دليل المدونين المصريين: المقـــالات - كلنا قفا في ظل الدستور
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Dr Ibrahim Samaha   princess   بنية آدم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    كلنا قفا في ظل الدستور
    محمد حماد
      راسل الكاتب

    فقد ترك السيد الرئيس للسادة الضباط الحرية في عمل اللازم من أجل منع الشوشرة على جموع الشعب وملايين الناس الغلابة من محدودي الدخل الذين أتعبهم العمل والجري وراء رزقهم ورزق عيالهم فناموا مطمئنين إلى حُسن تدبير رجال الشرطة،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?182

    &nbsp;كلنا قفا في ظل الدستور:&nbsp;

    &nbsp;ضرب إل &quot;حبيب&quot; ع القَفَا&nbsp;زي أكل إل &quot;زبيب&quot; ف الخِفَا&nbsp;

    كتب محمد حماد:&nbsp;

    نقول للذين يحاولون الوقيعة بين الشرطة والشعب، لسنا سذج حتى نقع في الخية المنصوبة لنا، نحن نعرف أن الشرطة في خدمة الشعب دائما، حتى ولو غيرت شعارها إلى الشرطة في خدمة سيادة القانون، ولو كان القانون في أجازة، إلا أننا نعرف أيضا أنهم من أصغر عسكري إلى اكبر ضابط في خدمة سيادته سواء نام أو صحا، لأن المسألة مسألة مبدأ، والمبادئ لا تتجزأ، والنهاردة القانون نايم بكرة لازم يصحا، سيأتي يوم يصحو فيه، ويثبت للجميع أن الشرطة عندما انحازت للقانون، وجعلت نفسها في خدمته، بدلاً من أن تكون في خدمة الشعب، فقد كان رهانها على القانون رهانٌ في محله، لأن القانون ينام ويصحو، ولكن الشعب يمكن أن ينام ثم لا يرغب في أن يوقظه أحد، ساعتها لن يجرؤ &nbsp;أحد على إيقاظه، ولا بالطبل البلدي، ولو رقصت الأحزاب كلها على واحدة ونص أمام الشعب إذا نام، وخاصة أنه تعود على أن النخبة بما فيها الأحزاب تنام هي أيضا، وكثيرا ما وجدها تنام في سرير الحكومة، ما يجعل الشعب يأخذ له تعسيلة، وهي في كل الأحوال تعسيلة شعب واثق في حكومته، ويثق أكثر في أنها لن تحرك ساكناً أثناء نومه، وأنه سيصحو على الحال التي ترك الحكومة عليها، لا تغيير فيها، ولا تغيير حولها، ذلك أن السيد الرئيس لا يحب التغيير على الفاضية والمليانة، خاصة وأنه ـ أي الرئيس ـ يعرف أن أحمد نظيف مثل إزدأحمد ولو مش نظيف، كلهم لن يفعلوا أي شيء إلا بناء على تعليمات سيادته، ما يجعل الرئيس في حالة صحيان دائمة، يسهر على راحة الشعب طول ما الشعب نايم، والرئيس لا يزال على هذا الحال لمدة تزيد اليوم عن ربع قرن بسنة ونيف، الأمر الذي يضطره اضطرارا إلى استمرار العمل بقانون الطوارئ لمواجهة أي طارئ سوء قد يحل على البلد والشعب نايم فيها، والناس كلها تعرف في الداخل قبل الخارج أن السيد الرئيس ومعه قانون الطوارئ وثالثهما الشرطة كلهم في خدمة الشعب النايم، على الأقل حتى يصحو، ويفيق ويغير ريقه في صبح اليوم الذي يشاء له مزاجه أن يصحو فيه، وكلنا يعرف الحكمة الشهيرة: إذا الشعب يوما طلب أن ينام، فلابد أن يستيقظ الرئيس، ومعه كامل جهاز الشرطة، عن بكرة أبيهم، للسهر على راحة الشعب الذي يستيقظ بعض الخبثاء منه في الخباثة، يحاولون إثارة الضوضاء، وخشية أن يعلو صوتهم ويزيد ضجيجهم ما يقلق راحة النائمين، فقد ترك السيد الرئيس للسادة الضباط الحرية في عمل اللازم من أجل منع الشوشرة على جموع الشعب وملايين الناس الغلابة من محدودي الدخل الذين أتعبهم العمل والجري وراء رزقهم ورزق عيالهم فناموا مطمئنين إلى حُسن تدبير رجال الشرطة، وحُسن تعاملهم مع أية قلاقل قد تثيرها تلك الفلول من القادرين على الصحيان قبل الموعد الذي يحدده دستور البلاد، وإذا كان البعض يصور الأمر على غير حقيقته، ويشيع هنا وهناك أن أحداً من رجال الشرطة الساهرين على نوم الشعب يتعمد ضرب أي من أفراد الشعب على قفاه سواء وهو نائم أو وهو صاحي ومنفجل عينيه، فإن سمعة الشرطة خاصة في عهدها الحالي فوق كل الشبهات، وما كل هذه الفيديوهات والكليبات والتسريبات التي تملأ فضاء الانترنت وتجوب بها قلة مندسة في صفوف الشعب على شاشات الموبايلات إلا خير شاهد على أن سمعة الشرطة التي مثل البلور الصافي لا يمكن المس بها ولا التشكيك فيها، ولن يستطيع الحاقدون ولا مثيرو الفتن أن يفلحوا في الوقيعة بين الشرطة وشعبها، فالشعب أكبر من ضربة قفا هنا أو هناك، وإذا كانت هناك قلة لا تتجاوز عشرات الألوف التي تعد على أصابع اليد الواحدة من رجال الشرطة تسيء معاملة الشعب، فإن هذا لا يترك مجالا للشك في أن القاعدة العريضة من جهاز الشرطة سليمة، ويكفي أن الشرطة والشعب يجمع بينهما الشين وما تجمعه الشين لا تفرقه السين والجيم والنون، ونحن باسم هذا الشعب العظيم نعلنها مدوية وبملء الفم:&quot;ضرب ال&quot;حبيب&quot; ع القفا، زى أكل ال&quot;زبيب&quot; ف الخفا، عاشت مصر، وعاشت الشرطة،وكلنا قفا في ظل الدستور الجديد.!&nbsp;

    &nbsp;من مدونة سؤال بريhttp://3mhammad.maktoobblog.com&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/02/06]

    إجمالي القــراءات: [239] حـتى تــاريخ [2017/12/11]
    التقييم: [100%] المشاركين: [2]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: كلنا قفا في ظل الدستور
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]