دليل المدونين المصريين: المقـــالات - عبقرية العلم.. مقابل توحش رأس المال
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Abdullah0991 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يولية 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    عبقرية العلم.. مقابل توحش رأس المال
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    غير ان الشعوب المقهورة بالاستبداد والفقر والعجز، تنبثق من أرضها عقول وعبقريات ملأت صفحات التاريخ فخراً. وهذا هو العالم الدكتور مصطفى السيد الذي حصل على أرفع وسام في أميركا لتوصله لعلاج نهائي لمرض السرطان. ولابد ان نشير هنا إلى المقارنة
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1211
    عبقرية العلم.. مقابل توحش رأس المال


    ما هذا الزمن الذي نعيشه؟!.. الرأسمالية المتوحشة في مركز القوة الاقتصادية الأميركية الكبرى أدخلت العالم في حقبة كساد ساحق أثر على اقتصاديات الدول جميعها القوي منها والضعيف وما بين الركود الكبير في العام 1929, وكارثة الأزمة المالية العالمية التي لم تفرق بين نظام اقتصادي وآخر، أسهمت هذه الأزمة المالية الكارثة في توحد البورصات العالمية في خسائرها المليارية. ولأول مرة تتردد في الدول الصناعية الكبرى كلمات الرعب والفزع والهلع، بعد الانهيار الحاد لبورصة نيويورك وإفلاس عدد من أكبر البنوك والشركات المالية الكبرى. إنه حقاً زلزال كارثي ليس مجال تناوله تفسيرياً نظراً لعدم الاختصاص في فهم حقيقة أسبابه المرعبة بالنسبة للعالم أجمع، وخصوصاً توابعه المستقبلية. وإن كان من الأجدر الإشارة إلى تحذير رئيس البنك الدولي روبرت زوليك من الخطر الثلاثي الذي يواجه العالم اليوم متمثلاً في ارتفاع الأسعار بالنسبة للغذاء والوقود وأزمة التمويل الذي سينذر ليس فقط بسقوط أشد الناس فقراً بل ببقائهم حيث سقطوا في غياهب الفقر. ولنترك هذه الكارثة العالمية لأقلام المحللين المتخصصين التي تملأ وسائل الإعلام العالمية ونحن نتابعها بكل الاهتمام وتأثيرها على شعوبنا اقتصادياً واجتماعياً.. ونتجه بالبصر إلى سياسات الحكومات العربية التي هي ترس من تروس كوارث الأزمة المالية العالمية. ترس يدور في حلقة شيطانية النتائج تطغى على قيم العلم والعلماء فيما نراه في شعوبنا من زلازل أخرى أهمها بالنسبة لأصحاب الأقلام محاكمات الصحافيين. إذ شهد يوم السبت الماضي 11 أكتوبر/ تشرين الأول محاكمة أربعة من رؤساء التحرير في ثلاث قضايا. وصدر الحكم ضد الكاتب الصحافي رئيس تحرير صحيفة "الفجر’’ الأسبوعية عادل حمودة بغرامة قدرها (80 ألف جنيه) والحكم نفسه ضد الصحافي محمد الباز في القضية التي رفعها ضدهما شيخ الأزهر. وتفاصيل القضايا ضد الصحافيين المستقلين الوطنيين كثيرة، انتظاراً لسيناريوهات مقبلة تؤكد الهجمة الشرسة من النظام ضد صحافة الرأي الحرة. ولاشك أن ما يجري على الساحة الصحافية المصرية هو من صميم اهتمام الصحافة العربية والعالمية؛ لأنها تكشف طبيعة الصراع بين النظم الاستبدادية القائمة على الفساد، وبين الأقلام الحرة والقوى الوطنية بفئاتها كافة التي تساندها.
    وسوف يسجل التاريخ ان الحكومة المصرية قد منعت قافلتين من اللجنة الشعبية لفك الحصار عن غزة.. فيما يؤكد ان النظام يرفض مساعدة أهالي غزة المحاصرين (صهيونياً وعربياً)، وفقاً لأوامر ومصالح الكيان الصهيوني والرأسمالية الأميركية المتوحشة. وهكذا تتشابك حلقات سياسة محاولة قهر الإرادة الشعبية لصالح مواصلة تنفيذ الاستراتيجية الصهيونية بتصفية القضية الفلسطينية..

    ومع تزايد "شروخ الضمائر’’ العربية الرسمية تظل المعركة متصلة بين حكومات الموالاة للعدو الصهيوني وإصرار القوى الوطنية المصرية العربية على تحدي هذه السياسة. لقد وصلت هذه السياسة إلى أقصى سقف من عداوة الشعوب. أبلغ دليل على ذلك تلك الأحكام ببراءة قاتل 1043 مواطناً ومواطنة مصريين غرقاً وهروبه إلى لندن بمعرفة المسؤولين فيما يفقد الثقة في نزاهة القضاء وضياع العدالة آخر ما تبقى من حصانة للشعب وأي شعب آخر يتعرض لمثل تلك الكوارث.

    غير ان الشعوب المقهورة بالاستبداد والفقر والعجز، تنبثق من أرضها عقول وعبقريات ملأت صفحات التاريخ فخراً. وهذا هو العالم الدكتور مصطفى السيد الذي حصل على أرفع وسام في أميركا لتوصله لعلاج نهائي لمرض السرطان. ولابد ان نشير هنا إلى المقارنة بين نتائج الرأسمالية المتوحشة التي تؤدي إلى مزيد من الفقر والذل الخ.. وبين من يستخدم العلم لخير البشرية. فقد استطاع عالمنا المصري العظيم ان يحول الذهب إلى سلاح فعال للقضاء نهائياً على الخلايا السرطانية. كيف..؟ استخدم د/ مصطفى السيد ذرة واحدة من الذهب جعلها تتجه إلى الخلية السرطانية بالليزر، وتتركز في الجزء المصاب بالورم السرطاني بطريقة انتقائية فيما يسهل رصدها بالأجهزة التشخيصية، تطورت الفكرة بعد ذلك حتى تحولت هذه التقنية إلى وسيلة علاجية عن طريق تسخين ذرات الذهب المتركزة عند الخلية المصابة بأشعة الليزر، ما يؤدي إلى احتراق الورم. وهكذا في حدود فهمي المتواضع لاكتشاف العالم المصري  الفذ مصطفى السيد.

    وهنا أحب تأكيد إيماني بأن اليأس لا يغرز أملاً، وأن العلم والمعرفة هما القوة الدافعة لخير الإنسان. أي أن العلم وحده هو ما يقف في وجه شراهة السياسات الشيطانية ضد مصالح الشعوب. ويا ليت العلم هو المقصود فقط بالبحوث والنظريات التي تؤدي إلى نتائج مبهرة علمياً.. مثل ما توصل إليه أحمد زويل من "الفمتوثانية’’، ومن  قبله عبقرية الجراح العالمي "مجدي يعقوب’’.. والموسوعيون المتفردون مثل د/ عبدالوهاب المسيري، د/ ثروت عكاشة، ومفكرون آخرون كثيرون أحياء وراحلون، فالعلم أيضاً هو أساس للإبداع والنقد من دون فهلوة وجهل يعمل على تسطيح المفاهيم وتغيب العقول. إذ نرى اليوم بعض الشعوب العربية ذات التاريخ العريق، لا تزال تنخر في عظامها الأمية الأبجدية، بعد ان تحالفت معها الأمية التعليمية والثقافية. وقد أتاح هذه الحالة البائسة لنظم الاستبداد بالثروة والسلطة ان تقودها إلى هاوية الفقر والإذلال والتهميش. ولأن الشعوب تضم في رحمها نخباً حقيقية من الوطنيين المناضلين والمبدعين المرتكزين على أعمدة الانتماء، لذا نجد الإنتاج الإبداعي شعراً ورواية وفنوناً وموسيقى وطرباً يملأ الوجدان الشعبي ويعزف على أوتار الانتماء للوطن، فيظل صوت أم كلثوم، عبدالحليم حافظ، محمد عبدالوهاب، كارم محمود، محمد قنديل، وفيروز، وألحان رياض السنباطي، بليغ حمدي، ومحمد منير، وأشعار صلاح جاهين، فؤاد حداد، نزار قباني، محمود درويش، وجميل إبراهيم عطية، وكتب احمد بهاء الدين، وفتحي رضوان.. (ومعذرة لعدم ذكر الألقاب، والتواريخ الزمنية.. لأن المقصود الإشارة إلى رموز لركائز الضمير الوطني ونوافذ العقل والحب والوجدان وإرادة الحرية وحقوق الإنسان). وسوف يظل الصراع مستمراً بين صناع الخير للبشرية بالعلم، وشياطين قهر الإنسان، بتوحش الرأسمالية المنطلقة بلا قيود وصولاً إلى هذه الأزمة الماليه العالميه الخطيره التى لا نعرف توابع زلزالها.


    ليلى الجبالي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/10/15]

    إجمالي القــراءات: [139] حـتى تــاريخ [2018/07/20]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: عبقرية العلم.. مقابل توحش رأس المال
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]