أو من جماعة الكفار..
    وكأن التعديلات الدستورية التي طرحها الرئيس مبارك هي تعديلات تتحدث عن حق إلهي أو هي وحي نزل به سيدنا جبريل عليه السلام علي السيد الرئيس.. فالتعديلات التي يرفض نواب الأغلبية أي مساس بها أو اقتراب منها هي عبارة عن وحي من السماء، اختص بها الله سبحانه وتعالي السيد الرئيس دون بقية البشر.

    &nbsp;
    &nbsp;
    أستغفر الله، فالقرآن الكريم أخبرنا بأن محمدا &laquo;صلي الله عليه وسلم&raquo; هو خاتم الأنبياء والرسل، ولن يكون هناك نبي من بعده، فكيف يكفر نواب الحزب الوطني بالقرآن الكريم، وبما أنزل الله من آيات بينات، وكيف يشككون في أن الرسول الكريم هو آخر الأنبياء؟
    &nbsp;
    &nbsp;
    إن الطريقة التي تعامل بها مجلس الشوري ورئيسه صفوت الشريف، والتي يتعامل بها حاليا مجلس الشعب ورئيسه فتحي سرور، توحي بأن تعديلات الرئيس مبارك هي نصوص سماوية يجب الاعتراف والتسليم بها، ولا يجوز لبشر ولا كائن من كان أن يعدل فيها أو يقترح عليها أو حتي يتكلم أو يفتح فمه.
    لقد وضع نواب الحزب الحاكم الرئيس مبارك في مصاف الأنبياء والرسل، مع أن الرئيس مبارك هو نفسه الداعي إلي فتح حوار بين فئات المجتمع وقواه السياسية حول التعديلات المقدمة منه.
    والرئيس مبارك يتابع كل ما جري ويجري حاليا، ومع ذلك فهو لا يريد أن يتدخل لوقف هذه المهزلة، ولا أن يقول لنواب الوطني، لا تعاملوني علي أنني رسول، ما أنا إلا بشر مثلكم، وما أقترحه من تعديلات ليس كلاما منزلا من السماء، فهو كلام بشر قابل للصواب والخطأ، ومن المصلحة تعديله أو طرح اقتراحات بديلة له.
    ولولا أن القرآن الكريم أخبرنا بأن الرسول الكريم هو آخر الأنبياء، لسجدنا وركعنا للرئيس مبارك، فسيادته طبقا لرأي نواب الوطني منزه عن الهوي، وكلامه وما يصدر عنه لا يأتيه الباطل، لا من بين يديه ولا من خلفه، وهو أعلم منا بشؤوننا، وأدري بمصالحنا، هو الذي يسيرها كما يشاء، دون حول ولا قوة ولا إرادة منا، وما علي الشعب بأحزابه وقواه السياسية سوي أن يقولوا لتعديلات الرئيس: ولا الضالين آمين.
    &nbsp;
    &nbsp;
    أستغفر الله العظيم، ولن أقول &laquo;آمين.. آمين&raquo; كما تقولها وترددها الأغلبية في البرلمان اليوم، فلاتزال هناك بقية من عقل، وبقية من إيمان، ولانزال نؤمن بأن الإسلام هو دين الحق والعدل، وهو آخر الرسالات السماوية، وأن محمدا هو آخر الرسل، حتي ولو كذب نواب الحزب الوطني.
    &nbsp;


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/03/20]

    إجمالي القــراءات: [155] حـتى تــاريخ [2017/08/16]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: يا مثبت العقل والدين يارب..
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]