دليل المدونين المصريين: المقـــالات - النخبة تدعو النخبة 1/ 2
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  محمد حرش 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    النخبة تدعو النخبة 1/ 2
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    تظل النخبة تدعو النخبة وتظل الحركة المعارضة داخل نطاقها الضيق المحدود حتى تحولت شيئا فشيئا، الى جزء من الية النظام، ليس بالانتماء اليه او بالدفاع عن وجوده او بتشكيلها معارضة ديكورية هيكلية، بل بحكم طبيعة الامور وثباتها عند الحالة التي يراها فيها المواطن
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1295
    النخبة تدعو النخبة  1/ 2
    ***


    في حين تقوم مجموعة صغيرة من الكتاب والصحفيين بتوجيه اشد اشكال النقد والادانة للنظام الحاكم من اصغر مسؤول فيه الى رأس هذا النظام، لا يستطيع مواطن ان يعترض او يرفع عينيه في حضرة ضابط او امين شرطة اذا قام بالاعتداء على ماله او جسده او حتى عرضه، سيلاقي الموت على يدهم دون حساب.

    في هذه المفارقة تكمن ازمة حركة التغيير في مصر، فيها يكمن السبب الحقيقي والواضح في وجود هذا الكم الكبير من النقد وادانة النظام الذي يقابله هذا القدر الهائل من الجمود وعدم فاعلية وتأثير هذا الرفض بالحصول على مكاسب سياسية او اجتماعية بأي شكل، بل على العكس تماما، يوما بعد يوم يزداد النظام بلادة وقسوة، وتزداد وطأة الفوارق الاجتماعية والانقسام الاجتماعي الحاد في مجتمع يشهد ثروات هائلة ناتجة من علاقات الفساد بين السلطة واثرياء العمولات والاراضي وفقرا وجوعا وبؤسا لا مثيل له.

    المسافة الفاصلة بين قوة نقد نخبة المعارضة المثقفة، مجموعة وسط القاهرة بصحفها ومنتدياتها وجمعياتها ومقاهيها، وبين عجز المواطن العادي، هي المسافة بين دعاة التغيير وبين القوة القادرة على احداث هذا التغيير، لتصبح دعوتهم في النهاية لا اكثر من صراخ مبهم ضعيف لا يحرك المارد الهائل المستعبد.

    كلما اشتدت الازمة المجتمعية بكل اشكالها السياسية والاقتصادية والطبقية داخليا وخارجيا، كلما كانت النخبة المثقفة تدعو بعضها البعض للحركة، لاتخاذ موقف، للاجتماع وعقد المؤتمرات، وتتداعى الى تشكيل تجمعات جبهوية او فئوية او نقابية، وتتشكل داخلها العشرات من التجمعات الصغيرة المرتبطة بحركات احتجاجية قامت بها بعض فئات  الشعب لنيل بعض حقوقها. تظل النخبة تدعو النخبة وتظل الحركة المعارضة داخل نطاقها الضيق المحدود حتى تحولت شيئا فشيئا، الى جزء من الية النظام، ليس بالانتماء اليه او بالدفاع عن وجوده او بتشكيلها معارضة ديكورية هيكلية، بل بحكم طبيعة الامور وثباتها عند الحالة التي يراها فيها المواطن العادي المتابع للاخبار على الفضائيات، انه يرى من ناحية آلية الجهاز الحاكم بكل تنويعاتها، مجلس الشعب، الوزراء ورئيسهم، رئيس الدولة ونجله، الحزب الوطني بتشكيلاته المتعددة، ومن ناحية اخرى يرى المتحدثين بلسان المعارضة. نفس الوجوه في الحالين، بعد بضع سنوات من العشرة على شاشات الفضائيات، اصبح ينتظر نفس الحديث الذي يتبع كل افعال النظام، اصبح يرى كلا لا جزءا، انها آليه لنظام بأكمله.


    شوقي عقل
     
     

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/11/22]

    إجمالي القــراءات: [193] حـتى تــاريخ [2017/09/24]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: النخبة تدعو النخبة 1/ 2
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]