دليل المدونين المصريين: المقـــالات - نص إتفاق القاهرة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    نص إتفاق القاهرة
    الدكتور إبراهيم حمامي
      راسل الكاتب

    إن تشكيل اللجان واعتماد العموميات دون جداول زمنية وتفاصيل تشرح وتفصل وتقطع الطريق على التأويلات وتحميل هذا الطرف المسؤولية للطرف الآخر كما حدث في اتفاق صنعاء، وبدون مرجعية محددة ورقابة محايدة، تعني نتيجة واحدة لا ثاني لها: فشل آخر للحوار يليه محاولات لحوار
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1224
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلتنا المسودة المقترحة ل "نص اتفاق القاهرة" الذي رعته وترعاه مصر، وإذ نقوم بتعميم النص المقترح نحذر أنه بشكله الحالي لن ينهي "الانقسام" ولن يحل أي مشكلة، حيث أنه اتفاق يتحدث بالعموميات بعيداً عن أي تفصيل، ولا يُشكل ان صح النص إلا اضافة لقائمة طويلة من الاتفاقات التي فشلت في حل المشكل الداخلي الفلسطيني.

    من هنا نُذكر أن ضمانات نجاح أي اتفاق تشمل:

    1) النية الصادقة والجادة والبعيدة عن التدخلات الخارجية والفيتو

    2) سقف زمني واضح بآليات محددة لتطبيق الاتفاق

    3) ابعاد العناصر التوتيرية التي لا ترى إلا مصالحها الضيقة

    إن تشكيل اللجان واعتماد العموميات دون جداول زمنية وتفاصيل تشرح وتفصل وتقطع الطريق على التأويلات وتحميل هذا الطرف المسؤولية للطرف الآخر كما حدث في اتفاق صنعاء، وبدون مرجعية محددة ورقابة محايدة، تعني نتيجة واحدة لا ثاني لها: فشل آخر للحوار يليه محاولات لحوار آخر بعد جولة ميدانية أخرى.

    إن صح النص الذي وصلنا فإته بحاجة للكثير والكثير قبل أن يكون أساساً حقيقياً لأي حل ناجع وناجح.

    د.إبراهيم حمّامي

    20/ 10/ 2008

    نص إتفاق القاهرة

    المشروع الوطني الفلسطيني

    وفاء لدماء شهدائنا الابرار ، و إجلالا لمعاناة  اسرانا البواسل ، و إيمانا بعدالة قضيتنا الوطنية ، و تأكيدا على استمرار نضالنا من اجل نيل حقوقنا المشروعة بما فيها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس الشريف ، و تأكيد حق اللاجئين فى العودة إلى ديارهم ، و يقينا بأن تضحيات شعبنا الفلسطينى الصامد على مدار عقود مضت لا يجب ان تهدرها خلافات حزبية ضيقة .

    و انطلاقا من التحديات الجسام ، و المخاطر العظام ، التى تحيط بالقضية الفلسطينية ، فى مرحلة نحسبها جميعا من أهم و اخطر مراحل تاريخنا الفلسطيني المعاصر ، و مفترق طرق لابد ان يقودنا إلى استعادة حقوقنا المشروعة و حمايتها من الضياع ، مستندين على وحدة شعبنا و تعبئة إمكانياته و طاقاته العظيمة نحو تحقيق أهدافه الاستراتيجة .

    و قناعة من الجميع بأن استمرار الوضع الحالى يتجة بنا نحو مزيد من تكريس الانقسام السياسى و الجغرافى و النفسى الذى يكاد يعصف بآمال و طموحات شعبنا و قضيتنا العادلة ، و يتلاشى منطقنا فى الدفاع عنها ، و تتضائل حججنا فى ان نفرضها على العالم و نضعة امام مسئوليته و إلتزاماته فى ظل متغيرات اقليمية و دولية نعلم جميعا طبيعتها و مقتضاياتها .

    و فى ضوء المسئولية التاريخية التى تفرض علينا جميعا تتجة خلافاتنا التنظيمية ايا كانت طبيعة هذه الخلافات ، و ان نتوجة بكل ما نملكة من ايمان و إلتزام نحو إعلاء حقيقى للمصلحة الوطنية العليا ، فقد جاء الوقت الذى يجب ان نحول فيه وحدتنا الوطنية من مجرد شعارات براقة نطرحها إلى قناعات حقيقية ننفذها .

    و استشراقا بمستقبل لابد ان نضعه لانفسنا ، و نحدد ملامحة بأيدينا ، و نبلور معالمه بأيدينا ، و نتحرك فيه بعزيمة قوية و إصرار لا يلين ، من اجل إعادة اللحمة للبيت الفلسطينى ، و الاتفاق على مشروع وطنى نخاطب من خلاله المجتمع الدولى ، و نثبت به حقنا فى ان نحيا فى امن و سلام و رخاء مثلنا مثل باقى شعوب العالم .

    و إرتباطا بالمحادثات الثنائية الفاعلة التى عقدتها التنظيمات الفلسطينية مع القيادة المصرية خلال الفترة من 25/ 8/ 2008 و حتى 8/ 10/ 2008 ، و التى اظهرت توافقا غير مسبوق حول ضرورة إنهاء الانقسام و الاسس المطلوبة لمعالجتة فقد اجتمعت الفصائل و القوى الفلسطينية فى القاهرة يوم 9/ 10/ 2008 و إتفقت على مشروعها الوطنى على النحو التالى :

    اولا : مبادئ عامة

    1-   المصلحة الوطنية الفلسطينية تسمو و تعلو فوق المصالح الحزبية و التنظيمية

    2-   و حدة الاراضى الفلسطينية جغرافيا و سياسيا و عدم القبول بتجزئتها تحت اية ظروف .

    3-   الحوار هو الوسيلة الوحيدة لانهاء اية خلافات داخلية.

    4-   حرمة الدم الفلسطينى ، و تجريم الاعتقال الداخلى ، و وقف التحريض ، و نبذ العنف و كل ما يمكن ان يؤدى إليه من وسائل و اجراءات .

    5-  الديموقراطية هى الخيار الوحيد لمبدأ تداول السلطة فى إطار احترام سيادة القانون و النظام و احترام الشرعية ، و ان دعم الديموقراطية يتطلب ان تكون هناك مشاركة سياسية من الجميع بعيدا عن مبدأ المحاصصة .

    6-  المقاومة فى اطار التوافق الوطنى هى حق مشروع للشعب الفلسطينى مادام الاحتلال قائما .

    7-  الاعتماد على المرجعيات الرئيسية السابقة ( اتفاق القاهرة ' مارس 2005 ' ـ وثيقة الوفاق الوطنى ' مايو 2006 ' ـ اتفاق مكه ' فبراير 2007 ' ـ مبادرة الرئيس / محمود عباس للحوار الشامل ' يونيو 2008 ' ـ قرارات القمة العربية المتعلقة بإنهاء حالة الانقسام ) .


    ثانيا : القضايا الرئيسية

    إتفاق المجتمعون الذين يمثلون جميع الفصائل و القيادات السياسية الفلسطينية لانهاء حالة الانقسام من خلال الموافقة على حل القضايا الرئيسية كالآتى :

    الحكومة

    تشكيل حكومة توافق وطنى ذات مهام محددة تتمثل فى رفع الحصار و تسيير الحياة اليومية للشعب الفلسطينى ، و الإعداد لاجراء انتخابات رئاسية و تشريعية جديدة ، و الاشراف على إعادة بناء الاجهزة الامنية .

    الاجهزة الامنية

    إعادة بناء الاجهزة الامنية الفلسطينية على اسس مهنية و وطنية بعيدا عن الفصائلية ، لتكون وحدها هي  المخولة بمهمة الدفاع عن الوطن و المواطنين ، و ما يتطلبة ذلك من تقديم المساعدة العربية اللازمة لانجاز عملية البناء و الاصلاح .

    الانتخابات

    إجراء انتخابات رئاسية و تشريعية متزامنة فى توقيت متفق علية ، و مراجعة قانون الانتخابات وفقا لما تقتضية مصلحة الوطن .

    منظمة التحرير

    تطوير و تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعى و الوحيد للشعب الفلسطينى طبقا لاتفاق القاهرة ' مارس 2005 ' بحيث تضم جميع القوى و الفصائل ، و الحفاظ على المنظمة إطارا وطنيا جامعا و مرجعية سياسية عليا للفلسطينيين ، و انتخاب مجلس وطنى جديد فى الداخل و الخارج حيثما امكن .


    ثالثا : متطلبات المرحلة القادمة

    وافقت جميع الفصائل و طوائف الشعب الفلسطينى على الإلتزام بمتطلبات المرحلة القادمة كالآتى :

    *       الحفاظ على التهدئة فى الاطار الذى توافقت عليه كافة الفصائل و القوى الفلسطينية خلال اجتماعاتها بالقاهرة يومى 29 ، 30/ 4/ 2008.

    *       توفير المناخ الداخلى الملائم من اجل انجاح ، مرحلة ما بعد الحوار الشامل و التنفيذ الكامل لمقتضيات هذه المرحلة ، و ما تفرضة من حتمية وقف و انهاء اية اعمال او اجراءات داخلية من شأنها الاضرار بالجهد المبذول لانها حالة الانقسام ، و ضرورة التفاعل بإيجابية مع متطلبات المصالحات الداخلية

    *      الاتفاق على تشكيل اللجان التى تتولى مهمة بحث التفصيلات المطلوبة و آليات عملها ، لوضع ما يتم التوصل إلية موضع التنفيذ ، و ذلك فى أطار معالجة كافة قضايا الحوار و المصالحة ( لجنة الحكومة ـ لجنة الانتخابات ـ لجنة الامن ـ لجنة منظمة التحرير ـ لجنة المصالحات الداخلية ) على ان تبدأ هذه اللجان عملها بعد انتهاء اجتماعات الحوار الشامل المباشر ، ولا مانع من مشاركة عربية فى اى من هذه اللجان إذا ما طلبت التنظيمات ذلك .


    رابعا : المفاوضات السياسية

    إتفقت جميع الفصائل و قوى الشعب الفلسطينى على ان ادارة المفاوضات السياسية هى من صلاحية منظمة التحرير الفلسطينية ورئيس السلطة الفلسطيينة و المبنية على قاعدة التمسك بالاهداف الوطنية ، على ان يتم عرض اى اتفاق بهذا الشأن على المجلس الوطنى للتصديق عليه او اجراء استفتاء حيثما امكن .


    خامسا : المشروع الوطنى

    إتفق المجتمعون على ان المشروع الوطنى بما يحملة من افاق واضحة ، و تطلعات مشروعة ، و طموحات ليست بمنأى عن امكانية التحقيق ، يتطلب ان تتحول النوايا الحسنة و الارادات الصادقة إلى برنامج عمل يتم تنفيذه فى اطار من المسئولية و القناعة و الالتزام امام اجيال سوف تحاسبنا على المسئولية التى تحملناها ، و اجيال من حقها ان تحيا فى استقرار و رخاء فى ظل دولتنا المستقلة .

     


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/10/20]

    إجمالي القــراءات: [192] حـتى تــاريخ [2018/11/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: نص إتفاق القاهرة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]