دليل المدونين المصريين: المقـــالات - رســـائــل الإعــــــدام المهـــــيـن
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Abdullah0991 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يولية 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    رســـائــل الإعــــــدام المهـــــيـن
    فهمي هويدي
      راسل الكاتب

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?160

    رســـائل الإعـــدام المهـــيـن

    بقلم: فهمـي هـويـــدي

    9th January

    لم يكن أحد يتوقع خيرا من نظام مبارك ولجنة أحزابه التي يرأسها الأمين العام للحزب الوطني صفوت الشريف وهي اللجنة المنوط بها وأد الأحزاب أو التآمر على القائم منها، كما فعلوا مع حزب العمل رغم أنف القانون ، ولم ينتظر أحد خيرا أيضا من الدائرة الاستثنائية المشكلة في الدائرة الأولى في المحكمة الإدارية العليا والمسماة بمحكمة الأحزاب والتي لا تتشكل من قضاة طبيعيين بل نصفها شخصيات عامة يعينون من قبل النظام نفسه.

    هذا النظام البائس يقضي ضمنا بعدم تأسيس أي حزب بدون موافقة الحزب الوطني نفسه، الذي يقصي من يريد ويسمح لمن يريد من أحزاب هامشية ليخادع الناس والرأي العام في العالم بزعمه أن هناك تعددية حزبية وأن لدينا 23 حزبا سياسيا!!.
    وقبل عام ونصف أصدر النظام القانون 177 لسنة 2005 بزعم إدخال إصلاحات على القانون 40 لسنة 1977 الخاص بتأسيس الأحزاب. وكانت النتيجة هي تعقيد تأسيس الأحزاب وليس تيسيرها.
    ورغم أن قضية الأحزاب الإثنى عشر التي كانت محل حكم المحكمة الاستثنائية السبت الماضي وعلى رأسها حزب الوسط كانت تحت ولاية المحكمة قبل إصدار القانون 177 لسنة 2005 والذي اشترط زياد عدد المؤسسين للحزب السياسي من 50 إلى 1000 مواطن بشرط أن يكونوا من 10 محافظات مختلفة على الأقل بواقع 50 من كل محافظة على الأقل.

    وبما أن القاعدة المعروفة في القانون هو عدم تطبيق القوانين بشكل رجعي، حيث أن قضية رفض تأسيس الحزب تم علاجها من لجنة شئون الأحزاب على أساس القانون القديم واعتبرت في حينه مقبولة من ناحية الشكل واستيفاء الإجراءات، حيث لم يكونون مطالبين في أي مرحلة من مراحل التقاضي بعد ذلك بتطبيق الشروط الواردة في التعديل اللاحق.
    وقد كان ينبغي للمحكمة أن تتعامل&nbsp;فقط مع أسباب الرفض الواردة في قرار لجنة شئون الأحزاب كما هي باعتبار أن هذه الطلبات كانت مستوفاة لكل الشروط الشكلية وقت تقديم الطلب ، وقد جاء تقرير مفوض المحكمة الإدارية العليا في قضية حزب الوسط على سبيل المثال ليوصي بقبول طعن حزب الوسط شكلا وموضوعا، ويوصي برفض القرار المطعون فيه وهو قرار لجنة شئون الأحزاب.

    وأجلت المحكمة لمرتين إصدار الحكم في القضية، وزعم أن ذلك بسبب تراجع بعض المؤسسين من الأخوة&nbsp;المسيحيين عن توكيلاتهم وتمت معالجة الموضوع، ليتمخض الجبل بعد ذلك فيلد فأرا، وتتكشف فضيحة أغرب حكم قضائي غلبت عليه&nbsp; العقلية التآمرية لهذا النظام ضد الحياة الحزبية والسياسية في مصر وهو الذي يزعم زورا وبهتانا أنه يريد دعمها.
    وإذا بهم يؤسسون حكمهم الباطل على أن الأحزاب المرفوضة وعلى رأسها حزب الوسط لم تستوف الشروط الواردة في التعديل بالقانون 177 لسنة 2005 وهو الذي صدر وقت أن كانت الدعوى تحت ولاية المحكمة.

    هذا الهراء القانوني الاستبدادي يعني أن النظام قادر كلما شاء أن يغير قواعد اللعبة السياسية بأثر رجعي وأن يبدد جهد السنين لكل من تسول له نفسه الرغبة في العمل السياسي في ظل نظام يعامل المصريين معاملة السادة وأبناء الجواري فيمارس أبشع أنواع التفرقة والعنصرية ضد المواطنين على أسس فكرية وسياسية.

    إن قرار الدائرة الاستثنائية في المحكمة الإدارية العليا، ونقول ذلك حتى لا نظلم مجلس الدولة المصري الذي سيظل شامخا بإذن الله مهما حاولوا تلويثه بهذا القضاء الاستثنائي العقيم .. أقول إن هذا الحكم لا يمت للقانون والمبادئ القانونية بصلة بل هو نوع من العبث والازدراء لكل المبادئ القانونية والسياسية والإنسانية الراسخة والتي يعرفها العالم أجمع.. وهو نوع من الاحتيال على الوقائع والتدليس والعبث بالناس.

    هذا الحكم وغيره من الإجراءات التي تمارس الآن ضد المعارضة السياسية، تؤكد أننا أمام نظام بوليسي أغلق وأوصد الباب تماما أمام القوى السياسية الفاعلة في مصر، ليستمروا&nbsp; بذلك في إحكام سيطرتهم على السلطة والثروة في مصر، ليستمر الفساد وتنتعش الدولة البوليسية، وليستمر منحنى التردي والضعف والسقوط في كافة المجالات المتعلقة بالأمن القومي والسياسة الخارجية والاقتصاد ومحاربة الفقر والتصدي للمشاكل الاجتماعية المزمنة والمدمرة، لأن التآمر للاحتفاظ بالسلطة وتكبيل طاقات المجتمع وخنقه بهذه الطريقة الغير مسبوقة لن تفضي إلا لمزيد من التردي والضعف في كافة المجالات.

    إن الإخراج الرديء لمذبحة الأحزاب يوم السبت الماضي 6 يناير سيظل يوما محفورا في ذاكرة المصريين كيوم من أيام الاستبداد والانسداد السياسي والتآمر والتلاعب بالقانون.
    ولك الله يا مصر.


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/01/12]

    إجمالي القــراءات: [155] حـتى تــاريخ [2017/07/20]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: رســـائــل الإعــــــدام المهـــــيـن
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]