دليل المدونين المصريين: المقـــالات - صكوك الوطنية
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    صكوك الوطنية
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    تخوين الأهل وإزاحة سيناء في اتجاه الكيان الصهيوني، ثمن التوريث، أقصد الاعتراف بشرعية الوريث (جمال مبارك) رئيسا. يا إلهي.. ياله من ثمن رهيب، وهل يقايض حر كرامته بعروش الدنيا كلها؟ وهل يمكن أن نثق في حاكم فرط في سيادة دولته، واقتص جزءا عزيزا منها للأعداء؟
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1325
    صكوك الوطنية
    ***
     


    صكوك كثيرة يوزعها الخونة المحتلين مصر على أحرارها: صكوك الملكية العامة، وصكوك الوطنية، ومِنح جمعية جيل المستقبل، وربما غدا صكوك الغفران، فهذا يدخل الجنة وذاك يدخل النار.

    لم يحصل أحد في سيناء على صك من صكوك وطنية الخونة، وهم غاضبون من اتهامهم بتهريب السلاح والمخدرات والخيانة والتعامل مع العدو الصهيوني. ولا أرى داع لغضب الإخوة في الركن الشرقي من مصر، من مخبرين لأمن الدولة في بلاط صاحبة الجلال، ومن عملاء خونة، أملاكهم في الأرض والجو معلومة المصدر من العدو الصهيوني وخدامه من الحكام العرب، ساعدتهم في التمدد في الفضاء وتوزيع صكوك الوطنية والخيانة. ولأن مفرداتهم اللغوية واستثماراتهم اليومية من حروف الخيانة، فهم لا يعرفون غيرها. والخائن الحقيقي هو نظام مبارك وشلته المعاونة في الحكم والإعلام، خيانة بصحيح الدستور الذي أقسموا عليه بحماية البلاد وصونها، وقد خانوا القسم وبددوا الأرض والعرض ونهبوا الثروة، فهم الخونة بلا منازع، وجزاؤهم  القصاص في ميدان عام.

    أشباه الرجال (الخونة) الذين يُخَوِنون أسيادهم، كانوا صغارا "في اللفة" وقت أن كان كل أهل سيناء جنودا يدافعون عن كرامة مصر، لم يكن للمخبر ولا للعميل شرف حمل السلاح والدفاع عن الوطن، ولا معرفة قيمة الوطنية وعظمتها، وخسة الخيانة وحقارتها. أهل سيناء رفضوا في مؤتمر "الحسنة" بعد هزيمة يونيو 1967 مباشرة الانضمام لإسرائيل، وتمسكوا بقيادتهم المهزومة في القاهرة، كيف تُنسى هذه المواقف؟! وكيف لهؤلاء أن يوصفوا بالخيانة يا حثالة المجتمع؟! وكان بإمكانهم أن ينضموا لإسرائيل لو أرادوا سابقا فموعد التحرير غير معروف، ولو أرادوا حاليا  لفعلوا فمعاملة الصهاينة لهم أفضل من معاملة النظام الحالي.

    ليست مؤامرة، إنها الحقيقة الواضحة وضوح الشمس، النظام من خلال قوات الشرطة ومباحث أمن الدولة يثير الفتنة بين قبائل سيناء، يقتلهم ويحاصرهم بمحاذاة الحدود الفلسطينية المحتلة بالعدو الصهيوني، ليزدادوا كراهية في مصر الوطن، ولدفعهم في اتجاه الكيان الصهيوني طلبا للحماية، ثم تدويل سيناء وبسط نفوذ الصهاينة عليها، وقد يكون جزءا منها وطنا بديلا للفلسطينيين، أو كلها نواة لدويلة جديدة في المنطقة، لا علاقة لها بمصر، نظام إجرامي يتضاءل وصف الخيانة أمام أفعاله.

    تخوين الأهل وإزاحة سيناء في اتجاه الكيان الصهيوني، ثمن التوريث،  أقصد الاعتراف بشرعية الوريث (جمال مبارك) رئيسا. يا إلهي.. ياله من ثمن رهيب، وهل يقايض حر كرامته بعروش الدنيا كلها؟ وهل يمكن أن نثق في حاكم فرط في سيادة دولته، واقتص جزءا عزيزا منها للأعداء؟

    أَنهَكنا القول والعجز عن الفعل، ومازال الآلاف من أبناء سيناء رهن الاعتقال وعلى رأسهم "مسعد أبو فجر" و "يحيى أبو نصيره"، وتضامننا الفعلي مع أهلنا في سيناء يقتضي المطالبة بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين بغير أحكام قضائية، كف يد مباحث أمن الدولة في سيناء، وعمل تنمية حقيقة، ورفع دعوات قضائية من جموع الشعب المصري ضد أولا: من اتهم أهل سيناء بتهريب السلاح والمخدرات والعمالة والخيانة وهي ثابتة في برنامج تلفزيوني، ثانيا منع جمال مبارك من القيام بمهام وأحاديث وتصاريح هي في الأصل من اختصاص أجهزة الدولة، وهو مجرد عضو في الحزب الحاكم وليس مسئولا في الحكومة. والأهم  والآن هو إبعاد جمال مبارك من المشهد السياسي، اجتثاث خلية سرطانية في مهدها خير من تركها تنمو في جسد الوطن فتدمره مستقبلا.


    د. يحيى القزاز

    صوت الأمة 8/ 12/ 2008


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/12/06]

    إجمالي القــراءات: [117] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: صكوك الوطنية
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]