دليل المدونين المصريين: المقـــالات - ماذا تبقـى من بـلاد الأنبيـاء؟
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مايو 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: دراسات وتحقيقات
    ماذا تبقـى من بـلاد الأنبيـاء؟
    فاروق جويدة
      راسل الكاتب

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?13


    ماذا تبقى من بلاد الأنبياء..
    &nbsp;لا شيء غير النجمــة الســوداء
    &nbsp;ترتــع في السمــاء..
    &nbsp;لا شيء غير مواكــب القتلى
    &nbsp;وأنات النســاء
    &nbsp;لا شيء غير سيــوف داحــس التي
    &nbsp;غرســت سهام المــوت في الغبــراء
    &nbsp;لا شيء غير دمــاء آل البيــت
    &nbsp;مازالــت تحاصر كربــلاء
    &nbsp;فالكــون تابــوت..
    &nbsp;وعين الشمــس مشنقةٌ
    &nbsp;وتاريــخ العروبــة
    &nbsp;سيف بطــش أو دماء..
    ********
    ماذا تبقى من بلاد الأنبياء
    &nbsp;خمســون عاماً
    &nbsp;والحناجر تملأ الدنيا ضجيجاً
    &nbsp;ثم تبتلع الهــواء..
    &nbsp;خمســون عاماً
    &nbsp;والفوارس تحت أقدام الخيــول
    &nbsp;تئن في كمد.. وتصرخ في استياء
    &nbsp;خمســون عاماً في المزاد
    &nbsp;وكل جلاد يحــدق في الغنيمة
    &nbsp;ثم ينهب ما يشــاء
    &nbsp;خمســون عاماً
    &nbsp;والزمــان يدور في سأم بنا
    &nbsp;فإذا تعثرت الخطى
    &nbsp;عدنا نهــرول كالقطيع إلى الــوراء..
    &nbsp;خمســون عاماً
    &nbsp;نشرب الأنخاب من زمــن الهزائم
    &nbsp;نغرق الدنيا دموعاً بالتعازي والرثاء
    &nbsp;حتى السماء الآن تغلــق بابها
    &nbsp;سئمت دعــاء العاجزين وهل تُرى
    &nbsp;يجدي مع السفـه الدعاء
    ********
    ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
    &nbsp;أترى رأيتــم كيف بدلت الخيول صهيلها
    &nbsp;في مهرجان العجــز&hellip;
    &nbsp;واختنقت بنوبات البكــاء..
    &nbsp;أترى رأيتم
    &nbsp;كيف تحترف الشعوب المــوت
    &nbsp;كيف تذوب عشقاً في الفنــاء
    &nbsp;أطفالنا في كل صبح
    &nbsp;يرسمون على جــدار العمر
    &nbsp;خيــلاً لا تجيء..
    &nbsp;وطيف قنديل تناثــر في الفضاء..
    &nbsp;والنجمة الســوداء
    &nbsp;ترتــع فوق أشلاء الصليب
    &nbsp;تغــوص في دم المــآذن
    &nbsp;تسرق الضحكــات من عين الصغــار
    &nbsp;الأبريــاء
    ********
    ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
    &nbsp;ما بين أوسلو
    &nbsp;والولائم.. والموائد والتهاني.. والغناء
    &nbsp;ماتت فلسطيــن الحزينة
    &nbsp;فاجمعــوا الأبناء حول رفاتها
    &nbsp;وابكوا كما تبكي النســاء
    &nbsp;خلعوا ثياب القــدس
    &nbsp;ألقوا سرها المكنون في قلــب العراء
    &nbsp;قاموا عليها كالقطيــع..
    &nbsp;ترنح الجسد الهزيــل
    &nbsp;تلوثت بالــدم أرض الجنة العــذراء..
    &nbsp;كانت تحــدق في الموائد والسكــارى حولها
    &nbsp;يتمايلــون بنشوة
    &nbsp;ويقبلون النجمــة الســوداء
    &nbsp;نشروا على الشاشــات نعياً دامياً
    &nbsp;وعلى الرفات تعانق الأبناء والأعــداء
    &nbsp;وتقبلوا فيها العــزاء..
    &nbsp;وأمامها اختلطت وجــوه النساء
    &nbsp;صاروا في ملامحهم ســواء
    &nbsp;ماتت بأيدي العابثين مدينــة الشهــداء
    ********

    ماذا تبقى من بلاد الأنبيــاء؟
    &nbsp;في حانــة التطبيــع
    &nbsp;يسكر ألف دجال وبين كؤوسهــم
    &nbsp;تنهار أوطــان.. ويسقــط كبريــاء
    &nbsp;لم يتركوا السمسار يعبث في الخفــاء
    &nbsp;حملوه بين النــاس
    &nbsp;في البــارات.. في الطرقــات.. في الشاشــات
    &nbsp;في الأوكار.. في دور العبــادة
    &nbsp;في قبــور الأولياء
    &nbsp;يتسللون على دروب العــار
    &nbsp;ينكفئون في صخب المــزاد
    &nbsp;ويرفعون الراية البيضــاء..&nbsp;
    &nbsp;
    **********

    ماذا سيبقى من سيوف القهــر
    &nbsp;والزمن المدنس بالخطــايا
    &nbsp;غير ألوان البــلاء
    &nbsp;ماذا سيبقى من شعــوب
    &nbsp;لم تعــد أبداً تفــرّق
    &nbsp;بين بيت الصــلاة.. وبين وكــر للبغــاء&nbsp;
    &nbsp;

    النجمــة الســوداء
    &nbsp;ألقــت نارها فوق النخيــل
    &nbsp;فغاب ضوء الشمــس.. جف العشــب
    &nbsp;واختفــت عيون المــاء&nbsp;
    &nbsp;
    **********

    ماذا تبقى من بــلاد الأنبيــاء؟
    &nbsp;ماتت من الصمت الطويل خيولنا الخرســاء
    &nbsp;وعلى بقايا مجدهــا المصلوب ترتع نجمة ســوداء
    &nbsp;فالعجــز يحصد بالردى أشجــارنا الخضــراء
    &nbsp;لا شيء يبدو الآن بين ربوعــنا
    &nbsp;غير الشتــات.. وفرقة الأبنــاء
    &nbsp;والدهر يرسم صورة العجز المهين لأمــة
    &nbsp;خرجــت من التاريــخ
    &nbsp;واندفعت تهرول كالقطيع إلى حمى الأعــداء..
    &nbsp;في عينها اختلطــت
    &nbsp;دماء الناس والأيام والأشيــاء
    &nbsp;سكنت كهــوف الضعف
    &nbsp;واسترخت على الأوهــام
    &nbsp;ما عــادت ترى الموتى من الأحيــاء
    &nbsp;كُهّانها يترنحــون على دروب العجــز
    &nbsp;ينتفضــون بين اليأس والإعيــاء

    **********

    ماذا تبقى من بلاد الأنبيــاء؟&nbsp;
    &nbsp;من أي تاريــخ سنبــدأ&nbsp;
    &nbsp;بعد أن ضاقــت بنا الأيام&nbsp;
    &nbsp;وانطفأ الرجــاء&nbsp;
    &nbsp;يا ليلة الإســراء عودي بالضيــاء&nbsp;

    يتسلل الضــوء العنيد من البقيــع&nbsp;

    إلى روابي القــدس&nbsp;

    تنطلق المــآذن بالنــداء&nbsp;
    &nbsp;ويطل وجــه محمــد&nbsp;
    &nbsp;يســري به الرحمــن نوراً في السمــاء..

    **********


    &nbsp;الله أكبــر من زمــان العجــز..&nbsp;
    &nbsp;من وهــن القلوب.. وسكــرة الضعفــاء&nbsp;
    &nbsp;الله أكبــر من سيــوف خانها&nbsp;
    &nbsp;غــدر الرفاق.. وخِسّــة الأبنــاء&nbsp;
    &nbsp;جلبــاب مريــم&nbsp;
    &nbsp;لم يــزل فــوق الخليــل يضــيء في الظلمــاء&nbsp;
    &nbsp;في المهــد يســري صــوت عيسى&nbsp;
    &nbsp;في ربــوع القدس نهــراً من نقــاء&nbsp;
    &nbsp;

    **********

    يا ليلــة الإسراء عــودي بالضيــاء&nbsp;
    &nbsp;هــزي بجذع النخلــة العــذراء&nbsp;
    &nbsp;يتساقــط الأمــل الوليــد&nbsp;
    &nbsp;على ربــوع القــدس&nbsp;
    &nbsp;تنتفــض المــآذن.. يُبعــث الشهــداء&nbsp;
    &nbsp;تتدفــق الأنهار.. تشتعــل الحرائــق&nbsp;
    &nbsp;تستغيث الأرض&nbsp;
    &nbsp;تهــدر ثورة الشرفـاء&nbsp;
    &nbsp;

    يا ليلــة الإســراء عــودي بالضيــاء&nbsp;
    &nbsp;هــزي بجذع النخلــة العــذراء&nbsp;
    &nbsp;رغــم اختنــاق الضــوء في عيني&nbsp;
    &nbsp;ورغــم الموت.. والأشــلاء&nbsp;
    &nbsp;مازلت أحلــم أن أرى قبل الرحيــل&nbsp;
    &nbsp;رمــاد طاغية تناثــر في الفضــاء&nbsp;
    &nbsp;مازلــت أحلم أن أرى فوق المشانــق&nbsp;
    &nbsp;وجــه جلاد قبيــح الوجه تصفعــه السمــاء&nbsp;
    &nbsp;

    **********

    مازلت أحلم أن أرى الأطفــال&nbsp;
    &nbsp;يقتسمــون قرص الشمــس&nbsp;
    &nbsp;يختبئــون كالأزهار في دفء الشتــاء&nbsp;
    &nbsp;مازلــت أحلــم&hellip;&nbsp;
    &nbsp;أن أرى وطناً يعانق صرختي&nbsp;
    &nbsp;ويثــور في شمم.. ويرفض في إبــاء&nbsp;
    &nbsp;مازلــت أحلــم&nbsp;
    &nbsp;أن أرى في القــدس يومــاً&nbsp;
    &nbsp;صــوت قداس يعانــق ليلــة الإســراء..&nbsp;
    &nbsp;ويطــلّ وجــه الله بين ربوعنــا&nbsp;
    &nbsp;وتعــود.. أرض الأنبيــاء

    **********


    نشــرها [عزت هلال صيام] بتــاريخ: [2006/08/02]

    إجمالي القــراءات: [157] حـتى تــاريخ [2017/05/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: ماذا تبقـى من بـلاد الأنبيـاء؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]