دليل المدونين المصريين: المقـــالات - مافيا الصحة في حزب الخراب
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  hassan omran   mohammed1997 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    مافيا الصحة في حزب الخراب
    الدكتور أحمد عبد العزيز دراج
      راسل الكاتب

    أذكركم أن ملف تلوث الدم سيوارى التراب كما ووريت فضائح الحزب السابقة بالنفخ في نار أخرى إلى أن يعرف الشعب طريقة للخلاص من الفاسدين واللصوص
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?164

    مافيا الصحة في حزب الخراب

    بقلم: د. أحمد دراج

    باستهتار وتسيب وفساد منقطع النظير يواصل الحزب الوطني تنفيذ سياسة الفكر الجديد في مسلسل الكوارث الكبرى لاستكمال قتل وتصفية جموع المصريين مع سبق الإصرار والترصد، فلم يكد نواب الحزب في مجلس الشعب يهيلون التراب على جريمة وزارة الثقافة في محرقة مسرح بني سويف حتى خرج لهم من البحر الأحمر ملف عبارة الموت 98 لممدوح إسماعيل عضو مجلس الشورى عن الحزب الوطني، وما كادوا يبتلعون مرارة التحقيقات ويغلقون ملف العبارة بتواطؤ مشين من الأجهزة الرقابية والأمنية حتى ظهر لهم عفريت ملف السكك الحديدية في حوادث تصادم القطارات وأشهرها قطاري قليوب الذي راح ضحيته عشرات الفقراء، وما لبث أن تبع إغلاق ملف السكة الحديد وصرف العفريت بإبعاد رئيس الهيئة عضو الحزب المهيب، حتى سود الله وجوههم بفضيحة عصابة التوربيني لقتل أطفال الشوارع ثم أخيرا وليس آخرا ظهرت قضية أكياس الدم الملوثة، وأبطال هذه الحوادث جميعا أعضاء كبار في الحزب وحيد زمانه المسمي&quot; حزب وطني!!! وهذا غيض من فيض( المصائب كثيرة بس هاتوا العداد يعد ) ومع أن مصر من أعرق الدول عبر التاريخ إلا أنها تحولت مؤخرا بفعل فاعل من دولة كبرى مستقلة إلى مجرد كانتونات يديرها حزب يصف نفسه بالوطني وليس له علاقة بصفة الوطنية، فالحزب يتكون من مافيا أصحاب المصالح في كل مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والتعليمية والصحية وهلم جرا.

    فمافيا التعليم على سبيل المثال مجموعة من أعضاء الحزب في مستوياته وكوادره المحدودة التي تحتكر القرارات المؤثرة في منظومة التعليم باعتبارها صفقات تجارية تبدأ من التربح من تأليف وترويج الكتب المدرسية والملخصات وتبادل المنافع ولا تنتهي عند الدروس الخصوصية في المدارس والجامعات الحكومية والخاصة.

    أما مافيا الحزب الاقتصادية فتتحكم في الموارد الاقتصادية للدولة وتمد أذنابها في البنوك عبر قروضها وتسهيلاتها وتسيطر على المرافق الدولة ومؤسساتها وخدماتها مثل النقل والمواصلات وغيرها، وتتسقط المنافع الكبرى من عمليات الخصخصة وبيع المؤسسات الاقتصادية الكبرى سواء في صورة عمولات وسمسرة أو في شكل ملكية مباشرة.

    ولكل مافيا حصانتها ولوبياتها الخاصة في مؤسسات النظام التي تحميها من صور المحاسبة والتحقيق والمساءلة، وتعد مافيا الصحة إحدى المافيات النافذة في المؤسسة التشريعية ومن أهم أقطابها الدكتور هاني سرور عضو الحزب الوطني ووكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب وصاحب شركة هيدلينا المتخصصة في إنتاج أكياس الدم ( القرب ) التي تورد أكياس دم ملوثة لوزارة الصحة المصرية والمؤسسات العلاجية.

    ولن أستغرق القارئ الكريم في الجوانب الفنية التي ناقشها كثير من الكتاب والصحفيين، ويفترض فيها كشف الحقيقة بعد إجراء التحقيقات بنزاهة بعيدا عن سطوة مؤسسات النظام التي أفسدت التحقيقات في قضايا سابقة ضد أعضاء الحزب، ولن أطيل الحديث في أن العفن ليس في أكياس الدم وحسب، بل طال العفن الخراب قلوبا وضمائر ترهلت من تخمة المال الحرام المنهوب من كد وصحة الشعب، بطرح أسئلة محددة وهي:

    السؤال الأول : لماذا تجاهل كل الساسة والكتاب والصحفيون والمؤسسات الرقابية إهدار دم الدستور في مادته 95 والتي تمنع منعا باتا على عضو مجلس الشعب أثناء عضويته شراء أو بيع أو استئجار أو إبرام عقد توريد أو مقاولة مع الدولة ؟ وهذا نص المادة المذكورة أعلاه من الدستور المصري:

    &quot;

    لا يجوز لعضو مجلس الشعب أثناء مدة عضويته أن يشترى أو يستأجر شيئا من أموال الدولة، أو أن يؤجرها أو يبيعها شيئا من أمواله أو أن يقايضها عليه، أو أن يبرم مع الدولة عقدا بوصفه ملتزما أو موردا أو مقاولا &quot;.

    كيف يتاجر عضو مجلس الشعب ورئيس اللجنة الاقتصادية مع الحكومة بالمخالفة الصريحة لنص الدستور ؟ وهل تتبع وزارة الصحة المصرية الحكومة أم تتبع مستوصفا أهليا ؟ ولمن وضع هذا الدستور إذن ؟!! وفي أي دولة غير مصر ينفذ هذا المدعو الدستور ؟!! ألا يوجد نص في الدستور يحاكم كل المتواطئين؟وهل يجرؤ عضو من حزب الكوارث ( الوطني!!!)على التصويت لصالح محاكمة صاحب شركة هيدلينا ؟ ومادام عرض الدستور ينتهك بأيدى الحزب فلماذا يطلب الرئيس تعديل بعض مواد الدستور الذي يدوسه النظام حزبا ومجلس شعب وحكومة بأحذيتهم على مرأى ومسمع وتصفيق مدو من أعضاء الحزب الوطني وفرقة الرقص الصحفي ؟

    السؤال الثاني : ترى كم عدد نواب مجلسي الشعب والشورى الذين يتاجرون ويتعاقدون مع مؤسسات الدولة المختلفة بالمخالفة لنص الدستور ؟ ومن هم نواب مجلس الشعب الذين سافروا على نفقة شركة هيدلينا ؟ وكيف تجرؤ الأعين والألسنة على مواجهة الجرم بعد إطعامها ؟ ولماذا لا ترفع الحصانة عن هؤلاء النواب الذين دخلوا المجلس للاغتراف من المال العام ؟ ومتى يقدم هؤلاء للمحاكمة باسم الشعب الذي يتلاعبون بعواطفه ويكذبون عليه نهارا ويتربحون من سفك دمه في الليل ؟ وأخيرا أرأيتم كيف تمكن رجال المال الجدد في الحزب الوطني من إفساد الحياة النيابية في مصر المنكوبة ؟

    ملحوظات

    &bull;

    أذكركم أن ملف تلوث الدم سيوارى التراب كما ووريت فضائح الحزب السابقة بالنفخ في نار أخرى إلى أن يعرف الشعب طريقة للخلاص من الفاسدين واللصوص( وقرار اللجنة التشريعية بمجلس الشعب مؤشر لصدق .

    &bull;

    أذكر ميليشيات الانتخابات الحكومية وأصحاب الضمائر الفضفاضة الذين باعوا أصواتهم بمائة جنيه أو أكثر لنواب حزب الخراب الوطني في انتخابات مجلس الشعب أن إزهاق روح واحدة لأبنائكم بسبب جشع مافيا الحزب من محتكري شركات الأدوية لا يعوضها ملايين الجنيهات.

    &bull;

    أيها الصحفيون والكتاب المدافعون عن نظام أفسد حياتنا وأقض مضجعنا بكوارثه اخفضوا رؤوسكم ونكسوا أقلامكم !!!


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/01/14]

    إجمالي القــراءات: [112] حـتى تــاريخ [2017/11/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: مافيا الصحة في حزب الخراب
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]