دليل المدونين المصريين: المقـــالات - استعـادة الـذات.. فـي الأمـل كمـا فـي الألـم
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يناير 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    استعـادة الـذات.. فـي الأمـل كمـا فـي الألـم
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    غداة هزيمة حزيران- يونيو (1967م) كتب الراحل "توفيق زيّاد" قصيدته الاستنهاضية المحرضة: " إدفنـوا مـوتـاكـم وانهضـوا" ربما يجب تذكرها الآن بعزم... إكراماً للراحلين.. وإلهاماً للسائرين...
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1107
    استعـادة الـذات..
    ***
    فـي "الأمـل" كمـا فـي "الألـم"

    بقدر ما أظهر التأثر والتفاعل الحي والاهتمام البالغ بفقدان الشاعر "محمود درويش"، مكانته لدى الفلسطينيين والعرب، بقدر ما أظهر الرصيد الكبير المدخر لفلسطين وقضيتها لديهم، كأكثر قضية تحظى بالعطف والمؤازرة العربية.. فهي جرح الأمة المفتوح النازف منذ وعد بلفور، مثلما هي التعبير المكثف الصارخ عن استلابها وهوانها.

    هذا الرصيد ينبغي إدراكه وتثميره بعدما تعرضت صورة فلسطين للثلم والتآكل خصوصاً في الآونة الأخيرة في ضوء الانقسام والاقتتال الفلسطيني.

    وإذ أطلق موت درويش العواطف وحشدها، مبيناً ما لدى العرب من تعاطف وتواصل مع فلسطين وقضيتها ورموزها، فقد كشف عن مدى حاجة الفلسطينيين الممزقين سياسياً والمشتتين جغرافياً، إلى "من" و"ما" يجمعهم؛ ويذكرهم بأنهم شعب واحد عليه أن يلملم ذاته ويستعيدها.. ليس في لحظة وداع مؤثر لرمز  راحل فقط، بل في كل الأوقات...

    ويذكرهم بشكل خاص بمدى الحاجة لأن يوحدهم "الأمل" كما وحدهم "الألم".


    *    *    *

    نقطتا الأساس -في هذه الاستعادة للذات- هما: إعادة تأكيد وعي قضية فلسطين كقضية تحرير لوطن محتل.. وهو تأكيد ملح وضروري في ضوء تفتيت القضية المركزية الأساس إلى العديد من القضايا والمسائل الجزئية والفرعية المتولدة عنها أصلاً (القدس، اللاجئين، الحدود، المستوطنات، المياه، عرب 48 ..الخ)، وإعادة تأكيد وحدة الشعب الفلسطيني وإيمانه بعدالة قضيته وعمله لأجلها. وهي وحدة يعرف كل من لديه اطلاع على تاريخ فلسطين الحديث والمعاصر ما الذي تعرضت له من تمزيق إلى (عرب القدس، عرب الضفة، عرب غزة، عرب 48، عرب أقطار وبلاد اللجوء).

    مع هاتين النقطتين المؤسستين، ينبغي –لمواصلة المسيرة- تحقيق الشرط المتمم لهما وهو استعادة وحدة القيادة والإرادة والعمل، التي كان الشعب الفلسطيني قد أنجزها في مراحل سابقة من تاريخه (مع وجود التنوع والتعدد في "إطار" الوحدة بالطبع).  فـ"المركب اللي فيها ريسين بتغرق" كما يقول أهل الاسكندرية. وهذا الشرط هو الأصعب كما نعرف من تجارب الشعوب التي تعرضت بلادها للاحتلال الطويل والتي عملت لتحقيق وحدتها وبناء أمة ودولة.

    ولكي لا تغرق المركب الفلسطينية، ولتظل محافظة على وجهة سيرها نحو مرسى الحرية، ينبغي على الحركتين "الريسين" ("فتح" و"حماس" وسائر القوى الوطنية بالضرورة) أن تتوافق وتتحد على برنامج يعزز صمود الشعب الفلسطيني، ويحشد قواه ويطلقها من جديد في الصراع المديد من أجل الظفر بحقوقه.

    لكن على القوى الفلسطينية أولاً أن تتخلص من وهمين هيمنا عليها واستنزفا قواها:

    - وهم "السلطة" (اللا سلطة).
    - ووهم "التسوية" (السرابية).

    فمع "الأوهام" لا مجال لإدراك "الحقائق" القائمة على أرض الواقع، والتأسيس عليها والإنطلاق منها في عمل فعال مجدٍ.


    *    *    *

    كل ما سبق هو حديث عن الشروط الفلسطينية التي يجب أن تتعزز وتتكامل بالشروط العربية اللازمة.. ففلسطين هي قضية الأمة المركزية (ويجب أن يتأكد هذا باستمرار في الوعي والممارسة)، وإسرائيل هي عدوها الأول الذي تتقرر آمال الأمة في "التحرر والنهضة والوحدة" –إلى حد بعيد- بإنجاز هزيمته.


    *    *    *

    غداة هزيمة حزيران- يونيو (1967م) كتب الراحل "توفيق زيّاد" قصيدته الاستنهاضية المحرضة:

    " إدفنـوا مـوتـاكـم وانهضـوا"

    ربما يجب تذكرها الآن بعزم...

    إكراماً للراحلين.. وإلهاماً للسائرين...

     
    بسام الهلسه

    * واحــة العــرب


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/08/23]

    إجمالي القــراءات: [143] حـتى تــاريخ [2018/01/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: استعـادة الـذات.. فـي الأمـل كمـا فـي الألـم
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]