دليل المدونين المصريين: المقـــالات - إجبار الحاكم
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    إجبار الحاكم
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    ليس أقل من أن يُقال وزير الداخلية فورا لمسؤوليته المباشرة عن ضحايا رجال شرطته الذين مازال أهلوهم وأبناؤهم يبكونهم. إقالة العادلي يجب أن تصبح مطلبا شعبيا على صفحات الجرائد ومجموعات الشباب على النت، تُجمع من أجله التواقيع، وبالتظاهرات السلمية، لإزالة أكثر
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1324
    إجبار الحاكم
    ***

     
    ماذا يفعل الشعب للدفاع عن نفسه أمام الاعتداء المتكرر من رجال الشرطة الذي تحول إلى ظاهرة؟ ماذا يفعل أمام تواطؤ النظام الحاكم مع هذه الاعتداءات بصمته ولامبالاته؟ أمام الناس عدة اختيارات: الأول تجنب رجال الشرطة والحكومة ما أمكن وتلبية مطالبهم ودفع المعلوم، والاكتفاء بالفرجة على جرائمهم. والثاني اللجوء إلى الرد بالمثل ومقابلة العنف بالعنف وهو ما حدث في بداية التسعينيات حين بادلت الجماعات الإسلامية الدولة عنفا بعنف خرجت منه مصر في النهاية دولة يحكمها الأمن والمخبرون. الثالث هو إجبار النظام الحاكم بكل مؤسساته الأمنية بكافة أشكالها  على احترام كرامة وآدمية المواطن وعدم المساس بهما بأي شكل، والعقاب الرادع بحق من يعتدي عليه داخل أو خارج مصر، أي بعبارة أخرى تفعيل ما نصت عليه القوانين والدساتير والشرائع ومواثيق حقوق الإنسان، وما كافح من أجله الشعب المصري طويلا ليناله: حقه في الحرية والكرامة والعدل. السؤال هو كيف يمكن إجبار هذا النظام المستبد الذي لا يراعي الحرمات أو الحقوق على الخوف من قوة الشعب وغضبه؟

    لم تعد مصر صامتة صابرة كما كانت، إحصائية جاءتني على النت تحت عنوان (حصاد الحركة الاجتماعية في مصر) خلال شهر أكتوبر الماضي فقط: 41 مظاهرة، 18 اعتصام، 10 إضرابات! استطاع موظفو الضرائب أن ينالوا بعضا من حقوقهم بعد اعتصامهم بالشارع عدة ليال، بالمثل فعل عمال المحلة. لن يكون سهلا على أحد أمراء السعودية بعد ذلك أن ينتهك كرامة أحد العاملين المصريين هناك بعد احتجاج الرأي العام الواسع على الحكم بجلد وسجن الطبيبين، حتى لو لم يخفف أو يُلغى هذا الحكم، لن يقبل الرأي العام المصري باعتداء آخر. لم ولن تمر اتفاقية سرقة الغاز وبيعه لأعدائنا بعد حكم القاضي العظيم. وجود المخبرين في حرم الجامعات مجرم بحكم القانون، في حكم آخر لقاض حر شريف. قاتل المئات في العبارة لازال هاربا هو وابنه، وسيظل هاربا فأصحاب الدم لم يسكتوا عن حقهم. تكشفت فضائح رجال النظام سارقي الأراضي الباحثين عن الملذات في أحضان الراقصات، وهم في السجن رغم أنف النظام. رفض أبناء شعبنا بالنوبة الاتهام المعتاد لضحية الشرطة هناك بالاتجار بالمخدرات وأصروا على تقديم الضابط القاتل للمحاكمة، لم يقبل مواطنونا بسيناء اعتقال وقتل رجال الشرطة لأبنائهم وواجهوهم بحزم وهو ما سيجعل رجال شرطتنا الأشاوس قاتلي الحوامل يعيدون التفكير ألف مرة قبل أن يمدوا يدا ضدهم.

    ليس أقل من أن يُقال وزير الداخلية فورا لمسؤوليته المباشرة عن ضحايا رجال شرطته الذين مازال أهلوهم وأبناؤهم يبكونهم. إقالة العادلي يجب أن تصبح مطلبا شعبيا على صفحات الجرائد ومجموعات الشباب على النت، تُجمع من أجله التواقيع، وبالتظاهرات السلمية، لإزالة أكثر أحجار بنيان النظام سوءا وقسوة.


    شوقي عقل


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/12/06]

    إجمالي القــراءات: [114] حـتى تــاريخ [2017/11/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: إجبار الحاكم
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]