دليل المدونين المصريين: المقـــالات - متى شاهـدت دربكة ـ بالضبط ـ كهذه من قبل؟
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    متى شاهـدت دربكة ـ بالضبط ـ كهذه من قبل؟
    الدكتور أحمد يونس
      راسل الكاتب

    الذي أخبرك ـ يا عميد الأدب العربي ـ بما آلت إليه حالة الماء والهواء, نسي أن يبلغك بما جرى للعلم...!
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?122

    الدكـتور أحمد يونس يكتب:

    متى شاهـدت دربكة ـ بالضبط ـ كهذه من قبل؟

    حلمـت ليلة أمس بأن الدكـتور طه حـسـين جاء من أبعـد نقطةٍ في الوجود, خصيصاً لينـزل بي أشد العقـاب. كان يتميز غضباً. الطريقة العشوائية التي راح خياله يتكون بها على الحائط, هناك في الركن خلف شماعة البلاطي, هي التي أوحت لي بذلك. إذ كيف يمكن أن أفسر أن النظرة&nbsp; النـارية التي حدجني بها سبقت العينين في الظهور؟ كيف لي أن أفسر شيئاً كهذا؟ الذراع الذي أزاح الملابس المعلقة جانباً, بدا داخل كـم القفطـان الأزهري, قبل أن ينبثق العميد ـ كالشعاع في اللحظة التالية مباشرة ـ بكامل أناقته المعتادة وسط الغرفة, مرتكزاً بكوعه على طرف المكتب.

    أول الأمر, ظلت شفتاه تتحركان بلا صوت, كما لو أن الدنيا صارت فيلماً من أيام السينما الصامتة. ولم أدرك: هل يخاطبني؟ أم أن الشفتين هما اللتان ترتعشان لاإرادياً؟ إلى الآن لا أعرف. تمتمـت مرحـباً: الدكتور طه حـسين معنا من جـديد! خطوة عزيزة! يا ألف أهلاً بالعميد! فـرد دون أن تفقد نبـرته الحانية ما بها من استياء: كـبرت يا ولد!

    النظارة السوداء طـوحها بطول يده, فارتطمت بأنف الرئيس على شاشة التليفزيون, بينما انبطح المحيطون بسـيادته أرضاً في جــزء من الثانية. كلهم دفعةً واحدة, كأنهم يقومون بحركةٍ دفاعية, طالما تدربوا عليها في السر. وعلى الرغم من أن سيقان المذيعتين أو الثـلاث, كانت كأرجل الكنبة الأسـيوطي, فلقد أطالوا البقاء هناك في الأسفل خارج الكـادر. اعتصـرت ذاكرتي: متى شاهـدت دربكة ـ بالضبط ـ كهذه من قبل؟ كنت على ثقةٍ من أن جرائد الحكـومة سوف تنشر غداً على صدر صفحاتها الأولى : مؤامرة لقلب نظام الحكم يتزعمها المدعو طه حسين! مباحث أمن الدولة ضبطت في حوزة الإرهابي الخطير أوراقاً تحض على كراهية النظام القائم من عـينة: المعذبون في الأرض أو شجـرة البؤس أو الفتنة الكبرى. أسرعـت بالقول محاولاً إنقـاذه من المصير المحتوم: السماح يا أهل السماح! العتب على النظر!

    المشهد الطـريف لم يمـنع الدكـتور طه حـسين من أن يواصل حديثه متسائلاً: من يكون هذا الذي ينظر إلي شظراً؟ هل هو مونولوجست؟ لذت بالصمت خـشية أن يزداد الموقف تعقيداً. إلى أن تلفت هو حواليه متفحصاً الوجوه. لجـنة السـياسات في اجتماع موسع مع الـوزراء والمحافظين ورمـوز الفكر والفن والبحث العلمي وقـيادات الشرطة والمجالس النيابية والمحلية ورجـال الأعمال. علق بقليل من الرضا: أرى أن هناك إقبالاً على فصول محو أمية الكبار. شيء مبشر! إلا أنه ما لبث أن أضاف, كأنما هو يتذكر فجأة: لكن, تعالى هنا! ألا تستحون من الاستمرار في تشبيه العلم بالماء الذي أصبح ـ على أيامكم ـ مصدر جميع الأوبئة أو الهواء الملوث الذي تتنفسونه ليل نهار؟ ألا تستحون؟ همسـت باستحياء لم يحالفني التوفيق في مـداراته: الذي أخبرك ـ يا عميد الأدب العربي ـ بما آلت إليه حالة الماء والهواء, نسي أن يبلغك بما جرى للعلم...!&nbsp;&nbsp; &nbsp;&nbsp;&nbsp;

    &nbsp;هلوسة آخر الليل


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2006/12/05]

    إجمالي القــراءات: [167] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: متى شاهـدت دربكة ـ بالضبط ـ كهذه من قبل؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]