دليل المدونين المصريين: المقـــالات - قدم الشرطة الحديدية
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  abdalla khayat   أماني عفيفي السيسي   دكتور أحمد المعداوى 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أبريل 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    قدم الشرطة الحديدية
    صفاء زكي مراد
      راسل الكاتب

    الأمر جد مفزع وخطير، فهذه الحادثة تختلف عن سوابقها من حوادث اعتداءات رجال الشرطة علي القضاة وعلي حصانتهم، ففي هذه المرة الاعتداء لم يكن أبدا علي القاضي وحصانته، بل كان اعتداء علي القانون وسيادته وعلي القضاء مرفقا ومهام ورسالة، إنه اعتداء علي كيان الدولة
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1200
    قدم الشرطة الحديدية
    ***


    قدم حديدية همجية باغية، امتدت بعرض الوطن وبطوله طالت كل من فيه وأجل ما فيه، نالت من القانون والقضاء قدس أقداس أي دولة.

    داخل ساحة محكمة شبين الكوم وفي غرفة مداولة الهيئة القضائية، كان القاضي رئيس محكمة جنح شبين الكوم يمارس عمله ، ينظر ويحقق القضايا ومنها قضايا تجديد حبس المتهمين المحبوسين علي ذمة قضايا جنائية

    ومن الضمانات التي يقررها القانون الجنائي لصالح إقرار العدالة وحماية حقوق المتهم، الذي ينص دستور البلاد علي أنه بريء حتي تثبت إدانته، ما يتعلق بحفظ النظام في الجلسة أثناء المحاكمة والذي قررته المادة 243 من قانون الإجراءات الجنائية بنصها: ' ضبط الجلسة وإدارتها منوطان برئيسها، وله في سبيل ذلك أن يخرج من قاعة الجلسة من يخل بنظامها..........الخ ' وما قررته المادة 270 من ذات القانون بنصها: 'يحضر المتهم الجلسة بغير قيود ولا أغلال. إنما تجري عليه الملاحظة اللازمة '.

    لذلك حين وجد القاضي الجليل بالمحكمة المذكورة أن المتهم المعروض عليه في القضية المنظورة مقيد ومكبل اليدين بالقيود الحديدية أثناء جلسة محاكمته أمر كما يأمره القانون بفك قيود المتهم وتحريره من أغلاله طالما أنه في ساحة المحكمة وفي حضرة القضاء، فقال المجند المسكين للقاضي ما أملاه عليه سيده الضابط : 'بس أصل مفتاح الكلابشات مع الباشا'، فأصر القاضي علي تطبيق القانون وطلب استدعاء الضابط (الباشا)، ولكن القدم الحديدية أبت أن يسود القانون وأن ُيحترم القضاء، فعندما حضر الباشا الضابط ارتفع صوته بالصياح ودفع باب غرفة مداولة الهيئة القضائية بقدميه مقتحما إياه بهمجية فاجرة، وحين قال له القاضي محذراً: 'احترم المحكمة' فوجئ بالباشا نقيب الشرطة يسبه ويقول له (أنت قاضي قليل الأدب وما اتربيتش)، وتجرأ فانهال علي حضرة القاضي بالسباب بالألفاظ النابية التي يحفظها عن ظهر قلب، كان ذلك رد رجل الشرطة علي تمسك القاضي بتطبيق القانون وإعمال نص المادة 270، المذكور بفك قيود المتهم أثناء جلسة محاكمته .

    الأمر جد مفزع وخطير، فهذه الحادثة تختلف عن سوابقها من حوادث اعتداءات رجال الشرطة علي القضاة وعلي حصانتهم، ففي هذه المرة الاعتداء لم يكن أبدا علي القاضي وحصانته، بل كان اعتداء علي القانون وسيادته وعلي القضاء مرفقا ومهام ورسالة، إنه اعتداء علي كيان الدولة وشرعيتها ومكانتها .

    تعددت حوادث اعتداء رجال الشرطة علي المتظاهرين والمعتصمين والغاضبين والحالمين وحتي علي المواطنين المغلوبين علي أمرهم الساكتين القانطين ، ثم امتدت إلي المحامين الحامين لحقوق وحريات المواطنين وتمددت فتجرأت علي القضاة في حادثة تلو الأخري، ثم فجَرت فأهانت القضاء في محرابه وداست علي القانون في ساحته،القدم الحديدية داست علي شرف الدولة وذبحته بالهمجية والصلف والجهل.

    إن حادثة محكمة شبين الكوم ليست حلقة في سلسلة اعتداءات رجال الشرطة علي القضاة في دولة فاسدة فحسب، وإنما هي علامة جلية صارخة علي انهيار الدولة وموت القانون وعدم مشروعية حكم غاصب تجبر وأصبح خطرا داهما علي الشعب والبلد، لأنه ببساطة لم يعد حكما وإنما تحكم وبطش وخراب.


    صفاء زكي مراد

    جريدة البديل – 11 أكتوبر 2006



    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/10/12]

    إجمالي القــراءات: [160] حـتى تــاريخ [2018/04/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: قدم الشرطة الحديدية
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]