دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الايام القادمة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الايام القادمة
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    دفعت مصر ثمنا باهظا لصمتها وقبولها الذي دام عقودا، وحركة العصيان الشعبي العشوائية التي تشهدها الآن إن تصدى لقيادتها مثقفي الأمة ووحدوا قواها ووجهوا طاقتها قد تكون مقدمة لتغيير عظيم يؤكد فيه الشعب سلطته وحقه في اختيار قادته والحفاظ على ثروته من أن تسرق
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1346
    الايام القادمة

         

    لا يملك أي من المرشحين لتولي الحكم بعد مبارك الشرعية اللازمة لقيادة مصر، لا أحد من رجال النظام الحالي بكافة مؤسساته صلبة كانت أم واهنة، لأن شرعية هذا النظام المستمدة من شرعية يوليو سقطت بهزيمة مشروعها الوطني، وقبولها المشروع الاستعماري البديل. لا يصلح جمال حسني ولا مجموعته للمهمة، فهو سيختفي سريعا فور اختفاء راعيه الرسمي. لم يقدم الإخوان المسلمون شيئا، عبروا عن انفسهم دائما باعتبارهم جزءا من هذا النظام، كما قال السيد عاكف (نحن مجموعة من رجال الأعمال) وعلى مدى سنوات من تواجدهم الكبير في مجلس الشعب لم يقوموا بالتصدي لمشكلة حقيقية تذكر.

    وحكم عبد الناصر لم يستقر إلا بعد معركة السويس وطرحه برنامجا وطنيا ذو صبغة اجتماعية، فمنحه الشعب تفويضا لم ينتزعه منه إلا بعد النكسة بمظاهرات الإسكندرية والقاهرة وحلوان والمنصورة. بدون حرب اكتوبر ما كان السادات ليستمر، هذا ما أدركه الرئيس الحالي فاستمر بتذكيرنا عاما بعد عام وعلى مدى سبعة وعشرين سنة ببطولاته في تلك الحرب، دون أن يكل أو يمل.

    والشعب المصري الذي يبدو للناظر البعيد غير مبالي بالسياسة، لا مدخل إلى قبوله حاكما دون غيره إلا القضية الوطنية. ومصر التي تواجه اليوم تحديات مصيرية باقتصاد ضعيف متخلف، وفسادا وسوء توزيع للثروة وتهديدا من حدودها الشرقية ولشريان حياتها من الجنوب، وحصارا سياسيا وتدميرا لكل القوى المساندة لها تاريخا وحاضرا في العراق وسوريا ولبنان والسودان والجزائر، هذا الوضع لا يحتمل مغامرا طامعا آخر، أو واحدا من ابناء الخالة رايس، أو مجموعة مهادنة ضعيفة لا برنامج حقيقي لها للخلاص مما نحن فيه كالإخوان. حتى لو استطاع أي منهم أن يصل إلى السلطة بفعل انقلابي بدعم من المعتمد السامي القادم من بلاد العم سام ، ورغم غياب قوة الشعب الموحدة فإن ذلك الاستيلاء لن يستمر طويلا. فالقضايا والمشاكل التي تواجهها مصر لن تحل لا بالقمع الغاشم واستخدام عصا الأمن كما يحدث الآن، كما إنها لن تحل بمعسول الوعود التي سيبذلها بسخاء أي حاكم قادم كما سبق وفعل السيد الرئيس في مستهل عهده.

    دفعت مصر ثمنا باهظا لصمتها وقبولها الذي دام عقودا، وحركة العصيان الشعبي العشوائية التي تشهدها  الآن إن تصدى لقيادتها مثقفي الأمة ووحدوا قواها ووجهوا طاقتها قد تكون مقدمة لتغيير عظيم يؤكد فيه الشعب سلطته وحقه في اختيار قادته والحفاظ على ثروته من أن تسرق وتنهب. وقد يؤدي بها الأمر إن تركت لعشوائيتها إلى أن تنقلب إلى انفجار عنيف تتصدى له قوى الأمن المنظمة وتقمعه ليتحول الصدام إلى إفراغ لطاقة الغضب المتراكم لدى الشعب دون فعل إيجابي يذكر، كما حدث في يناير1977، والايام القادمة تحمل الكثير.

         

    شوقي عقل


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/12/21]

    إجمالي القــراءات: [121] حـتى تــاريخ [2017/11/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الايام القادمة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]