دليل المدونين المصريين: المقـــالات - التغيير بالديمقراطية وبالقطيعة التاريخية
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  سالم نقد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    التغيير بالديمقراطية وبالقطيعة التاريخية
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    التغيير السلمي الديمقراطي في الولايات المتحدة الأمريكية مدفوع الثمن دما مقدما من الأسلاف الأفارقة فاستحقه اليوم الحفيد "أوباما"، والحديث عن تغيير سلمي ديمقراطي سريع لنظام مبارك أمنية لا يمكن الحصول عليها بالمجان. أوباما يقطف أزهار غرس أجداده، ونحن
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1268
    التغيير بالديمقراطية وبالقطيعة التاريخية


    التغيير هو الشعار والقاسم المشترك لحركات الاحتجاج المعارضة (كفاية وأخواتها) في مصر، وللمرشح الديمقراطي "باراك أوباما" في انتخابات الرئاسة الأمريكية. حسم "أوباما" موقعته ووصل إلى ما يريد، بينما المعارضة المصرية ما زالت تسعى لاختلاف المناخ السائد بينهما؛ ليبرالي في أمريكا وقمعي في مصر.
    وأعتقد أن "أوباما" كان يقصد تغييرا مزدوجا: مرحليا وجذريا. تغيير مرحلي (تغيير سياسي) يعتمد على تغيير الحزب الجمهوري وإزاحته من السلطة وإحلاله بالحزب الديمقراطي، وهي مهمة حزبية. وتغيير جذري (قتل العنصرية) في المجتمع الأمريكي، واعتماد مشاركة السود لا تبعيتهم (حتى وإن وصلوا إلى مناصب تحكمها قاعدة الاختيار كوزير الخارجية  أومستشار الأمن القومي) على قاعدة المواطنة الحقيقية، وإلغاء مصطلحات الأمريكي الأبيض والأمريكي الأسود .. الكل أمريكي بلا تمييز، وهي قضية شخصية.. جمرة مستترة مستعرة داخل "أوباما"، أهميتها لديه تفوق أهمية التغيير السياسي.

    لم يؤمن "أوباما" يوما بأنه مواطن أمريكي درجة ثانبة، ولم ينس أنه أفريقي أصيل، اختار زوجته الأمريكية من أصول أفريقية بالرغم من والدته البيضاء، وظلت قناعاته الداخليه أنه شريك في المجتمع الأمريكي وليس عبدا ولا تابعا، سلفه الأكبر أسود نازح من أفريقيا (لا يهم إن كان مجبرا أم مخيرا)، والأبيض نازح مثله من أوربا، كلاهما استوطن الأرض الجديدة وأقام بها، وصارت الوطن الأمريكي. استقر في الوعي واللاوعي "الأوبامي" أنه شريك في الولايات المتحدة الأمريكية، ووضح هذا في خطاباته في حملته الانتخابيه وتكرار "الشراكة" عند التعامل مع الدول الأخرى، ومن حقه أن يكون فاعلا لا مفعولا به، وقائدا لا تابعا، وأيقن أن تباين المهن في لحظة تاريخية حرجة لا تصلح أن تكون مقياسا للسيادة والحكم والتحكم. صحيح أن أمله تحقق في مناخ ليبرالي صحي، وعبر أحزاب حية تصارع السلطة لا تنضوى تحت لوائها بحثا عن مغنم، ولا يغيب عن الراصد إصراره على الوصول إلى هدفه، وتَذَكُرِهِ تضحيات أسلافه، آخرهم الزعيم الأسود "مارتن لوثر كنج" الذي تحقق حلمه بعد مقتله بأربعين عاما. نعم "باراك أوباما" وصل إلى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية لأنه ابن المؤسسة الأمريكية, ومن غير تضحيات الأسلاف المُؤَهِلِة وعزيمته الدافعة وإصراره الذي لا يلين، ما صار "أوباما" ابن المؤسسة الأمريكية ولا أصبح  الرئيس 44 للولايات المتحدة الأمريكية.

    التغيير السلمي الديمقراطي  في الولايات المتحدة الأمريكية مدفوع الثمن دما مقدما من الأسلاف الأفارقة فاستحقه اليوم الحفيد "أوباما"،  والحديث عن تغيير سلمي ديمقراطي سريع لنظام مبارك أمنية لا يمكن الحصول عليها بالمجان. أوباما يقطف أزهار غرس أجداده، ونحن –بعد فاصل زمني- في مرحلة حرث الأرض ورمي البذور. والتغيير السلمي لنظام الفساد يأتي أسرع من داخل النظام الحاكم من جناحه العسكري. *انقلاب عسكري يصنع قطيعة تاريخية بين حكم "حسني مبارك" وابنه "جمال" الطامح في وراثة عرش مصر بالتزوير الدستوري. *انقلاب عسكري ينهي حكم العائلة، ويحافظ على صلابة المؤسسة العسكرية من فساد شلة "ابن مبارك"، يؤمم كل ما سرقه اللصوص ويعيده إلى حضن مصر المنهوبة. وبالتوازي علينا أن نؤمن بحقنا في المشاركة والحكم، والاستمرار في النضال من أجل الديمقراطية، والاستعداد لدفع الثمن. وقد يحصد أحفادنا مستقبلا ما نغرسه اليوم، كما جنى "أوباما" اليوم طيب غرس أسلافه. المهم أن لا نيأس فمازال في الطريق منحنيات تعوق التقدم.


    د. يحيى القزاز

    صوت الأمة 10/ 11/ 2008
    باستثناء *
     


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/11/11]

    إجمالي القــراءات: [113] حـتى تــاريخ [2017/09/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: التغيير بالديمقراطية وبالقطيعة التاريخية
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]