دليل المدونين المصريين: المقـــالات - ازمة القيادات- نذير شؤم ل"اسرائيل"....!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  dina seliman 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أبريل 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    ازمة القيادات- نذير شؤم ل"اسرائيل"....!
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    اذن - نحن امام مشهد ومجتمع اسرائيلي مأزوم قياديا ومثخن بالهزائم والجراح وبالانكشافات المتعددة العسكرية والاخلاقية والفسادية والايديولوجية الصهيونية التي تدخل "اسرائيل" في مرحلة جديدة لم تعهدها ولم تأت على سبيل المثال في احلام وكوابيس الآباء المؤسسين وكبار
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1127
    ازمة القيادات-  نذير شؤم ل"اسرائيل"....!


    في ضوء اهتزاز مكانة القيادات الاسرائيلية وفقدان ثقة الاسرائيليين بها في اعقاب الهزيمة العسكرية في لبنان في صيف/2006 استخلص أستاذ العلوم السياسية في جامعة حيفا الدكتور أسعد غانم قائلا:" ان اسرائيل اصبحت عاجزة عن انتاج قيادة جديدة".

    ويبدو ان الباحث غانم لا ينفرد في هذا الاستخلاص بالغ الاهمية الاستراتيجيبة، فالاعترافات والشهادات الاسرائيلية التي تعزز هذا الاستخلاص تتزايد من يوم ليوم ، مما يعتبر نذير شؤم لتلك الدولة..!. فهاهو الجنرال باراك وزير حربهم يقول في مقابلة مع صحيفة "كويرا ديلا سيرا" الإيطالية 7 /8 /2008 " إن إسرائيل دفعت في حرب لبنان الثانية ثمن قلة التجربة" مضيفا" قبل سنتين رأينا الثمن الذي دفعناه بسبب قلة التجربة لدى القيادة"، بينما كان المحلل  ألوف بن المراسل السياسي قد رأى مبكرا في"هآرتس /1// 1/ 2007 / ان "اسرائيل بدات تدخل مرحلة فراغ".

    ولعل من اهم واخطر تداعيات الهزيمة الاسرائيلية هي تلك المتعلقة بالقيادات والمؤسسات الاسرائيلية التي  فقد الجمهور الاسرائيلي ثقته فيها تماما، اذ سجلت ثقة الإسرائيليين بقياداتهم وبالمؤسسات المختلفة تدهوراً مستمرا على مدى العامين الماضيين، فأكدت الأرقام مجددا أن السواد الأعظم من الإسرائيليين (79 في المئة) قلق من الأوضاع العامة في "إسرائيل"، كما أن غالبية واسعة من 75 في المئة مقتنعة بأن الفساد مستشر".

    ووفق واحد من اهم الاستطلاعات الاسرائيلية جاء "ان 84% من الجمهور الإسرائيلي لا يؤمنون بطهارة اليد لدى قادة الأحزاب السياسية و 52% لا يعتقدون أن هناك حزبا قادته نظيفو اليد"، وتبين من الاستطلاع الذي اجراه معهد "داحف"  للقنال التابعة للكنيست:" أن 85% من المشاركين يعتقدون أن الفساد هو سمة بارزة لدى القادة في إسرائيل/ عرب48 -".

    وكتب أبراهام تيروش-في معاريف-4/ 6/ 2008 يتساءل:"من اين نأتي برئيس وزراء...!"، وقال:" كفى!، يوجد ما يكفي من التهديدات في المحيط، مصيرية، مخيفة، تتعلق بمجرد وجودنا، تقض مضاجع الجمهور وراحته، وليس لديه القوة والرغبة لان ينشغل بمشاكل رؤساء الوزراء الذين جمعوا أو لم يجمعوا الصدقات من الاثرياء، نحن نريد ونستحق رئيس وزراء صافي، يعالج مشاكلنا لا ان نعالج منه مشاكله، ولكن- الان ستسألون من اين نأتي برئيس وزراء كهذا، أعترف هذه هذه مشكلة"، وكذلك الكاتبة اوريت شوحط تساءلت بدورها في هآرتس قائلة:"على من سنعتمد في الحرب القادمة"، وبينما كان الكاتب دافيد غروسمان قد اكد "ان لدى "اسرائيل "قيادة خاوية " يديعوت احرونوت-"، كتب المحلل يوئيل ماركوس-في هآرتس/تحت عنوان "جوارير فارغة" يقول:"منذ قيام الدولة كان ترتيب منطقي في جوارير القيادة، كان يعرف الجميع بان بعد بن غوريون سيأتي شريت، وبعد شريت سيأتي اشكول، وبعد اشكول ستأتي غولدا، وبعد بيغن سيأتي شمير، وهكذا يتحقق العدل التاريخي: قادة المنظمات الثلاث التي قاتلت من أجل الدولة – الهغاناة، الايتسل والليحي – وصلوا كل واحد بدوره الى رئاسة الوزراء"، ويضيف"ليس كل آباء الدولة أنهوا على نحو جيد ولايتهم، فبن غوريون انسحب بسبب قضية لافون، واشكول نُحيَ من منصبه كوزير دفاع بسبب عدم قدرته على اتخاذ القرار بحرب الايام الستة، وغولدا استقالت بعد ستة اشهر من انتصارها في الانتخابات رغم حرب يوم الغفران بضغط الاحتجاج الجماهيري الذي لم يشهد له مثيل حتى اليوم، ومناحيم بيغن، الذي جلب السلام مع مصر وقصف المفاعل النووي العراقي، انهار عندما اكتشف أن ارئيل شارون ضلله في حرب لبنان".
    ويختتم ماركوس قائلا:"لجوارير الزعامة التي بدأت تفرغ دخل زعيمان شابان وطموحان، نتنياهو وبراك، كل واحد منهما بدوره جلب علينا انتفاضة وارهاب انتحاريين، فبعد مقتل رابين صعد نتنياهو الى الحكم، وهُزم بقوة على يد براك، الذي هزم بدوره على يد شارون – آخر زعماء جيل حرب التحرير.  اليوم قبل سنتين، شارون، الذي وعد باشفاء شعب اسرائيل من مرض أرض اسرائيل الكاملة وأخلى لاول مرة أراض ومستوطنات، اصيب بنوبة دماغية".

    وعن ازمة وفراغ القيادة في "اسرائيل"ايضا كتب ايتان هابر مدير مكتب اسحق رابين في عهده في يديعوت-29 / 6 / 2008 يقول:" من دون ذكر الاسماء، لا يبدو أن اغلبية المرشحين لهذا المنصب الرفيع بعد اولمرت ملائمين لمطلبنا بالحصول على شخصيات قيادية تتمكن من الحلول محل شخص كدافيد بن غوريون او موشيه شاريت او ليفي اشكول او مناحيم بيغن او اسحق رابين وغيرهم"، مضيفا:" فللمرة الاولى منذ عشرات السنين تتعرض الدولة لتهديد حقيقي لوجودها"، مستخلصا:"في ظل هذا الوضع يتمنى السبعة ملايين اسرائيلي قائدا يكون لديه كل شيء من كل شيء ليقودنا نحو شاطيء الامان، نوعا من المزيج بين دافيد بن غوريون ومناحيم بيغن ويغئال ألون وموشيه دايان واسحق رابين واريك شارون، وماذا ومن الذي يوجد لدينا اليوم فوق رف القيادة المعروض علينا؟، ان كانت هناك اليوم أزمة حقيقية صعبة في اسرائيل فهذه هي الازمة: ازمة القيادة، وفقا لما نراه حتى الان لم يولد بعد ذاك القائد الذي يخلص دولة اسرائيل في الزمن المنظور من المصاعب التي تطل عليها".

    وصولا الى  المؤرخ الإسرائيلي ميخائيل بار زوهر المختص بكتابة السير الذاتية للقيادات الصهيونية الذي عبر في ضوء كل ذلك عن قلقه من مستقبل إسرائيل نظرا لتغير طبيعة قياداتها إلى الأسوأ مقارنة مع القيادات الإسرائيلية التاريخية، مؤكدا:" ضعف قادتنا يهدد مستقبل دولتنا/ عن الجزيرة نت".

    اذن - نحن  امام مشهد ومجتمع اسرائيلي مأزوم قياديا ومثخن بالهزائم والجراح وبالانكشافات المتعددة العسكرية والاخلاقية والفسادية والايديولوجية الصهيونية التي تدخل "اسرائيل" في مرحلة جديدة لم تعهدها ولم تأت على سبيل المثال في احلام وكوابيس الآباء المؤسسين وكبار المؤدلجين لقيام تلك الدولة .

    ما يقود الى جملة من الاسئلة والتساؤلات الحساسة بالنسبة لديهم تتعلق بالوجود والمصير، وهناك عدد لا بأس به من كبار مثقفيهم ومؤدلجيهم وباحثيهم الاستراتيجيين الذين اخذوا يتحدثون ايضا عن ان "اسرائيل الى زوال "....؟!!!!


    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/09/02]

    إجمالي القــراءات: [118] حـتى تــاريخ [2018/04/24]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: ازمة القيادات- نذير شؤم ل"اسرائيل"....!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]