دليل المدونين المصريين: المقـــالات - العجز العربي في لبنان
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مايو 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    العجز العربي في لبنان
    محمد حماد
      راسل الكاتب

    وأشك أكثر في أن السياسة المصرية بخصوص ما يجري في لبنان تخشى الفتنة التي تحذر منها، وربما هي تؤججها بمثل هذه التصريحات التي يطلقها الرئيس مبارك منحازاً فيها إلى طرف لبناني في مواجهة الأطراف الأخرى المعارضة،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?126

    العجز العربي في لبنان

    محمد حماد

    أشك كثيراً في أن المحذرين من فتنة تطل برأسها في لبنان وفلسطين حريصون على إطفاء نيرانها قبل أن تندلع، بل لعل تركها تتفاقم في الشارع في كل من لبنان وفلسطين، يكشف عن تخلٍ عربي رسمي مقصود أكثر مما يدل على غفلةٍ أو سوء تقدير للنتائج، وأشك أكثر في أن السياسة المصرية بخصوص ما يجري في لبنان تخشى الفتنة التي تحذر منها، وربما هي تؤججها بمثل هذه التصريحات التي يطلقها الرئيس مبارك منحازاً فيها إلى طرف لبناني في مواجهة الأطراف الأخرى المعارضة، وليست صدفة أن الطرف الذي تؤيده السياسة المصرية هو نفسه الطرف المؤيد من قبل أمريكا وإسرائيل.!والحقيقية أن الدور المصري هو جزء غير فاعل ضمن محور عربي&nbsp; تسميه وزيرة الخارجية الأمريكية&nbsp; بمحور الاعتدال، وهو في لبنان أصبح رديفاً للسياسة السعودية التي تحارب معركتها في بيروت لتكريس نفوذ المملكة في مواجهة نفوذ سوري إيراني كان غالباً طوال العقود الماضية، وهي تقوم بدورها المطلوب منها أمريكياً في العراق كما في لبنان.! ليست المشكلة إذن في غياب المرجعية العربية في معالجة أحداث لبنان، ولكن المشكلة في أن المرجعية العربية انحصرت في دول الاعتدال العربي الذي تتقاطع أجندته مع الأجندة الأمريكية في المنطقة، والمشكلة الأكبر أن هذه المرجعية هي نفسها التي اعتبرت حزب الله هو المسئول عن العدوان الإسرائيلي المدمر على لبنان رغم ما قالته كوندليسا رايس من أن الحرب على لبنان هي الرحم الذي سيولد منه الشرق الأوسط الجديد، وأن كل ما عاني منه لبنان هي آلا م المخاض للمولود الجديد.! ولست أشك في أن الحلف نفسه الذي سارع بإدانة حزب الله من دون أي إدانة لإسرائيل هو الذي يحاول الآن أن يحقق في ملاعب السياسة ما عجز عن تحقيقه في ميادين القتال، وأكثر ما يقلق هذا الحلف العربي الأمريكي (خاصة في جانبه العربي) أن يبرز دور لقوى المقاومة في التغيير بالداخل، والواضح أمام كل ذي عينين أن القرار العربي يضع فيتو على نجاح أي تحرك شعبي في لعبة التغيير السياسي الداخلي، من هنا شكوكي في أن لبنان قد يترك لكي يلقى مصيره المحتوم، أو لنقل المرسوم إذا أخذنا في الاعتبار بشارة الملك الأردني عبد الله الثاني بحروب أهلية ثلاث تشتعل على الخريطة العربية في كل من العراق، وقد اشتعلت، وفي لبنان وفلسطين، والوقائع على الأرض ترشح لاشتعالها والظواهر تشير إلى أن أيادٍ عربية وأمريكية لا توفر جهداً من أجل الوصول إلى حافة الهاوية.!ويبدو ظاهراً للعيان أن المسلك العربي المنضوي في محور الاعتدال يتصرف وكأن تعديل الوزارة في لبنان أو بقاء حماس في الحكم بقرار شعبي فلسطيني عبر انتخابات حرة هو من قبيل الزلازل الخطيرة التي يخشى من توابعها على الأرض العربية.! والمتابع لدقائق الأزمة اللبنانية قد يجد مائة حل وحل للأزمة، والمواقف المطروحة من الجانبين تقف عند حدود التوافق اللبناني، والفروق بين المطلوب من قوى المعارضة والمطروح من قوى السلطة ليست كبيرة بالدرجة التي ترشح لأزمة وطنية كبرى تلامس حد الانفجار المذهبي والطائفي، والدخول إلى حرب أهلية، الكل فيها خاسر، حتى أولئك الذي يقفون الآن موقف المتخلي عن التدخل الحقيقي من أجل لملمة خيوط الأزمة وفك تشابكاتها.! المشكلة &rlm;الأساسية هي في سياسة الاعتدال العربية التي يبدو أنها قدمت التزامات للإدارة الأمريكية &rlm;بمواجهة إيران في لبنان والعراق والخليج، ولا يمكن لعاقل أن يقول أن مواجهة إيران في لبنان يتم عبر&quot;مذهبة&quot; المشكلة السياسية ومن خلال دفع المسلمين السنة في مواجهة الآخرين.! الذين تخلوا عن أدوارهم في المنطقة ليس لهم أن يلوموا إيران لأنها صاحبة مشروع إقليمي يحقق مصالحها، والذين يتصورون أن لبنان وحده هو الخاسر إذا ما جرت وقائع المواجهة على&nbsp; أرضه الرخوة واهمون، فالنيران التي ستندلع في لبنان يراد لها أن تنشر حرائق الفتنة المذهبية بين السنة&nbsp; والشيعة ، وهي نار إن اندلعت في لبنان بعد العراق فلا أحد بمقدوره أن يوقف زحفها إلى العديد من البلدان العربية، وخاصة في الخليج وفي السعودية التي ينفخ فريقها اللبناني ( الحريري ـ جعجع ـ&nbsp; جنبلاط) في الرماد المتأجج بجمرات تحته تبين لكل ذي نظر.!والذين يتركون الفتنة لمسارها المؤدي للاشتعال في لبنان غدا تحرقهم نار الحسرة على أنهم فوتوا فرصة سانحة اليوم للخروج من أزمة حلف المعتدلين وأسيادهم.!


    نشــرها [عزت عبد المنعم هلال] بتــاريخ: [2006/12/09]

    إجمالي القــراءات: [104] حـتى تــاريخ [2017/05/22]
    التقييم: [100%] المشاركين: [2]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: العجز العربي في لبنان
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]