دليل المدونين المصريين: المقـــالات - هذا الثوب..لا يليق بمصر..
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  ali00 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أغسطس 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    هذا الثوب..لا يليق بمصر..
    أحمد طه النقر
      راسل الكاتب

    ... سياستنا الخارجية التي دأبت على مدى ربع القرن الاخير على تقزيم دور مصر وإلباسها ثوبا لا يليق بها ، بل يدعو الى السخرية والإزدراء !!..
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?189

    هذا الثوب..لا يليق بمصر..

    &nbsp;أحمد طه النقر

    في مشهد كوميدي مشهور إرتدي الممثل لباسا واسعا جدا فبدا غريبا ومضحكا..ثم عاد في المشهد التالي مرتديا آخر ضيقا جدا فبدا أكثر إثارة للسخرية والضحك!!..هذا المشهد الاخير كان حاضرا بقوة في ذهني وأنا أتهيأ للكتابة عن&nbsp; سياستنا الخارجية التي دأبت على مدى ربع القرن الاخير على تقزيم دور مصر وإلباسها ثوبا لا يليق بها ، بل يدعو الى السخرية والإزدراء !!..وغني عن القول&nbsp; إنه لا توجد سياسة خارجية منفصلة عن السياسة الداخلية أو سياسة الدولة بشكل عام ، فتصرفات ومبادرات الدول في الخارج هى إنعكاس لسياستها العامة والداخلية في الاساس ..كما أنه ليس سرا أن ملف السياسة الخارجية في مصر مسحوب بفعل فاعل من وزارة الخارجية حيث تدير هذه السياسة بالفعل ،او الملفات الاكثر حساسية وحيوية منها جهات امنية ورئاسية عليا..ولا يترك لوزارة الخارجية إلا دور &quot;المشهلاتي&quot; وربما تولي مسئولية العلاقات مع دول في حجم ميكرونيزيا..!!
    وقد عبر عن هذه المحنة سفير سابق قال لأحد الاصدقاء إن سفراء مصر في معظم الدول صاروا &quot;منزوعي الصلاحية وليس لهم دور يذكر ، وفي الدول العربية عموما يحاول السفير المصري دائما خلق دور ما له بإقامة علاقات شخصية مع بعض الامراء والمسؤولين النافذين كما يفعل أي مواطن عادي&quot;!!..وقد أكد ذلك السفير المصري في الرياض خلال أزمة بعثة الحج التي أثارها الوزير مفيد شهاب عندما قال السفير إنه لم يصله خطاب مكتوب من الوزارة لكي يتعامل به مع السلطات السعودية!!..وعبر عن ذلك أيضا بصورة أكثر صراحة و&quot;فجاجة&quot; وزير خارجية سابق عندما قال لمهندس مصري لجأ إليه لكي يسترد له حقوقه الضائعة في إحدى إمارات النفط متعشما أن يهاتف الديوان الأميري ويحل له كل مشاكله..&quot;يا إبني أنا لا أستطيع مخاطبة ولو حتى مجرد خفير في الديوان الاميري&quot;!!
    والأمثلة لا تحصى على تهافت السياسة الخارجية لمصر ، وتآكل دورها الى حد بات يشعرنا بالمهانة والخجل حيث فقدت تأثيرها حتى في دوائر نفوذها التقليدية ومجال أمنها القومي ..بل إن مظاهر الإهانة والإذلال التي تتعرض لها مصر والمصريون في كل مكان صارت متكررة وفجة..وإنعكس ذلك جليا في تكرار الاعتداءات على مواطنين مصريين ،من قِبل مواطنين عرب أدركوا أنه لا ثمن لمن لا كرامة له في وطنه أو من لا تتحرك دولته لكي تحميه (العدوان المتكرر على اللاعبين المصريين في ليبيا وقبل ذلك السماح للاعب جزائري بمغادرة مصر بعد أن فقأ عين طبيب مصري في بلده؟!!)..وهنا تستدعي الذاكرة عبارة أطلقها المفكر الاقتصادي الراحل الدكتور سعيد النجار، حيث قال إن &quot;محنة مصر تتمثل في أن من يحكمونها لا يعرفون قدرها&quot;؟!!..ولو كان من يحكمون ويتحكمون في مصر الآن قد قرأوا مثلا سِفر &quot;شخصية مصر&quot; للمفكر والفيلسوف الراحل جمال حمدان لعرفوا مقولته العبقرية الخالدة &quot;والحقيقة أنه لا وسط في تاريخ مصر ..إما قوة عظيمة سائدة رادعة ،وإما تابعة خاضعة عاجزة&quot;؟!!..ولما سمحوا بأن تنزلق أرض الكنانة الى هاوية الخضوع والتبعية والعجز..!!
    ومن يتابع سياستنا الخارجية لن يجد صعوبة في الوصول الى هذه النتيجة المقبضة ، بل إنه سيصل إلى نفس الرأي الذي ذهب اليه البعض بأن الدائرة الضيقة الحاكمة لا هم لها الآن سوى الوصول بسفينة التوريث الى بر الامان بعيدا عن أي أنواء أو تيارات معاكسة، وهم يقدمون من أجل تحقيق هذا الهدف تضحيات وتنازلات مجانية مكلفة تدفع مصر وشعبها ثمنها غاليا من الكرامة والعزة الوطنية!!..وإلا فيلقل لنا مخططو ومنفذو هذه السياسة المتهافتة بإمتياز، ما معنى أن اُضحي بعلاقاتي التاريخية المتميزة مع سوريا ، وعلاقات متميزة ومفيدة ممكنة مع إيران من أجل إرضاء أمريكا؟!!..وما معنى أن ألعب هذا الدور المشبوه التابع لدولة آل سعود في لبنان فأنحاز بحمق وفجاجة الى حكومة السنيورة التي تؤكد كل الشواهد أنها ستنهار عاجلا أم آجلا لأنها تعادي المقاومة الوطنية ولا تحظى بتأييد أغلبية الشعب اللبناني ؟!!..وما معنى أن أستضيف مجرم حرب مثل أولمرت وأصفه بأنه رجل طيب (كما سبق أن وصفنا المجرم شارون بأنه رجل سلام!!) بينما هو يصدر الاوامر لجيشه بشن غارة على المدنيين الفلسطينيين بينما هو يدنس أرض مصر الطاهرة؟!!..ولماذا اتطوع بإعلان تأييد غير مشروط لخطة بوش في العراق بينما يعارض هذه الخطة الكونجرس ذو الاغلبية الديمقراطية ومعظم أبناء الشعب الامريكي؟!!..ولماذا أرضى بدور&quot;الوسيط&nbsp; التافه أو السمسار&quot; بين الفلسطينيين والعدو الصهيوني ، دون أن يحترمني أو يقدر جهودي أي من الطرفين ..فتواصل إسرائيل عدوانها على المدنيين وبناء المستوطنات ،بل والعدوان على الاراضي المصرية ، ثم يرفض الفلسطينيون وساطتي ويذهبون الى السعودية حيث المال والنفوذ الحقيقي الذي أضاعته مصر؟!!..ناهيك عن أن يتطوع رئيس وزراء مصر للإدلاء بتصريحات خرقاء لمجلة أمريكية يقول فيها إن مصر حذرت من فوز حماس في فلسطين وجبهة الانقاذ في الجزائر؟!!..
    أما نصيحة الرئيس الروسي بأن يعدل الدستور ليبقى مؤبدا في الحكم ،&nbsp; وكأن روسيا عزبة وليست دولة محترمة ، فتلك قمة المأساة وأكبر دليل على أننا لم نبدد فقط ما كان لنا من رصيد عظيم من النفوذ والإحترام والهيبة لدى دول المنطقة والعالم ، بل إننا ننجرف سريعا وبقوة الى وضع الدولة المريضة الخاضعة التابعة العاجزة التي لن يكون مستغربا أن تُورَث كما المتاع والعِزَب والحظائر!!..
    أحمد طه النقر
    nakr1125@yahoo.com


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/02/13]

    إجمالي القــراءات: [127] حـتى تــاريخ [2017/08/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: هذا الثوب..لا يليق بمصر..
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]