دليل المدونين المصريين: المقـــالات - مقدمة البحر في الداخل
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مايو 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: أدب وفن
    مقدمة البحر في الداخل
    رانيه عقلة حداد
      راسل الكاتب

    على الرغم من ان المخرج لم يستخدم سوى اللقطات العامة، الا انه استطاع ان ينقلنا الى عالم رامون الداخلي وخياله المحلق من خلال، تكوين الكادر الذي يضع اجزاء جسد رامون في مقدمته، فيبدو كأنه في لقطة قريبة، لكنه غير المعزول عن الطبيعة من حوله التي تظهر في عمق
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1231
    مقدمة البحر في الداخل

    مشاهد مختارة من افلام (4)

    مقدمات تأملية

    ...البحر في الداخل

     


    122495

     

     

    استرخ... انت تشعر بالهدوء اكثر فاكثر

    والان تخيل شاشة سينما تنفتح امامك

    3192

    4264

    عليها تخيل مكانك المفضل

    2937

    ركز على تنفسك

    لتسمح لجسمك كله ان يسترخي ويشعر بالسلام

    تابع التنفس والاسترخاء

    تنشق وازفر...

    تنشق وازفر...(صورة البحر مزج على الشاشة)

    5368

    والان وصلت الى هناك

    انتبه الى التفاصيل

    الالوان... الملمس... الضوء

    الحرارة اشعر بالحرارة

    دع هذا المشهد الهادئ ينفض من امامك

    الشعور بالسلام لا متناهي

      

     

       بهذا الصوت المنساب بهدوء من خارج الكادر داعيا الى التأمل، واطلاق الحواس لاستشعار الطبيعة، يبدأ المشهد الافتتاحي من الفيلم الاسباني (البحر في الداخل)  انتاج 2004، للمخرج (أليخاندرو امينابار)، حيث ما نسمعه هو صوت خينيه المسؤولة في منظمة الموت بكرامة، والتي تقدم كل الدعم المعنوي والقانوني اللازم لـ رامون ( خافير بارديم)، المصاب بشلل رباعي الاطراف منذ ما يقارب الثلاثين عاما، والذي يسعى ان يحصل على قانون يجيز الموت الرحيم، كي يتمكن من الظفر بالموت الذي بالنسبة له يعد الحرية التي يحلم بها، اذ ان الحياة من وجهة نظره حق وليست واجب، وعلى الاخرين ان يحترموا حق المرء بحرية الاختيار ان اراد هو ذلك.   

       البحر في الداخل يستدعي من الذاكرة فيلم اخر كنا قد تحدثنا عنه سابقا، انه الفيلم الاسباني ايضا حياتي من دوني ... حيث تتجلى في كليهما ثنائية الحياة والموت، وكل منهما يتبنى الاسلوب الشعري والتأملي، الذي يطلق العقل والحواس، كمقدمة للفيلم ومدخل للموضوع على اختلاف القصة والطرح.

      صوت خينيه القادم من خارج الكادر، دون ان نراها او نرى الشخص الذي توجه كلامها اليه، وصيغة المخاطب التي تتحدث بها تجعل كلامها موجه لنا كمشاهدين، هكذا نشعر في البداية لتقودنا من يدنا لاستشعار الطبيعة واطلاق حواسنا قبل ان ندرك انها توجهه الى رامون وهي تزوره في المنزل، لتساعده على تحمل الحياة فتقوده في رحلة تخيلية تطلق العقل الحواس للحد الاقصى من المتعة الاكتشاف والتأمل.

      محتوى الصورة ترجمة لما تطلبه خينيه في حديثها، فمن اللون الاسود تفتح شاشة بيضاء كأنها شاشة سينما نتخيل عليها الاشياء، ونبدأ بالاسترخاء والشعور بالسلام حيث تمتزج ببياض الشاشة امواج البحر المتلاطمة، وعندها تطلب ان نتنفس عميقا وبهدوء لينسجم ايقاع تنفسنا مع ايقاع البحر والطبيعة التي نحن امتداد لها.

    بعدها يأخذنا صوت خينيه الى ان ننتبه الى التفاصيل نتأملها ونستمتع بها من خلال حواسنا التي نطلقها، فنشعر بملمس الاشياء، الوانها، الضوء، والشعور بالدفء، فنرى في اللقطة الاولى رجلي رامون تدخل الكادر وتختبر ملمس امواج الشاطئ، بعدها نرى جزء من يده في مقدمة الكادر تحس بالضوء والحرارة، وفي عمق اللقطة نرى البحر والصخور، وفي لقطة تالية نرى مع رامون ومن خلف راسه الذي يظهر جزء منه مساحة ارحب من البحر والطبيعة، فنشاركه الاحساس وتأمل التفاصيل والاشياء التي تشغلنا اعباء الحياة عن الانتباه اليها فنغفل عنها.

     

    3710 

    10811 

     

    95412 

     

       كل  شيء في مقدمة الفيلم يقود الى الاسترخاء، والهدوء، والتأمل، سواء  صوتها، او ما تطلبه من الاسترخاء والهدوء والتنفس بعمق، الى بناء المقدمة بخمس لقطات عامة ذات ايقاع هادئ، بحيث خمس لقطات على مشهد يزيد عن الدقيقة بقليل اي بعض اللقطات يستغرق خمس ثواني وبعضها 15 ثانيه وهذا زمن طويل لللقطة يفرض الايقاع الهادئ.

      لمقدمة الفيلم هذه مستوى اخر من الدلالة الفلسفية، حيث تشبه هذه المقدمة حياة الانسان على الارض، التي تبدأ من العدم اللون الاسود ثم تفتح شاشة بيضاء تشبه شاشة السينما هي بمثابة الحياة، وتبدأ شيئا فشيئا تنبض بالحياة، فتمتزج امواج البحر ببياض الشاشة، ونستعرض الشاطئ الى ان تدخل رجلي الانسان، فنتابع حركتهما، ثم اجزاء منه في لقطة اخرى جزء من اليد في مقدمة الكادر في علاقتها مع الحياة والطبيعة في عمق الكادر، ثم لقطة اخرى من خلف رأس رامون، فيظهر راسه كبيرا في مقدمة الكادر والبحر واسعا في العمق، الى ان نستعرض معه البحر فيختفي رأسه من الكادر وبالتالي من الحياة ونتابع بعدها المزج من البحر الى غابات شاسعة بعدها تنسحب الكاميرا تتدريجيا الى خلف زجاج نافذة غرفة وقد احكمت خينيه المرأة المتحدثة احكامه، نكتشف ان خينيه تتحدث الى رجل لا زلنا للان نجهله، تتركه مع موسيقى فاغنر وترحل،  فتستعرض الكاميرا المكتبة والمكان.

     

    91013 

    78515 

    85718 

      

      على الرغم من ان المخرج لم يستخدم سوى اللقطات العامة، الا انه استطاع ان ينقلنا الى عالم رامون الداخلي وخياله المحلق من خلال، تكوين الكادر الذي يضع اجزاء جسد رامون في مقدمته، فيبدو كأنه في لقطة قريبة، لكنه غير المعزول عن الطبيعة من حوله التي تظهر في عمق الكادر، فندرك علاقته فيها، وهنا على عكس فيلم حياتي من دوني الذي اعتمدت فيه المخرجة على لقطات قريبة ومعزولة للبطلة عما حولها سوى من  المطر، لان كل منهما تخدم الوظيفة المراد منهما، حيث في البحر في الداخل بالاساس هناك علاقة تجمع رامون مع الطبيعة والبحر تحديدا حيث كان شغله على البحر قبل حادثة ارتطام راسه بصخور البحر وهو يغطس، وهو اذ يتمنى ان يتحرر بالموت وبان يكون جزءا من  هذه الطبيعة وهذا البحر، لهذا كان اظهار العلاقة المتبادلة، اما في حياتي من دوني فكانت ازمة البطلة ادراكها ان الزمن يهرب منها، وانشغالات الحياة سلبتها الاستمتاع والتأمل بكثير من التفاصيل الحسية، لذلك تحتاج ان تكون مع نفسها وتركز على حواسها بمعزل عن الاخرين وانشغالات الحياة.     

     

    رانيه عقلة حداد

     


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/10/26]

    إجمالي القــراءات: [117] حـتى تــاريخ [2019/05/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: مقدمة البحر في الداخل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]