دليل المدونين المصريين: المقـــالات - حينما تشهد اسرائيل على الارهاب في الامم المتحدة...؟!.
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  dina seliman 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أبريل 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    حينما تشهد اسرائيل على الارهاب في الامم المتحدة...؟!.
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    نعتقد ان هذه الشهادات المسرحية في الامم المتحدة وتلك المحاكمة الامريكية المدججة بمئة شهادة زور اسرائيلية انما تضاف الى كم الشهادات والوثائق التي تفضح تلك السياسات المزدوجة والمنحازة لدولة الاحتلال...!
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1173
    حينما تشهد"اسرائيل" على"الارهاب"في الامم المتحدة...؟!.


    عقدت في مبنى الامم المتحدة في نيويورك الاربعاء 2008/9/10 ندوة دعا اليها السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون تتعلق "بضحايا الارهاب"، وحسب مساعد السكرتير العام لشؤون تنسيق السياسات والتخطيط الاستراتيجي "روبرت اور في مؤتمر صحفي "ان الندوة شهدت حضور 18 شخصا من ضحايا الارهاب منهم خمسة من منطقة الشرق الاوسط بواقع اثنين من الاردن وواحد من كل من العراق وتركيا واسرائيل".
    والغريب المذهل انه لم يسمح للفلسطينيين ضحايا ارهاب الدولة الاسرائيلية بحضور الندوة، وزعم اور "ان سبب عدم دعوة اي فلسطيني هو ان المؤتمر خاص بضحايا العمليات الارهابية التي ترتكب من قبل منظمات وجماعات وليس من قبل حكومات !!! تصوروا هذا التضلي وهذا الافتراء...!

    اليس جديرا بهذه المنظمة الاممية ان تعقد ندوات لوضع حد لارهاب الدول والاحتلالات في العالم قبل ان تناقش العمليات التي يطلقون عليها ارهابية وهي في معظم الحالات التي نحن بصددها عمليا مقاومة ضد الاحتلال...؟!

    وزعم ان اغلب المدعوين هم من ضحايا ما يسمى بـ "الارهاب الاسلامي" ...!

    اذن- يغيب الضحايا الفلسطينيون واللبنانيون ايضا عن «ندوة دعم ضحايا الإرهاب» التي رعاها الأمين العام للأمم المتحدة .

    وعربيا - رغم أن المجموعة العربية لدى الأمم المتحدة دعمت فكرة التركيز على ضحايا الإرهاب، فإنها" أعربت عن انزعاجها من تغييب الضحايا الفلسطينيين وتغييب أي تلميح إلى إرهاب اسرائيلي".

    نسنحضر في هذا الصدد حالتين مشابهتين في المغزى تتعلقان بارهاب دولة الاحتلال ...!

    الاولى : فقد كان افتتح في "اسرائيل"مساء السبت 9 / 9 /2007 مؤتمر دولي تحت شعار «مكافحة الارهاب» بتنظيم من «المعهد السياسي ضد الارهاب»، التابع للمركز الأكاديمي متعدد المجالات في هرتسليا، وكانت بمناسبة الذكرى السنوية لتفجيرات 11 سبتمبر (ايلول) 2001 في الولايات المتحدة، وشارك في المؤتمر سياسيون وأكاديميون وخبراء عسكريون وممثلون عن أجهزة مخابرات في 47 دولة، منها دول عربية كما ذكرت بعض المصادر.

    ومنبع الغرابة هنا ان تلك الدولة التي هي في الحقيقة الدولة الارهابية الاولى على وجه الكرة الارضية حتى بشهادات ووثائق اسرائيلية- فيا للعجب والدهشة والذهول.....!.

    فاستنادا الى المعطيات والحقائق الموثقة المتزايدة  يمكن القول ً أن التاريخ البشري لم يشهد إرهاباً سياسياً/فكرياً/عقائدياً/عنصرياً/دموياً/منهجياً/مرعباً/مروعاً، مع سبق النوايا والتخطيط والبرمجة والإصرار على التنفيذ بأبشع الصور والاشكال، كالإرهاب الذي مارسته الحركة الصهيونية بمنظماتها وأجهزتها الإرهابية السرية ما قبل قيام الكيان الإسرائيلي، ولعل افضل الشهادات على هذه الحقيقة الكبيرة ما جاء في وثائقهم واعترافاتهم، ورغم ذلك تتجرأ تلك الدولة على عقد مؤتمر ل"الارهاب" في عقر دارها...!.

    الثانية: يقول الخبر الذي نشر في حينه على مواقع الصحافة العبريةفي منتصف ايار/2005 " في عملية لم يسبق لها مثيل تمت بالتعاون بين شرطة اسرائيل وأل "اف.بي.اي" عملية نقل لنحو مئة اسرائيلي في قطار جوي الى فلوريدا - الامريكية للادلاء بشهادات امام اهم محاكمة تجريها الولايات المتحدة منذ ان اعلنت الحرب على الارهاب بعد احداث 11/سبتمبر".

    اما الغاية من وراء ذلك فهي كما قالت المصادر العبرية: "محاولة النيابة الامريكية بمساعدة هؤلاء الاسرائيليين ادانة اربعة مواطنين امريكان من اصل عربي على رأسهم البروفيسور سامي العريان من جامعة جنوب فلوريدا، بقيامهم على سنوات عديدة بتمثيل التنظيم الارهابي الفلسطيني الجهاد الاسلامي في الولايات المتحدة .. وانهم متورطون بالعضوية في التنظيم ومساعدته ماليا والتورط في عمليات نفذها في اسرائيل - الى هنا اهم ما جاء في الخبر - .

    والاسرائيليون المئة هم من المصابين نتيجة العمليات التفجيرية الفلسطينية،  ومن عائلات قتل بعض افرادها في تلك العمليات، اضافة الى محققين ورجال امن اسرائيليين.

    تصوروا .. نحو مئة شاهد زور اسرائيلي جري تطييرهم استخباريا الى فلوريدا من اجل ادانة وتجريم اربعة مواطنين عرب - امريكان - ربما لم يزوروا فلسطين المحتلة وليس لهم اية علاقة لا بالجهاد ولا بغيرها .. وربما ليس لهم بالأصل اي دور في الانتفاضة .. ولكن...!

    جدليا .. حتى لو كان لهم دور اعلامي او مالي فكيف يمكن - هكذا تطيير مئة شاهد اسرائيلي الى ما وراء البحار - هناك - لادانتهم زورا وبهتانا بالارهاب ..؟ ولماذا ..؟!

    فكيف لهؤلاء المئة الزور الشهادة على ارهابية الاربعة..؟!

    وما العلاقة بينهم اصلا..؟

    ومن اين لهم الادلة والمعطيات على ادانة الاربعة ..؟!!

    فهل فشلت الـ : "اف.بي.اي" مثلا في جمع ادلة الادانة للمواطنين العرب لتستنجد بالشهادات الاسرائيلية الكاذبة..؟!!

    الواضح ان القضية كانت من اولها الى آخرها مسرحية قضائية مخادعة تضليلية تواطأت فيها اجهزة المخابرات الامريكية والاسرائيلية.
    والهدف الصاق تهمة الارهاب ليس بالمواطنين العرب الاربعة فقط، وانما بكل العرب هناك في الولايات المتحدة..

    والهدف ايضا: صناعة رواية اسرائيلية - امريكية تسوق قصة "الحرب على الارهاب".

    والهدف كذلك تكريس السياسة والحملة الامريكية ضد ما يسمى "الارهاب الفلسطيني".

    ناهيك عن تضليل وخداع الرأي العام الامريكي والاوروبي والعالمي فيما يتعلق بارهاب الدولة البشع الذي تمارسه "اسرائيل" على مدار الساعة ضد ابناء الشعب الفلسطيني.

    فالحقيقة ان استدعاء ما يسمى "ضحايا اسرائيليين" للادلاء بشهاداتهم حول " الارهاب الفلسطيني"، وعقد "مؤتمر الارهاب الدولي في هرتسليا"، وكذلك عملية تطيير مئة شاهد زور اسرائيلي الى فلوريدا بغية تجريم اربعة مواطنين عرب بـ "الارهاب"، كلها وهناك حالات كثيرة غيرها،  تستدعي وقفة احتجاجية من قبل عربنا لدى الامم المتحدة، كما تحتاج الى موقف حقيقي من قبل الجامعة العربية ضد هذه المسرحيات برمتها، التي تسعى الى تزييف الحقائق والحقوق وقلبها رأسا على عقب.

    فبدلا من ان يكون ارهاب دولة الاحتلال في قفص الاتهام، يزجون بالضحية العربية هناك.

    وبدلا من ان يزج جنرالات الاحتلال وراء القضبان بتهمة اقتراف جرائم حرب بشعة ضد النساء والاطفال والشيوخ، يخططون ويتواطئون لقلب الامور والصاق تهمة الارهاب بالشعب الذي اغتصب وهود وطنه، وذبح وشرد منه، الشعب الذي يتعرض منذ سنوات الى "حرب ابادة" صهيونية دون ان يحرك المجتمع الدولي ساكناً ضد هذا الارهاب الصهيوني.

    نحتاج ويحتاج الشعب الفلسطيني الى محاكمة دولية حقيقية وجادة وعادلة ورادعة للارهاب الاحتلالي الصهيوني ولجنرالات الحرب والمجازر الصهاينة..؟!!

    نعتقد ان هذه الشهادات المسرحية في الامم المتحدة وتلك المحاكمة الامريكية المدججة بمئة شهادة زور اسرائيلية انما تضاف الى كم الشهادات والوثائق التي تفضح تلك السياسات المزدوجة والمنحازة لدولة الاحتلال...!


    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/09/24]

    إجمالي القــراءات: [109] حـتى تــاريخ [2018/04/24]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: حينما تشهد اسرائيل على الارهاب في الامم المتحدة...؟!.
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]