دليل المدونين المصريين: المقـــالات - تأكيدا لمبدأ المواطنة:المواطن مضروب على قفاه حتى تثبت إدانته!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  أمنية طلعت 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    تأكيدا لمبدأ المواطنة:المواطن مضروب على قفاه حتى تثبت إدانته!
    محمد حماد
      راسل الكاتب

    وإذا كان الوزير لا يعرف مدى التدهور الذي وصل إليه منسوب الثقة بين المواطن ورجل الشرطة، فالغريب أن يجهل الوزير ما يعرفه عامة الناس، وكلها معلومات تأتي للمواطن بالصوت والصورة على أجهزة الموبايل، يرى فيها ضابطاً يضرب مواطناً على قفاه
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?180

    تأكيدا لمبدأ المواطنة:المواطن مضروب على قفاه حتى تثبت إدانته!

    بقلم :محمد حماد

    أسمع أن السيد وزير الداخلية ـ اللهم اجعل كلامنا خفيفاً عليه ـ لا يتهاون في معاقبة المسيئين من رجال الشرطة، وعرفت ممن أثق فيه أن الوزير دائماً ما يردد أمام&nbsp; مرؤوسيه أنه لن يحمي مخطأ منهم، خاصة إذا وصل الخطأ إلى حد الجريمة في حق المواطنين، ولكني كلما اقرأ ما تنشره الصحف اليومية، وبعضها صحف حكومية، حول ممارسات بعض ضباط وأمناء الشرطة أشك فيمن أبلغني خبرية حرص الوزير على عقاب المخطئين من رجاله، وأقول إما أن صديقي مخدوع في الوزير أو مخدوع بكلامه الذي لا يجد المواطن له صدى على أرض الواقع، وإما أن الوزير ـ من كثرة ما يشغله ـ لم يعد يقرأ جرائد، وربما لم يعد لديه فسحة من الوقت ليقرأ التقارير التي أفترض أنها تصله عن تطور العلاقة بين الشرطة والمواطنين.! وإذا كان الوزير لا يعرف مدى التدهور الذي وصل إليه منسوب الثقة بين المواطن ورجل الشرطة، فالغريب أن يجهل الوزير ما يعرفه عامة الناس، وكلها معلومات تأتي للمواطن بالصوت والصورة على أجهزة الموبايل، يرى فيها ضابطاً يضرب مواطناً على قفاه بتلذذ لا يعرفه عتاة الإجرام في التعامل مع ضحاياهم، وبالصوت والصورة أيضا أصبح المواطن يشاهد ما هو متأكد من وجوده، ولا يحتاج إلى دليل عليه، فهو يعيش صلف وجبروت وتكبر وسادية الكثير من رجال الشرطة في الكثير من الخدمات التي يشرفون عليها ويقع المواطن فيها تحت أيديهم، أو لنقل تحت رحمتهم .!

    ولست أعرف وظيفة السادة الضباط العظام المسئولين عن الإعلام في وزارة الداخلية، إذا كانت تجتاح البلد أخبار عن تعذيب وضرب على القفا واعتداء على كرامة المواطنين بدون تفرقة بين غني وفقير، متعلم وأمي، صاحب صنعة أم عاطل، فكل المواطنين سواء أمام رجل الشرطة يعذبهم ويهدر كرامتهم ويعتدي عليهم بأكثر طرق الاعتداء وحشية وسادية وأفظعها إجراماً.!

    لماذا يكتف إعلام الوزارة بالتكذيب الذي لا يصدقه أحد، ولماذا يكتفي الوزير بالقول بأنها حالات محدودة وظواهر غير متكررة، مع أن الناس ترى بأعينها، وتسمع بأذانها، وتعيش الواقع كما تعرفه، ولا يستطيع كاذب أن يلفقه على غير الحقيقة، أو يحاول التقليل من اتساع الظاهرة التي أصبحت تنذر بخطر عظيم على أمن مصر بالمعنى الحقيقي للأمن، الأمن الذي ألف باء فيه أن يشعر المواطن بحد أدنى من الحماية في ظل شرطة تحترم آدميته وتحترم القانون.!

    ووالله أقولها صادقاً لقد أصبح المواطن المصري يكره شرطة بلاده بأكثر مما يكره أعدائها، وهذا هو أسوأ حال يمكن أن تصل إليه أحوال دولة، وهو مؤشر إلى قرب زوال تلك الدولة التي يتحول فيها الشرطي من رجل أمن وحماية إلى مجرم يعتدي بنفسه على أمن المواطن ويهدر كرامته.! وحتى كتابة هذه السطور لم أسمع أن الوزارة أو الوزير اهتم بما يحدث على مقربة منه في ميدان التحرير حيث اعتدى أمينا شرطة على كرامة مواطنة في مترو الأنفاق، وفي عز الظهر، وأمام المواطنين الذين سمعوا صرخات الضحية ورأوا ملابسها وقد تمزقت وكشفت أجزاء من صدرها.!

    وأسأل الوزير إلى أين تأخذون البلد، وكيف يمكن أن تمحو هذه الصورة من أذهان الذين رأوها والذين قرأوها؟ أسألك يا سيادة الوزير اللواء: هل هؤلاء رجال شرطة في أمن مصر أم في أمن إسرائيل؟، ولقد سمعت بنفسي من يعتبر تعامل الجنود الصهاينة مع الفلسطينيين أكثر رحمة ـ على قسوتهم ووحشيتهم ـ من تعامل بعض رجالك مع الكثير ممن يقع تحت أيدهم من المصريين.!

    أسأل الوزير وكل أجهزة الوزارة: ما هو التصرف الذي تصرفوه حيال ما نشر ـ وهو موثق بالصوت والصورة ـ عن تعذيب مواطن بالضرب على القفا في قسم شرطة إمبابة، وهو المواطن الذي تنال أسرته الآن من الحب الشرطي جانباً كبيراً لأنهم لا يعرفون مكان اختفائه خوفاً وفَرَقاً مما ينتظره على أيدي رجالك من ضباط وأمناء شرطة إمبابة.!

    الناس يا سيدي لا تريد نفياً لما تراه، ولكنها تريد صورة جديدة في التعامل معهم، ولا أخفيك أن صورة الشرطة تضررت بأكثر مما تتخيل يا سيادة اللواء، وهو ما ينذر بأوخم العواقب لو كنتم تعلمون.!&nbsp; ثم ما حكاية الضرب على القفا؟، وهل أصبحت سياسة ثابتة للوزارة في التعامل مع المواطنين؟ أم أن التعديلات الدستورية الجديدة تستهدف تأكيد مبدأ المواطنة على قاعدة أن المواطن مضروب على قفاه حتى تثبت إدانته.!

    http://www.maktoobblog.com

    &nbsp;


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/02/05]

    إجمالي القــراءات: [173] حـتى تــاريخ [2017/09/20]
    التقييم: [100%] المشاركين: [2]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: تأكيدا لمبدأ المواطنة:المواطن مضروب على قفاه حتى تثبت إدانته!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]