دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الطريق إلى غزة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الطريق إلى غزة
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    كسر الحصار عن غزة يستلزم أولا كسر الحصار عن سيناء، كلاهما يعاني من جريمة إبادة جماعية؛ قطاع غزة يباد بالحصار بإغلاق معبر رفح، المنفذ الوحيد (الآمن!!) للقطاع، وأهل سيناء يبادون رميا بالرصاص. إبادة جماعية بالحصار والقتل يمارسها جلاد مصر "حبيب العادلي"
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1339
    الطريق إلى غزة


    الفشل الذي يلازم قوافل كسر الحصار عن غزة مرده القفز بدون أجنحة من القاهرة إلى حدود غزة في غياب الطريق، ومنع الشرطة للقوافل وتجاهل الحكم النهائي الصادر من مجلس الدولة بإلغاء قرار وزارة الداخلية بمنع قوافل الإغاثة لغزة، واستسلام المشاركين في القوافل لحصار قوات أمن مبارك والانصراف سريعا، وعدم تفعيل الحكم بالمقاومة والاعتراض، والتفريط في استخدام حق الاعتصام في مكان الحصار ولو لليلة واحدة، ذاك  يعني أن الأمر لا يتعدى إبراء الذمة من قبل المشاركين، والمُحاصر في القاهرة لا يمكن أن يكسر قيد المُحاصر في غزة.

    وأولى الخطوات هي كسر الحصار عن المصريين في القاهرة واستخدام حقهم الدستوري في التنقل والحركة والوصول إلى سيناء، ومن المشين أن يسمح نظام مبارك بحرية التنقل والتملك للصهاينة في سيناء، ويمنعهما عن أهل سيناء. أن يحاصر العدو الصهيوني غزة، أمر مفهوم لكنه غير مقبول، وأن تحاصر قوات الأمن المركزي أهل سيناء وتدحرهم إلى الحدود المحتلة بإسرائيل وضع غريب وغير مقبول، اللهم إذا كانت قوات الأمن المركزي لمبارك هي قوات أمن الكيان الصهيوني، أو أن سيناء بأهلها جزء من الكيان الصهيوني، الاحتمال الأول هو الأصح. من يرد الوصول إلى معبر رفح عليه الوصول إلى العريش أولا، وبعدها يمكن الوصول إلى رفح وكسر الحصار عن غزة.

    استخدام حالة الشقاق الفلسطيني لتبرير الحصار على غزة، منطق أعوج، فالشعب الفلسطيني مقسوم جغرافيا وسياسيا إلى جزأين: الضفة الغربية وقطاع غزة، يفصل بينهما المحتل بمستوطناته الشاسعة، في الضفة سلطة عميلة لإسرائيل، وفي غزة مقاومة للاحتلال. كل في موقعه، يكاد يكون كل في دويلته (لاقدر الله)، ولا أعرف نموذجا لدولة تتكون من أطراف بغير رابط بينهم، إلا إذا اعتبرنا الضفة هي "الأستانة" و "ابو مازن" هو السلطان العثماني، وغزة أحد الأمصار التي يجب أن تخضع للضفة بالرغم من وجود الفواصل الجغرافية. نحن أمام مأساة إنسانية في غزة، تبدو دوافعها سياسية، ومن الظلم مطالبة إخضاع المقاومة وعلى رأسها "حماس" لعملاء الاحتلال، ولو حقق العملاء شيئا من المحتل لصالح الفلسطينيين يخبروننا علنا نقتنع ونقنع المقاومة الفلسطينية بما يريدون، وللتذكرة فإن قطاع غزة يشكل 1،33% من مساحة فلسطين، عدد سكانه حوالي 1.5 مليون فلسطيني، ومساحته 360 كم مربع، والكثافة السكانية حولي 4مواطن/متر مربع.

    في غزة تتجلى جريمة إبادة جماعية بكل المقاييس تمارسها إسرائيل والحكام العرب، وعلى القانونين ألا يتوقف تعريفهم لجرائم الإبادة الجماعية على القتل الجماعي بالقنابل و طلقات الرصاص، بل يمتد إلى الحصار الذي يحرم الجماعة من الحصول على أدني مقومات الحياة من طعام وأدوية ووقود، الحصار نوع من التعذيب أللا أدمي.. إبادة جماعية من خلال موت بطئ، تضعف فيه القدرة على الحركة، وتتحلل الأجساد وتتعفن حية، وتصبح موطنا لانتشار الأوبئة والأمراض المعدية.

    كسر الحصار عن غزة يستلزم أولا  كسر الحصار عن سيناء، كلاهما يعاني من جريمة إبادة جماعية؛ قطاع غزة يباد بالحصار بإغلاق معبر رفح، المنفذ الوحيد (الآمن!!) للقطاع، وأهل سيناء يبادون رميا بالرصاص. إبادة جماعية بالحصار والقتل يمارسها جلاد مصر "حبيب العادلي" بتعليمات من رئيسه"مبارك"، ولو اتسع التعريف القانوني للإبادة الجماعية، لحق لمحكمة الجنايات الدولية ملاحقتهما كما تلاحق "البشير"، ومن غير اتساع التعريف القانوني هما أهل لها، وفي انتظار المحاكمة.


    د. يحيى القزاز

    صوت الأمة 15/ 12/ 2008


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/12/16]

    إجمالي القــراءات: [103] حـتى تــاريخ [2017/11/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الطريق إلى غزة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]