دليل المدونين المصريين: المقـــالات - إزدواجية الإخوان المسلمين
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    إزدواجية الإخوان المسلمين
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    الإخوان لا يدفعون ثمن تحرير وطن ولا الدفاع عن حقوق الفقراء، إنهم يدفعون ثمن تجميع ثروات خاصة بهم للسيطرة على العالم من خلال السيطرة على الاقتصاد، ثم القفز على السلطة. إنهم الوجه الآخر للحزب الوطني. وهم جماعة أقوالهم تناقض أفعالهم، "يعطيك من طرف اللسان
      التعليق ولوحة الحوار (2)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1223
    إزدواجية الإخوان المسلمين
    ***


    ماذا يفعل الإخوان المسلمون؟ وماذا يريدون؟

    الأسبوع الماضي تقدم نواب الشعب د. جمال زهران وعلاء عبدالمنعم وسعد عبود بمذكرة  إلى مجلس الشعب لإسقاط عضوية د. محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان السابق ونائب "الجمالية" الحالي بسبب تغيبه عن جلسات مجلس الشعب لفترات طويلة خارج الدولة، وإخلاله بواجباته البرلمانية، وتخلفه عن حضور اجتماعات اللجان البرلمانية التي ناقشت كارثة «الدويقة» التي تقع في دائرته. استجار النواب الثلاثة بكتلة نواب "الإخوان المسلمين" المعارضة لتعضيد موقفهم، والتوقيع على المذكرة التى تستلزم توقيع 92 نائبا لجواز مرورها طبقا للائحة المجلس. رفض نواب  "الإخوان المسلمين" بالبرلمان التوقيع علي المذكرة، متعللين بأن الرفض "يرجع إلي عدم تشتيت جهود محاربة الفساد وفشل الحكومة في مواجهة أزمة الدويقة(!!)"، أُجهضت المحاولة، وماتت المواجههة قبل أن تولد، ونجا "د.سليمان" وجنوده برعاية إخوانية.

    الإخوان المسلمون هي جماعة سياسية تدعى أن مرجعيتها إسلامية، نفس ماورد في برنامج الحزب الوطني، الفرق بينهما أن الحزب الوطني يعلي الصوت السياسي، والإخوان يرفعون المصاحف، وعندما تُرفع المصاحف تخرس الألسنة، ويسقط الحق في اختلاف الرأي، فالرأي عند الجماعة هو كلام الله، ومن ذا الكافر المرتد الذي يعترض على الله (سبحانه وتعالى)، ولسوء الحظ وقع الشعب بين سندان الإخوان ومطرقة  النظام. قتلوا القاضي "الخازندار" في منتصف القرن العشرين لأنه تجرأ وقبل أن يحاكم أحد أفراد الإخوان المسلمين، وكيف يحاكم أحد الرعاع خليفة الله في الأرض؟! وسلوك الإخوان في نشأتهم الأولى اتسم بالعنف وانتهى بالمهادنات والتوافق -ولا أقول التواطؤ- مع الحكومات والنظم الملكية والجمهورية، مع "الملك فاروق" تارة، ومع "الرئيس محمد نجبب" ضد عبدالناصر تارة في صراع 1954، ومع عبدالناصر ضد نجيب تارة أخرى، ومع السادات ضد عبدالناصر في قبره. أعلنوا تأييدهم لانتخاب جمال مبارك رئيسا للجمهورية إذا وافق لهم على "حزب" سياسي بالإضافة إلى بقاء الجماعة كما هي، ثم تنكروا لتأييدهم. قبلوا الاعتراف بإسرائيل حال وصولهم إلى الحكم. يهاجمون فساد الحكومة، وعند اللزوم لا يأخذون مواقفا جادة حيالها. جل همهم استعراض عضلاتهم أمام النظام الحاكم بالعتاد والعدد والمال. يُلقى القبض عليهم دوما من منازلهم، ولم يلق القبض على واحد منهم متلبس بالتحريض على مظاهرة أو خطيبا في تجمع عمالي. أجهضوا إضرابات الأطباء حبا في النظام وأملا في مقايضة لم تحدث ولن تحدث مع نظام لا يعرف معنى الكرامة ولا الشرف. وضيعوا حقوق أساتذة الجامعات عندما قبلت قياداتهم الجامعية ما رفضه زملاؤهم، وعندما رفضوا اجتماع لجنة المتابعة لأعضاء هيئات تدريس الجامعات المصرية مودة وقربى للنظام. واليوم يحمون الفاسدين من غول المواجهة. يُجن العاقل عندما يعرف أن نواب الإخوان رفضوا التوقيع على مذكرة تطالب بفصل نائب أخل بأداء واجبه، إذن فلماذا دخلوا البرلمان وأذهقت أرواح ناخبين من أجلهم؟ هل لكي يجودوا على الناخبين الفقراء بكسرة خبز في الدنيا وصك الغفران في الآخرة، ويفوزون هم بود الحكومة وبزنس السياسة؟

    الإخوان لا يدفعون ثمن تحرير وطن ولا الدفاع عن حقوق الفقراء، إنهم يدفعون ثمن تجميع ثروات خاصة بهم للسيطرة على العالم من خلال السيطرة على الاقتصاد، ثم القفز على السلطة. إنهم الوجه الآخر للحزب الوطني. وهم جماعة أقوالهم تناقض أفعالهم، "يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ الثعلب".  


    د. يحيى القزاز

    صوت ألأمة 20/ 10/ 2008


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/10/19]

    إجمالي القــراءات: [122] حـتى تــاريخ [2017/11/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: إزدواجية الإخوان المسلمين
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]