دليل المدونين المصريين: المقـــالات - كثرة الخطى إلى المساجد نور للمسلم يوم القيامة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  newsa7bar   noha   سيد البدرى 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يولية 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    كثرة الخطى إلى المساجد نور للمسلم يوم القيامة
    محمد حماد
      راسل الكاتب

    وصلاة الجماعة تجدد الإيمان، وتحيي القلوب، وتشرح الصدر، وفيها مفارقة للمنافقين، وسبب للمودة والألفة والترابط بين المسلمين، ...
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?167

    &nbsp;الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة وعمود الدين ومن أحب الأعمال إلى الله عز وجل ويروي عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:&quot;إن الله ليعجب من الصلاة في الجميع&quot;، وصلاة الجماعة تجدد الإيمان، وتحيي القلوب، وتشرح الصدر، وفيها مفارقة للمنافقين، وسبب للمودة والألفة والترابط بين المسلمين، وفيها إرغاماً للشيطان وأعوانه، وسبب لتحصيل كثير من الأجر والحسنات التي لا تحصل لمن صلى في بيته، ويرشدنا الرسول صلى الله عليه وسلم إلى:&quot;إن صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده، وصلاته مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل، وما كثر فهو أحب إلى الله عز وجل&quot;، وروى الإمام البخاري عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:&quot;صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة&quot;.

    &nbsp;في ظل الله:
    والمحافظ على صلاة الجماعة في ظل الله تعالى يوم لا ظل إلا ظله فقد روى الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:&quot;سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، وذكر منهم &quot;ورجل قلبه معلق في المساجد&quot;، والمقصود أنه شديد المحبة للمسجد، ولملازمة للجماعة فيه.
    وصلاة الجماعة من الكفارات، وجعل الله المشي إلى الجماعات من أسباب تطهير العبد من الذنوب فقد روى الإمام مسلم عن أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:&quot;ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات&quot;، وذكر منها:&quot;وكثرة الخطى إلى المساجد&quot;، وجعل أجر الخارج إلى الصلاة المكتوبة من بيته لأدائها مع الجماعة متطهرا كأجر الحاج المحرم فقد روى الإمام احمد والإمام أبو داوود عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: &quot;من خرج من بيته متطهرا إلى صلاة مكتوبة فأجره كأجر الحاج المحرم&quot;، وبين النبي صلى الله عليه وسلم أن الخارج إلى الصلاة ضامن على الله تعالى لما رواه الإمام أبو داوود عن أبي أمامة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:&quot; ثلاثة كلهم ضامن على الله عز وجل، وذكر منهم:&quot;ورجل راح إلى المسجد فهو ضامن على الله حتى يتوفاه فيدخله الجنة أو يرده بما نال من أجر وغنيمة&quot;.
    نورهم يسعى:
    وبشر رسول الله صلى الله عليه وسلم المشاءون إلى المساجد بالنور يوم القيامة:&quot; ليبشر المشاءون في الظلم إلى المساجد بنور تام يوم القيامة&quot;، وهو النور المذكور في قوله تعالى:&quot;نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا&quot;، وفي فضل المشي إلى المسجد لأداء الصلاة مع الجماعة ما رواه الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:&quot;من غدا إلى المسجد وراح أعد الله له نزله من الجنة كلما غدا أو راح&quot;.
    والمصلي في المساجد مع الجماعة هو زائر لله في بيت من بيوته وقال الرسول صلى الله عليه وسلم:&quot; من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى المسجد فهو زائر الله وحق على المزور أن يكرم الزائر&quot;، وروى الإمام مسلم عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:&quot;من توضأ للصلاة فأسبغ الوضوء ثم مشى إلى الصلاة المكتوبة فصلاها مع الناس أو مع الجماعة أو في المسجد غفر الله له ذنوبه&quot;.
    والصلاة في الجماعة تعصم العبد من أن ينال منه الشيطان كما في الحديث الذي رواه الإمام احمد عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:&quot;إن الشيطان ذئب للإنسان كذئب الغنم يأخذ الشاة القاصية والناحية وإياكم والشعاب وعليكم بالجماعة والعامة&quot;.
    وهنالك فضل خاص لصلاة العصر والفجر في جماعة فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:&quot;من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله&quot;، وقال صلى الله عليه وسلم:&quot;من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله فمن أخفر ذمة الله كبه الله في النار لوجهه&quot; كما قال صلى الله عليه وسلم :&quot;من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة&quot;، وكذلك أن أداءها في وقتها مع الجماعة من أسباب دخول الجنة والنجاة من النار فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:&quot; من صلى البردين دخل الجنة&quot;، وقال صلى الله عليه وسلم:&quot;لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها&quot;، يعني الفجر والعصر.
    الجماعة وقت الحرب:
    وقد أوجب الله أداء الصلاة في الجماعة في حالة الحرب، وقد وصل &nbsp;اهتمام النبي صلى الله عليه وسلم بصلاة الجماعة في أشد الأحوال وأصعبها فقد روى الإمام مسلم عن جابر رضي الله عنه قال:&quot; غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما من جهينة&rlm;، فقاتلونا قتالا شديدا&rlm;، فلما صلينا الظهر قال المشركون&rlm;:&rlm; لو ملنا عليهم ميلة لاقتطعناهم&rlm;، فأخبر جبريل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك&rlm;، فذكر ذلك لنا رسول الله صلى اللهعليه وسلم قال وقالوا&rlm;:&rlm; إنه ستأتيهم صلاة هي أحب إليهم من الأولاد،&rlm; فلما حضرت العصر، قال صفنا صفين&rlm;، والمشركون بيننا وبين القبلة&rlm;، قال فكبر رسول الله صلىالله عليه وسلم وكبرنا&rlm;، وركع فركعنا&rlm;، ثم سجد وسجد معه الصف الأول&rlm;، فلما قامواسجد الصف الثاني&rlm;، ثم تأخر الصف الأول وتقدم الصف الثاني&rlm;، فقاموا مقام الأول&rlm;، فكبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وكبرنا&rlm;، وركع فركعنا&rlm;، ثم سجد وسجد معه الصف الأول&rlm;، وقام الثاني&rlm;، فلما سجد الصف الثاني، ثم جلسوا جميعا، سلم عليهم رسولالله صلى الله عليه وسلم&rlm;.
    لا رخصة للأعمى:
    ووصل اهتمام الرسول صلى الله عليه وسلم بصلاة الجماعة ما رواه الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال:&quot;لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام، ثم آمر رجلا فيصلي بالناس، ثم أنطلق برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار&quot;، ولم يرخص رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل أعمى ليس له قائد يقوده إلى المسجد ففي صحيح مسلم أن رجلا أعمى قال يا رسول الله ليس لي قائد يلائمني إلى المسجد فهل لي رخصة أن اصلي في بيتي ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم:هل تسمع النداء بالصلاة ؟ قال:نعم، قال: فأجب &quot;.
    وعرف الصحابة رضوان الله عنهم وبعدهم السلف الصالح قيمة صلاة الجماعة بالمساجد وقال أبو هريرة رضي الله عنه:&quot;لأن تمتلئ أذن ابن آدم رصاصا مذابا خير له من أن يسمع النداء و لا يجيب&quot;، وروى مسلم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال:&quot;من سره أن يلقى الله غدا مسلما فليحافظ على هذه الصلوات حيث ينادي بهن فإن الله شرع لنبيكم سنن الهدى، وإنهن من سنن الهدى، ولو أنكم صليتم في بيوتكم كما يصلي&nbsp;هذا المتخلف في بيته لتركتم سنة نبيكم، ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم، وما من رجل يتطهر فيحسن الطهور، ثم يعمد إلى مسجد من هذه المساجد, إلا كتب الله له بكل خطوة يخطوها حسنة، ويرفعه بها درجة ويحط عنه بها سيئة، ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق، ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين حتى يقام في الصف&quot;، وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه:&quot;لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد، قيل:ومن جار المسجد؟، قال: من سمع الأذان.

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/01/18]

    إجمالي القــراءات: [222] حـتى تــاريخ [2017/07/24]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: كثرة الخطى إلى المساجد نور للمسلم يوم القيامة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]