دليل المدونين المصريين: المقـــالات - رسالة من كريم عامر
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مايو 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    رسالة من كريم عامر
    عبد الكريم نبيل سليمان

    بعد مجهود طويل و تعب, توصلت إلى حقيقة - لا مفر منها - مفادها أن استخدام الإنسان لعقله وتعبيره الحر عن رأيه - في بلادنا - أخطر بكثير من اعتداءه على ممتلكات الغير أو اتجاره في السموم ومغيبات العقول؛
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?120

    رسالة من كريم عامر


    بعد مجهود طويل و تعب, توصلت إلى حقيقة - لا مفر منها - مفادها أن استخدام الإنسان لعقله وتعبيره الحر عن رأيه - في بلادنا - أخطر بكثير من اعتداءه على ممتلكات الغير أو اتجاره في السموم ومغيبات العقول؛


    كانت &lt;روضة&gt; - كعادتها - في انتظاري عندما ذهبت إلى جلسة التجديد الثانية يوم الأربعاء الماضي, لا أعرف كيف أشكرها على مساندتها لي في هذا الظرف الحرج خاصة أنها تحضر من القاهرة خصيصاً لحضور جلسات التجديد معي, و لكن موقفاً حدث لي قبل أن التقي بها أثناء تواجدي في حجز نيابة محرم بك, كانت يدي اليسرى مقيدة بيد سجين آخر متهم في قضية سرقة عندما بادر المسئول عن مقر الاحتجاز بتفتيشنا, استخرج الرجل قلمي ونحاه جانباً مصادراً إياه فاعترضت بشدة لإدراكي أن الأقلام ليست من الممنوعات التي لا يجب علي الاحتفاظ بها, و حدثت مشادة كلامية بينه و بيني انتهت بتعامله معي بعنف و دفعني بكلتا يداه مع السجين الآخر نحو سلالم الحجز, هوينا سوياً لعشر درجات متوالية وأدى الارتطام العنيف إلى إحداث خدش طفيف بالقرب من رسغ يدي اليمنى, و تورم ملحوظ في قدمي اليمنى أدى إلى صعوبة سيري عليها وقتها, وإن كان الألم قد بدأ يخف عنها الآن.


    قبيل الجلسة أخبرتني &lt;روضة&gt; أن &lt;سارة&gt; و &lt;هيثم&gt; سيلتقون بي, حضرت &lt;سارة&gt; بعد لحظات تبعها &lt;هيثم&gt; وتحدثت معهما لبعض الوقت قبيل أن ينادى عليَّ للدخول إلى مكتب قاضي المعارضات, حاولت أن أشرح له ظروف احتجازي السيئة وكيف أنني أعيش في مكان واحد مع المجرمين واللصوص ومدمني المخدرات وبعضهم لا يتورع عن فعل أي شيء في مقابل سيجارة يدخنها أو قرص مخدرات يتعاطاه, وطلبت &lt;روضة&gt; منه إطلاق سراحي على اعتبار أنه لا خوف عليَّ من الهرب, فأنا الذي ذهبت بنفسي إلى النيابة للتحقيق معي ولم يتم ضبطي وإحضاري, ولكن الرجل لم يأبه بكل هذا وقضى عليَّ بالحبس لخمسة عشر يوماً أخرى.


    قامت &lt;روضة&gt; - مشكورة- باستئناف قرار الحبس هذا وحضرت معي في اليوم التالي (الخميس) جلسة استئناف قرار التجديد بمجمع المحاكم بالمنشية, وكان &lt;شبح&gt; مقال محرم بك لي بالمرصاد ووجهت بإحدى فقراته خلال الجلسة و انتهى الأمر بقبول الاستئناف شكلاً ورفضه موضوعاً وتأييد حبسي لخمسة عشر يوماً تنتهي في السادس من شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل, وأنهى القاضي حديثه معي بالقول: أنت ممن قيل فيهم &lt;ختم الله على قلوبهم و على سمعهم و على أبصارهم غشاوة و لهم عذاب عظيم&gt;!!!,

    و اتضح لي أن القاضي يتعامل معي من منطق ديني صرف في الوقت الذي يفترض فيه أننا نعيش في دولة مدنية لا علاقة ولا صلة تربط بين الدين والقوانين المطبقة فيها و لكنه الغلو المقيت للتيارات الدينية المتطرفة في المؤسسات الرسمية والذي بدا لي جلياً من موقف وكلاء النيابة في محرم بك والقضاة الذين أيدوا حبسي.


    عليَّ إذن قضاء فترة أخرى في حجز القسم أنا على يقين أنها ستطول لتعنت القضاة ضدي ومواقفهم المنطلقة من قناعتهم الدينية ضد من يختلف عنهم بصددها, فكما حاولت التكيف مع الأمر في البداية عليَّ أن أعوِّد نفسي عليه لفترة قابلة للزيادة, وعليَّ أن أحتمل المشاهد الكفيلة بتحطيم الأعصاب والتي أراها يومياً حولي في صورة أشخاص دمرتهم المخدرات وحولتهم إلى أشباح تسير على قدمين, كما علي أن أحتمل مشاهد إيذاء البعض منهم لأنفسهم للهروب من الترحيل إلى السجن والتي تجلت أبشع صورها في حقن أحدهم لنفسه بحقنة ملوثة بالبراز في قدمه وهو الأمر الذي كاد أن يتسبب في تلفها لولا أنه نقل إلى المستشفى بعد استئذان النيابة وعلاجه, وآخر حاول كسر يده عن طريق إغلاق باب الحجز الحديدي عليها, وآخر قام بابتلاع قدر لا بأس به من الأمواس و المسامير المعدنية!!.


    وعليَّ أيضاً أن أتحامل على نفسي وأقلل قدر الإمكان من تناول الطعام حتى وإن أدى الأمر بي لتنفيذ إضراب غير معلن حتى أتفادى استخدام دورات المياه القذرة قدر الإمكان والتي لا أجدها تصلح على الإطلاق للآدميين.


    عليَّ - بكل بساطة- أن أعيش حالة من الكمون أو البيات الشتوي حتى أجعل أيامي تمر على خير في هذا المكان الذي أدرك تمام الإدراك أنني لا أستحق المكوث فيه للحظة واحدة, ولكني - مع الأسف الشديد- أوجِدت في المكان الخطأ, حيث يعامل من يحرر عقله من القيود التي يفرضها من حوله عليه معاملة المجرمين ومن يمثلون خطورة كبيرة على الأمن العام للبلاد وعليَّ أن أتحمل حتى تنتهي هذه المحنة التي لم ولن أكون أول أو آخر من يتعرض لها طالما ظل هذا الوضع المأسوي المؤسف في بلادنا على ما هو عليه.


    دائماً تصلني عن طريق بعض الأصدقاء الذين يزورونني في القسم أو من ألتقي بهم أو أهاتفهم خلال جلسات التجديد تحيات بعض الأصدقاء الآخرين الذين يعيشون خارج مصر, و قبل جلسة التجديد الأخيرة وصلتني من الصديق التونسي العزيز &lt;عماد حبيب&gt;, عاتبني فيها على تمسكي بمواقفي في هذا التوقيت الحرج أمام من لا يقدرونها و طلب مني أن أفعل ما بوسعي كي يطلق سراحي, في الحقيقة أثرت في الرسالة كثيراً و لكنني فيما بعد أدركت أن الأمر لم يعد في يدي, فنيَّة الانتقام مني مبيتة من قبل القضاة الذين ينظرون في قضيتي والتي تحولت على أيديهم إلى نوع من الجهاد ضد إنسان لا يملك سوى قلم عبر به عن رأيه الحر دون أن يضع في اعتباره أية ثوابت أو مسلمات, فهذه هي جريمتي التي أفخر بارتكابها,

    وقد يتصور بعضهم أن مثل هذه الإجراءات العتيقة قد تجبرني على العدول عن مواقفي وهو تفكير سطحي للغاية حيث أنها لا يمكن أن تتغير إلا عن طريق الاقتناع الكامل بضرورة تغييرها, كما أن القمع لا يمكن أن يؤتي ثماره مع من يضع عقله قائداً له ومحركاً لأفكاره, والأمثلة على ذلك كثيرة ولست أول من يثبت على ما هو عليه رغم المعاناة و الظلم و الألم.


    أتمنى مغادرة هذا المكان في أقرب وقت, حتى وإن كانت مغادرتي إلى السجن, فلا أعتقد أنه سيكون أسوأ حالاً من هذا المكان اللا آدمي, فعندما اعتقلت العام الماضي لم بكن الأمر سيئاً كما هو معي الآن, أتمنى أن يحدث المستحيل وأتحرر في أقرب وقت فلم أعد أحتمل أكثر من ذلك, أخشى أن يصيبني مكروه هنا خاصة أنني في مكان يسهل فيه انتشار الأمراض المعدية ولا يدخله الهواء النظيف إلا بالكاد, أصبح الأمر فوق كل الاحتمالات خاصة أن أحد الضباط طلب مني الانتقال إلى الغرفة المزدحمة التي كنت فيها في بداية الأمر وانتقلت بالفعل, أخشى أن يصل بي الأمر إلى فقدان الرغبة كلياً في الحياة ولست معتاداً على تقييد حريتي في مثل هذه الأماكن القذرة الغير صالحة للحياة الآدمية على الإطلاق.


    من حجز قسم شرطة محرم بك

    عبد الكريم نبيل سليمان - الجمعة 24112006م


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2006/12/03]

    إجمالي القــراءات: [179] حـتى تــاريخ [2017/05/26]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: رسالة من كريم عامر
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]