دليل المدونين المصريين: المقـــالات - القانون ليس فيه زينب،لكن الدستور فيه جمال!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    القانون ليس فيه زينب،لكن الدستور فيه جمال!
    محمد حماد
      راسل الكاتب

    انتهى عصر القانون الذي ليس فيه زينب، وبدأ عصر الدستور الذي فيه جمال مبارك، هذا ما تثبته السرعة العجيبة في سلق تعديلات الأسرة الحاكمة على الدستور، ما يجعلنا نتساءل بمنتهى البراءة: عن الدستور الذي سيصدر بعد سلق التعديلات التي أعدت بليل لجنة السياسات، هل هو دستور لمصر ؟
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?215
    لهذا نرفض التعديلات الدستورية
    القانون ليس فيه زينب،لكن الدستور فيه&nbsp; جمال!
    &nbsp;
    كتب محمد حماد:
    &nbsp;
    انتهى عصر القانون الذي ليس فيه زينب، وبدأ عصر الدستور الذي فيه جمال مبارك، هذا ما تثبته السرعة العجيبة في سلق تعديلات الأسرة الحاكمة على الدستور، ما يجعلنا نتساءل بمنتهى البراءة: عن الدستور الذي سيصدر بعد سلق التعديلات التي أعدت بليل لجنة السياسات، هل هو دستور لمصر ؟ أم هو دستور للتوريث؟المصري العادي يترك لأولاده من بعد عمر طويل بيت هنا أو شقة هناك، أو يترك لهم الفقر المقيم الذي لا يغادرهم، أما الرئيس فيبدو أنه يريد أن يترك لأولاده دستوراً لا يتعبهم في حكم المصريين..عن أي مصر تعبر هذه التعديلات التي جاءت كنص منزل لا تعديل فيه، كما جاءت ستمر ، كأن كل الذين ناقشوها هباء، لا قيمة لأي كلمة قالوها، المواد كما نزلت، دور مجلس الشعب فقط تمريرها، ودعك من مجلس الشورى فهو &quot;زي قلته&quot;، فعن أي شعب تعبر هذه التعديلات ؟ دستور لم يناقشه الشعب ولا أحزابه ولا جمعياته ولا منظماته الأهلية، ولا نقاباته هل يصدر مثل هذا الدستور عن المصريين؟هل يوجد في الدستور الحالي أي مادة تختصر المصرين في الرئيس وولده؟، أم أن هذا هو المطلوب من هذه التعديلات؟، أن يكون الرئيس هو الشعب، ويكون الشعب هو الرئيس؟!قالوا الرئيس وحده الذي يحق له اقتراح التعديلات، طيب اقترح وخلصنا، فلماذا لم تفتح أبواب المناقشة واسعة لمعرفة ما يريده الشعب، ولماذا الرئيس وحده له حق الفيتو على ما يعدل من الدستور، حتى الآن لم أفهم معنى أن الرئيس لا يريد تعديل هذه المادة أو تلك، إذا كان حقه الاقتراح فمن أعطاه حق منع التعديل لأي مادة في الدستور؟، قالوا الرئيس لا يريد ولن يسمح بتعديل المادة 77 من الدستور؟ولم يقل لنا أحد منهم لماذا؟لماذا لا يريد الرئيس تعديل المادة 77 التي تفتح المدد الرئاسية إلى ما لا نهاية، أو إلى نهاية الشعب أيهما أقرب؟إذا كان الرئيس هو الوحيد في العالم الذي يرى مصلحة مصرية في عدم تعديل المادة 77 فما هي مصلحة مصر في تقويض مبدأ الإشراف الكامل للقضاء على الانتخابات البرلمانية؟،هل يمكن أن تكون مصلحة مصر ـ لا سمح الله ـ في تزوير الانتخابات؟، وهل لا تتحقق مصلحة مصر إلا بتزوير إرادة شعبها؟فلماذا يحرص الرئيس على انتخابات رئاسية وانتخابات برلمانية إذا كانت إرادة الشعب فيهما لا اعتبار لها؟ وإذا كانت النية مبيته على تزوير إرادة الشعب بتقليص إشراف القضاء على تلك الانتخابات، فلماذا الدستور من أساسه؟بلاها دستور، وبلاها انتخابات، وبلاها قانون، لماذا وجع الدماغ؟!!من حق كل أنظمة العالم أن تدعي حرصها على حفظ كرامة القضاة وإبعادهم عن التعرض لما يمكن أن يتعرض له القاضي في أثناء العملية الانتخابية، إلا النظام المصري الذي لم يعهد منه احترام القضاة، وما حادثة ضرب القاضي في الشارع بأحذية نظامية ببعيدة عن الذاكرة الشعبية..قولوا لنا: ما هي المصلحة القومية الكبرى التي تتحقق بالنص على قانون للإرهاب في الدستور، إلا إذا كان المطلوب دسترة الطوارئ إلى الأبد،يقولون:الإرهاب، ونسأل: أي إرهاب؟، إرهاب كليبات التعذيب؟قولوا لنا: ما مصلحة مصر وما الفائدة التي تعود على المصريين من دستور سوف يستفتون عليه، والنتيجة من الآن: موافقة الأغلبية الساحقة على التعديلات، رغم أن أحداً لم يعطهم الحق في مناقشة هذه التعديلات، ولا هم أعطوا الحق في إبداء الرأي فيما يجب تعديله، وما لا يجب المساس به من مواد الدستور؟ما مصلحة مصر والمصريين في تعديلات ترجع بنا إلى الخلف فإذا ما كان بالدستور من حماية للحريات ينقلب إلى تقنين العدوان على تلك الحريات؟أساساً:هل مصلحة مصر هو ما يراه الرئيس، لا ما يراه الشعب؟، فعلى من يضحكون؟أقترح أن تبادر القوى الحية في المجتمع إلى عقد مؤتمر وطني جامع يضم قيادات وكوادر كافة الأحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني وجماعات العمل السياسي والنقابات المهنية والعمالية على أساس برنامج من نقطة واحدة: إعلان رفض الشعب لهذه التعديلات..الآن، وقبل فوات الأوان، وقبل أن نعلن موت الدستور، ونترحم عليه، وعلى الإصلاح الذي غسلته تلك التعديلات وكفنته ودفنته في طرب مصر الجديدة..!

    مقالات وتعليقات أخرى على:
    http://3mhammad.maktoobblog.com

    =====================
    للتوقيع على طلب إلى نقيب الصحفيين بالدفاع عن أسرانا القتلى أنقر على الرابط التالي
    http://www.petitiononline.com/ezzat01/petition.html
    &nbsp;


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/03/12]

    إجمالي القــراءات: [199] حـتى تــاريخ [2017/11/19]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: القانون ليس فيه زينب،لكن الدستور فيه جمال!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]