دليل المدونين المصريين: المقـــالات - قصص قصيرة جدا
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: أدب وفن
    قصص قصيرة جدا
    الدكتور زكي سالم
      راسل الكاتب

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1270
    قصص قصيرة جدا

     

    الصـعود للصـلاة

         أحـيانا كنت أرى جـدي الأكـبر - رحمه الله - يأخذ سجادة الصلاة والسـبحة ، وبدلا من أن ينـزل السـلم للصلاة في الجامع ، يصـعد السلم للصلاة في السـطح !!!

        وذات مساء وجدتني أخذ سجادة الصلاة والسبحة ، وأصعد للصلاة في نفس المكان الذي كان يصلى فيـه جـدي . وبـعد الصلاة رقدت على السـجادة أسـبح ، وأنظر إلى سـماء شاسعة بلا حدود ‍!

        وإذ أتأمل جـمال النجـوم الـمتلألئة ، رأيتني أعلو في السـماء الصافية ! وإذا بالنجـوم تحـيط بى من كـل جانـب !

       ومـن يومـها أصعـد فى المـساء محـاولاً اسـتعادة خبرة عجـيبة تذوقـتها فى نـور القـمر .

     

     

    صــورة

        عنـدما عدت إلى البيت ، ودخلت حجرة النوم ، لاحظت على الفور مكان صورتنا على الحائـط ! فالحائط نفسـه ، بعد سـنوات من وجـود الصورة ، صنع - هو الآخر - إطاره الخاص حـول الإطار الخارجي للصورة . لكن أيـن ذهبت الصـورة ؟!!

        وعنـدما سألتـها ، أجابت أنـها لـم تعد تحـتمل أن تسـتيقظ كـل يـوم ، فترى صورتـها وهى تقف جامدة كالعروسـة الحـلاوة ، بينما أبتسـم ، وأنا مـمسـكاً يـدها بقـوة ! وهـى محاصـرة داخـل هـذا الإطـار كـل هـذه السـنوات !!!

     
    العـودة إلى الأم

        هـو أحـب أصـدقائي ، وهـم يـسحبونني للذهـاب معهـم ، وتـرك الـمكان . . .

        وفى نومى رأيتـه مـعى ، ونحن ننـزل مـعا إلى باطن الأرض ، أحادثه ويحـادثنى ، كان سـعيداً ! بينما كنت مـمتلئاً بالشـعور بفقده !! فقد ذهبنا جـميعاً ، وتركـناه وحـيداً في حـضن الأرض !!!

    لـعـبـة

        دلفت مع طفلها الصغير إلى حانوت اللعب ، وطلبت من البائع أن يحضر كـل اللعب في حدود سعر معين ، ليختار طفلها من بينها ما يشاء ، فأخذ الطفل يقلب اللعب واحدة واحدة ، وبعد زمن ، أختار إحداها .  لكنها أخذت تبين له مـميزات لعبة أخرى ، وهو صامت ، ثم قالت للبائع سنأخذ هذه اللعبة التي اختارتـها هي !

     

    الأب والابـن و . .

       

     يقـود الأب السـيارة بعصبيـة ، بينما الابن يجلـس إلى جـواره ، يهز رأسـه بـعلامة الـموافقة بطريقة آليـة ، وهو يسـتمع إلى ما يقوله الأب بجـدية ، وصرامـة ، وحـسم ، عن ضرورة أن يلتـزم بـكل القواعـد ، والتعليـمات التي تقررها إدارة المدرسـة الداخليـة .

        ويـمر الزمـن في سـرعة الـبرق ! ويجلـس الأب في السـيارة إلى جـوار الابـن الذي يقودها بضـيق ، وعصبية شـديدة ! ويأخذ الأب في هـز رأسـه بطريقـة آليـة ، بيـنما يحـدثه الابن عن ضـرورة الالتزام بـكل قواعـد ، وتعليـمات دار الـمسـنين .

    د. زكـى سـالم
     

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/11/12]

    إجمالي القــراءات: [114] حـتى تــاريخ [2017/11/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: قصص قصيرة جدا
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]