دليل المدونين المصريين: المقـــالات - ال د و لة ال م ف ك و كة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    ال د و لة ال م ف ك و كة
    محمد حماد
      راسل الكاتب

    ... ولكن التاريخ سيقف طويلاً مع ما أضافه حكم الرئيس مبارك من إنجازات غير مسبوقة أسهمت في ترسيخ رخاوة الدولة المصرية وأفقدتها ما كان تبقى لها من سيطرة على قرارها الداخلي، وأصبحت مسلوبة الإرادة، منزوعة المهابة، ...
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?205

    ال د و لة ال م ف ك و كة

    كتب محمد حماد:

    يستطيع الرئيس حسنى مبارك أن يباهى أقرانه من الحكام على مر التاريخ المصرى بأنه صاحب إنجاز العبور بمصر من حالة الدولة &quot;الرخوة&quot; التي أرسى دعائمها سلفه الرئيس أنور السادات إلى حالة الدولة &quot;المفكوكة&quot; التي لم يسبقه إليها أحد من الحكام!وسيسجل التاريخ أن مصر كانت قد عبرت مع الرئيس السابق أنور السادات من ضفاف الدولة الساعية إلى الاستقلال إلى رمال الدولة الرخوة الفاقدة الجزء الأكبر من سيطرتها على قرارها الداخلي، التابعة للخارج، مفتوحة الحدود والاقتصاد، والمشرعة أموالها لأكبر عمليات النهب من الأفاقين وتجار المال العام واللصوص الكبار. ولكن التاريخ سيقف طويلاً مع ما أضافه حكم الرئيس مبارك من إنجازات غير مسبوقة أسهمت في ترسيخ رخاوة الدولة المصرية وأفقدتها ما كان تبقى لها من سيطرة على قرارها الداخلي، وأصبحت مسلوبة الإرادة، منزوعة المهابة، وانتشر الفساد في أرجائها بعدما تحكمت فيها الأقليات الفاسدة والمفسدة التي استطاعت أن تضيف احتكارها للثروة ومصادر النفوذ والقوة إلى جانب احتكارها للسلطة، وجرى على نطاق واسع تجاهل حكم القانون، وتغلبت على نحو غير مسبوق مصالح مجموعة من الأفراد فوق المصالح العامة للوطن والمواطنين. وفى الطريق إلى ترسيخ قواعد الدولة الرخوة استطاع نظام الرئيس وحزبه أن يخلق نظاما بوليسيا بامتياز، وجعل أجهزة الأمن هي المرجع الأساسي في كل شئون البلاد والعباد، وانتشرت جحافل الأمن المركزي في كل مكان، وصارت كلمة الأمن هي المسموعة في جميع الأوساط بما فيها الأوساط العلمية والجامعية. وسيرصد المؤرخون أن الضربة الجوية الأولى في عملية تحويل مصر من مرحلة الدولة الرخوة إلى مرحلة الدولة المفكوكة قد جاءت مع ظهور بوادر الاتجاه نحو توريث الحكم، ما جعل الدولة الرخوة برأسين، انفكت حولهما أجهزة الدولة موزعة سلطاتها واختصاصاتها بين رؤوس أخرى وجدت الفرصة سانحة لكي تحفظ وجودها ضمن الدائرة الأولى عند قمة النظام.وكما نظَّر المفكرون وأصحاب النظريات السياسية وأساتذة النظم السياسية كثيراً حول أنواع الدولة التي بدأت بالمدينة الفاضلة، ولم تنته عند الدولة الجاهلة أو الفاسقة مروراً بالدولة الليبرالية والشمولية وانتهاء بالدولة الرخوة، فإن المجال مفتوح الآن للتنظير لشكل الدولة الجديد فى ظل انفكاك الدولة الرخوة! وقد عرفت الدولة المفكوكة تحول الموكب الرئاسي إلى موكبين حتى ظن بعض الضيوف المدعوين إلى احتفال رسمي حين شاهدوا موكباً ضخماً يسبقه الموتوسيكلات والسيارات الشيروكى أن الرئيس مبارك وصل، ولكن جاره نبهه إلى أن الموكب للرئيس الابن، وأن وصوله يعنى اقتراب موعد وصول الرئيس الأب! وفي ظل الدولة المفكوكة تحدثت الأنباء وتواترت عن وزراء تابعين لنجل الرئيس، وآخرين مخصصين لجولات السيدة الأولى، بينما احتفظ الرئيس لحسن الحظ بالمسئولية عن وزراء السيادة عدا الإعلام الذي انتقلت مسئوليته إلى الابن بعد خلع الوزير المزمن صفوت الشريف وخلفه البلتاجي لصالح نجم لجنة السياسات الصاعد الواعد المتوعد أنس الفقي! والدولة المفكوكة ليست برأسين فقط، بل تتوزع فيها سلطات نهب المال العام على أمراء المماليك المنتشرين على رقعة الاقتصاد والفساد ينهبون ما تطاله أيديهم، ويدفعون المكوس المقررة على كل نهيبة على حسب حجم وثقل المنهوب! السؤال الذي يواجه المؤرخ الأمين هو: إذا ما كانت الدولة الرخوة يمكن أن تعيش عالة على الخارج وناهبة للداخل وقامعة له، فهل يمكن أن تعيش الدولة المفكوكة أكثر من اللازم لتحقيق مصالح الخارج، وفى ظل غضب داخلي عارم على كل المسئولين عن انفكاك الدولة في مصر؟! الإجابة في عهدة الأيام المقبلة..

    مقالات ومناقشات أخرى على:

    http://3mhammad.maktoobblog.com/&nbsp;&nbsp;


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/02/28]

    إجمالي القــراءات: [272] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: ال د و لة ال م ف ك و كة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]