دليل المدونين المصريين: المقـــالات - ماذا يحمل أوباما للعرب
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    ماذا يحمل أوباما للعرب
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    طالما انه ليس من المنتظر ان يطرأ تغيير حقيقي وعادل على السياسات الامريكية تجاه فلسطين والعراق والعرب في عهد اوباما كما يتبين من تصريحاته والتزاماته، فالمطلوب اذن- من الفلسطينيين والعرب وعلى نحو عاجل جدا، ان يغيروا هم من اولوياتهم والتزاماتهم الوطنية
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1264
    ماذا يحمل أوباما للعرب
    ***
    "اسرائيل" في ادبيات اوباما السياسية...؟!.


    بالمعايير والمقاييس والقيم الامريكية والغربية فان فوز اوباما يشكل تطورا دراماتيكيا مثيرا في منظومة العلاقات المجتمعية الداخلية الامريكية..!.

    غير ان الاسئلة الكبيرة التي يطرحها  العرب من محيطهم الى خليجهم:

    - ماذا يحمل الرئيس الجديد للعرب....؟!

    - هل يا ترى يعتزم  حقا تغيير السياسات الامريكية التقليدية المناهضة لقضايا ومصالح العرب...!؟

    - ام ان الاجندة السياسية الامريكية تجاه العرب ستستمر كما هي وكما ورثها له بوش...؟!

    -  وفي القضية الفلسطينية –قضية القرن- هل يعتزم اوباما انتهاج سياسة اخرى تعجل مثلا في التوصل الى تسوية سياسية  وفي حل قضايا اللاجئين والقدس وفي تعجيل اقامة الدولة الفلسطينية...؟!

    - وهل ستسير رياح اوباما في هذه القضية كما يأمل نحو ثلث الفلسطينيين وكما تأمل القيادة الفلسطينية التي رحبت بفوزه...؟!

    - ام تسير باتجاه ما تشتهيه "اسرائيل" التي اعربت عن ارتياحها الى حد كبير ...؟!

    - وفي الملف العراقي ايضا:

    هل يحمل اوباما في جعبته  تغييرا حقيقيا في السياسة الامريكية تجاه العراق...؟!

    وهل يعتزم فعلا برمجة سحب القوات الامريكية من العراق على مدى ستة عشر شهرا كما كان اعلن...؟!

    وهل يعتذر يا ترى عن جرائم بوش التي ارتقت الى مستوى هولوكوستي في العراق...؟!

    الآمال والتطلعات العربية المعلنة كبيرة، فهل ترتقي سياسات اوباما الى مستوى هذه الآمال والتطلعات ...؟.

    ام ستختلف الحسابات لديه فيما يتعلق بالعرب وفلسطين والعراق...؟.

    الارث الذي خلفه له الرئيس بوش ثقيل وصعب والاستحقاقات المتعلقة بفلسطين والعراق ثقيلة ايضا...!

    ففي القضية الفلسطينية ترك امامه بوش خريطة طريق  تائهة باتت بلا طريق...!

    وورثه تعهدات والتزامات استراتيجية لصالح "اسرائيل"، وخاصة "وعد بوش لشارون" و"اعترافه بحقائق الامر الواقع الاستيطاني في القدس والضفة الغربية"، و"التزامه بالدفاع عن امن اسرائيل وتفوقها المطلق على العرب"...!.

    فماذا يقول اوباما اذا في كل ذلك....؟!

    الفاتحة الاوبامية لا تبعث على التفاؤل...!.

    والعين الاسرائيلية تتابع تحركات اوباما في تشكيل طاقمه الداخلي والخارجي، ولم يخيب اوباما "اسرائيل" في اول اجراء  له بعد فوزه، اذ اعلن عن"تعييّن "رام عمانوئيل" وهو من أصل إسرائيلي رئيساً لطاقم البيت الأبيض"، بعد ان كان قد عين منذ بدايات حملته الانتخابية السيناتور ديلاور جوزيف بايدن كنائب له، وقد عرف نفسه بأنه "صهيوني".

    ومنذ البداية ايضا رد اوباما كتابيا على اسئلة لصحيفة " يديعوت احرونوت- 27-2-2008 " في مقابلة حصرية عرض مواقفه في مواضيع اسرائيل، الفلسطينيين وايران، فيما يلي اهم ما جاء فيها:

    "*السناتور اوباما في اسرائيل وفي الطوائف اليهودية في الولايات المتحدة يوجد تخوف في أن تبدي ميلا للجانب العربي بسبب خلفيتك الاسلامية،  فما هو تعقيبك على ذلك؟

    -  اولا، من المهم معرفة الحقائق كما هي/ وهذه هي انني لست مسلما ولم اكن كذلك ابدا، لم اتعلم في أي مدرسة اسلامية ولم اقسم على القرآن، انا ملتزم بالمسيحية، وكنت على مدى أربع سنوات في اندونيسيا عندما كنت طفلا وتعلمت هناك في مدرسة علمانية، وعندما اقسمت فعلت ذلك على كتاب العهد القديم الذي يعود الى العائلة.

    *على مدى سنوات عديدة رأت اسرائيل في رئيس الولايات المتحدة صديقا، فهل هذه الصداقة ستستمر عندما تصبح رئيسا؟.

    - "بتأكيد مطلق الجواب هو نعم، سأجلب معي الى البيت الابيض التزاما غير قابل للشك بامن دولة اسرائيل والصداقة بين الولايات المتحدة واسرائيل".

    وشهدت هيلاري كلينتون له لاحقا في كلمة أمام المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (ايباك) واصفة اوباما بأنه "صديق جيد لإسرائيل"، مضيفة:"اعلم أن السناتور اوباما يدرك ما هو التحدي هنا، ولنكن واضحين، اعلم ان السناتور اوباما سيكون صديقا جيدا لإسرائيل/ وكالات-4/ 6/ 2008".

    وكان أوباما قد تعهد خلال تقديمه التهاني ل"سرائيل" بمناسبة احتفالاتها بذكرى اقامتها الستين ب"منع إيران من امتلاك سلاح نووي، وإبقاء القدس عاصمة موحدة لإسرائيل"، وقال أوباما "دعوني أكن واضحا، أمن إسرائيل مقدس هذا أمر غير قابل للتفاوض/ الوكالات -5/ 6/ 2008"،  وأضاف "أي اتفاق مع الشعب الفلسطيني يتعين أن يحفظ هوية إسرائيل دولة يهودية ذات حدود آمنة معترف بها ويمكن الدفاع عنها وستظل القدس عاصمة لإسرائيل ويتعين أن تظل موحدة"، واصفاً عرى "الصداقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل بأنها"غير قابلة للانفصال/9/ 5/ 2008".

    واوغل اوباما في تاييده ل"اسرائيل" بوصفها بالمعجزة على طريقة ساركوزي، اذ أشاد بما أسماها "معجزة إنشاء إسرائيل"، مستنسخاً تصريحاً للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي أطلق الوصف ذاته خلال زيارته ل "إسرائيل" في مايو/ أيار/2008، بل اعلن في سديروت:" لو كنت مكان إسرائيل لدمرت غزة"...!

    فهل نتوقع يا ترى من اوباما بعد كل هذه المواقف والالتزامات الصريحة بان يغير  من السياسات الامريكية تجاه فلسطين والعراق والعرب...؟

    في مقابلة مع إذاعة "صوت إسرائيل/6/ 11/ 2008 " اعربت تسيبي ليفني عن ارتياحها من "إن الرئيس الأمريكي الجديد، باراك أوباما، يوافق على المبادئ السياسية لإسرائيل".

    والواضح ان هذه المواقف والتصريحات تجاه "اسرائيل" وكأنها كتبت بايد اسرائيلية ...!

    وتبرهن مرة اخرى على مسألة ان المواقف والالتزامات الامريكية تجاه "اسرائيل"انما هي سياسات راسخة فوق الخلافات الحزبية والحملات الانتخابية الامريكية، وان لا احد يتجرأ هناك على ما يبدو على التصريح ضد"اسرائيل" او انتقادها او مطالبتها مثلا بالالتزام بالقرارات والمواثيق الدولية ...!

    ونقول في الخلاصة:

    طالما انه ليس من المنتظر ان يطرأ تغيير حقيقي وعادل على السياسات الامريكية تجاه فلسطين والعراق والعرب في عهد اوباما كما يتبين من تصريحاته والتزاماته، فالمطلوب اذن- من الفلسطينيين والعرب وعلى نحو عاجل جدا، ان يغيروا هم من اولوياتهم والتزاماتهم الوطنية والقومية، وان يتحركوا هم  للضغط على الادارة الامريكية الجديدة قبل ان "تتأسرل" بالكامل، وقبل ان "تتشورن" كما كانت في عهد الثنائي بوش-شارون-قبل جلطة الاخير-...!


    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/11/11]

    إجمالي القــراءات: [88] حـتى تــاريخ [2017/11/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: ماذا يحمل أوباما للعرب
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]