دليل المدونين المصريين: المقـــالات - محاضرة في امن الدولة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أغسطس 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    محاضرة في امن الدولة
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    ان مصر تدفع الى الصفوف الاولى برجالها، ان العصيان المدني الفاعل والمنتشر في كل ارضها يخلق لحظة حدوثه الاجابة الكبيرة على التساؤل الصغير الذي طالما وضعوه ببراءة امامنا (نجيب مين بداله؟؟) يوجد شعب بأكمله.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1134
    محاضرة في امن الدولة
    ***
     

    كان ذلك في بداية حكم السادات، الايام التي شهدت الانتفاضة الطلابية ، كان الطلاب يعتقلون بالعشرات من المدرجات او من الشوارع في التظاهرات. بعد احد هذه الاعتقالات الجماعية، اخذ الطلاب الى مكتب مدير جهاز امن الدولة حيث القى عليهم سيادته محاضرة، كان المدير وقتها اللواء حسن ابو باشا، قال متسائلا (طيب السادات مش كويس، نجيب مين بداله؟ البلد لو قعدت يوم من غير ريس تتخرب، ده لو اتنين اتخانقوا في الشارع يتلم الف)
     

    كان سؤالا مهما، لا يوجد على المسرح من يحل محل الرئيس،  لا نعرف احد يصلح لقيادة مصر الا ذلك الجالس على الكرسي يطالعنا على صفحات الجرائد وشاشات التلفاز ليل نهار. كان ذلك دائما قدر  المحروسة، تقوم السلطة بدك المسرح السياسي، تمسحه بهراس الامن والبوليس وعناصرها المدربين سياسيا، تخليه من المعارضة، وتحتفظ ببعضهم مستأنسين مطيعين، لهم ان يصيحوا من آن لاخر مشيرين الى احدى مآسينا، طالبين من القائد الملهم، زعيم المسيرة الخالد، ان يتدخل لينقذنا، كما يفعل الصحفي الثوري الشهير. تسجن الدولة اي  قيادي تخشى منه، بالقانون او بغيره، وان لزم الامر يتم تفصيل قانون على مقاس صاحبنا، وتلفق التهم، فيخلو المسرح الا  منهم، ليعودوا فيسألونا: نجيب مين بداله؟


    نفس السؤال دار بخاطري، كيف سينظم الملايين قواهم ليواجهوا الطاغوت بأذرعه الامنية والبوليسية والاعلامية وشلة مثقفيه الحاملين الفرشاة والبوية لاهثين وراء جرائمه وافعاله ليطلوها بحلو الاعذار، المتحدثين عن المجاعات في الصومال اذا تحدثنا عن الجوع، والمحدثين عن ايام صدام اذا ذكرنا الحرية.  كان التساؤل مبني على فرضية ان قوة التغير في مصر لابد ان تبدأ قوية، كبيرة، منظمة لتحقق التغير السلمي للعدل والحرية، ذلك لم يكن ليحدث ابدا، لسبب بسيط، ان الشعب ابعد عن العمل السياسي بكل اشكاله منذ عقود، ما سيحدث في الحقيقة هو ان الجماعات المعارضة للنظام ستوجد عبر عمل يومي طويل ودؤوب قياداتها، وسبلها في التعبير عن نفسها، وبرامجها للتغير، حدث ذلك في كل مكان، ظهر على  السطح قيادات من القضاة، والمهندسين والاطباء وعمال المحلة، وموظفي المالية، والمعلمين، والفلاحين، ظهر متحدثين في الفضائيات في الاحتجاجات الشعبية سواء اكانت من اجل الخبز او المياه او المقاومين لانتزاع اراضيهم المدافعين عن بيوتهم، لا يملكون طلاوة حديث السنة النظام الدكاترة ( اياهم) ولا نعومته، ولكنهم كان يتحدثون بأسم الخبز والحرية، فأي قوة يمكن ان تواجه كلماتهم!  ان مصر تدفع الى الصفوف الاولى برجالها، ان العصيان المدني الفاعل والمنتشر في كل ارضها يخلق لحظة حدوثه الاجابة الكبيرة على التساؤل الصغير الذي طالما وضعوه ببراءة امامنا (نجيب مين بداله؟؟) يوجد شعب بأكمله.


    شوقي عقل


    نشر في البديل
    5/ 9/ 08


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/09/06]

    إجمالي القــراءات: [216] حـتى تــاريخ [2018/08/14]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: محاضرة في امن الدولة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]