دليل المدونين المصريين: المقـــالات - مقدمة حياتي من دوني
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  ويصا البنا   إسلام حجازي   احمد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يناير 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: أدب وفن
    مقدمة حياتي من دوني
    رانيه عقلة حداد
      راسل الكاتب

    كما لعبت عدة مفردات دورا في ايصال حالة آن النفسية غير المستقرة؛ سواء من خلال اهتزاز الكاميرا حتى في اللقطات الثابتة، او من خلال الكادر غير المتوازن الذي تحتل آن طرفه في اللقطتين القريبتين المتوسطتين الوحيدتين التي تم استخدامهما من ضمن المجموع الكلي
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1097

    مقدمة حياتي من دوني


    مشاهد مختارة من افلام (3)

    مقدمات تأملية

    حياتي من دوني ...

     

     

    cap001

     

     

      هذه انت... العينان مغمضتان تحت المطر، لم تفكري يوما بانك ستفعلين شيئا كهذا، لم ترين نفسك هكذا من قبل... لا اعرف كيف ستصيفينه، كواحدة من هؤلاء الناس الذين يحبون النظر الى القمر، او يقفون ساعات يتأملون موج البحر، او الغروب... اظنك تعلمين عن اي نوع من الناس اتحدث، قد لا تعلمين، على اي حال انت تحبين ان تكوني هكذا، تقاومين البرد، وتشعرين بالماء ينساب عبر قميصك ويلامس جلدك، والشعور بالارض  تلين تحت قدميك، والرائحة وصوت المطر الذي يضرب الاوراق...، كل الاشياء التي تتحدث عنها الكتب التي لم تقرأيها... هذه انت، من كان ليظن ذلك... انت!!.     

      بهذا المونولوج الداخلي يبدأ المشهد الافتتاحي من الفيلم الاسباني (حياتي من دوني)  انتاج 2003،  للمخرجة (ايزابيل كويزت)، حيث ما نسمعه هو صوت البطلة آن (سارة بولي) وهي تكلم نفسها بينما الصورة مساحة بيضاء انبثقت من السواد، تستمر 7ثواني بعدها نتابع المونولوج مترافقا مع وجه آن في لقطة قريبة جدا مغمضة العينين تحت المطر المنهمر بشدة، ثم نتابع عدة لقطات قريبة متنوعة  ل تفاصيل آن.

     

    cap002

     

     

        اختارت المخرجة ان تبدأ الفيلم بتقديم عالم البطلة الداخلي، بعد تلك اللحظة التي عرفت بانها مريضة بالسرطان وانها ستموت عما قريب، الامر الذي سنعرفه لاحقا كمشاهدين، فتأخذنا آن معها على امتداد دقيقة ونصف هي طول المقدمة، في رحلة تأملاتها وحالتها الشعورية فلا نسمع شيء سوى صوتها الداخلي الممتزج بصوت المطر، فندرك منه ان هذه هي المرة الاولى التي تمنح فيها آن الفرصة لحواسها كي تستشعر الطبيعة، كي تغرف كل ما منعتها انشغالات الحياة من الاستمتاع به وادراكه، فالمعرفة باقتراب الموت جعلتها تقترب اكثر من الحياة ومن تقدير تفاصيلها، لذا ترخي ونرخي معها اذاننا لسماع صوت المطر، ونستشعر مع جسدها المطر المنساب من ملابسها، ومع قدميها ملمس الارض الذي يلين تحتهما، ومع انفها نشم رائحة التراب المختلطة بالمطر، تفتح عينها لتستمتع بجمال المطر وتغلقهما متأملة، فمحتوى الصورة ترجمة لما يقوله صوت آن، كما انه معزول عما حوله بحكم حجم اللقطات القريبة التي لا تظهر سوى تفاصيل جسد آن تحت المطر المنهمر، كوجه آن، يدها والساعة، جسدها، قدميها وهما تلامسان العشب اللين، وعينيها... مما يجعلنا على مسافة قريبة من آن ونختبر نفس تجربتها الشعورية، وتطلق معها حواسنا للاستمتاع وعقلنا للتأمل، دون ان تفقد هذه الاجزاء التفصيلة صلتها بالسياق الكلي لجسد آن، من خلال الانتقال الى لقطتين قريبتين متوسطتين تظهر جسد آن ومحيطها.

     

    cap004

     

      كما لعبت عدة مفردات دورا في ايصال حالة آن النفسية غير المستقرة؛  سواء من خلال اهتزاز الكاميرا حتى في اللقطات الثابتة، او من خلال الكادر غير المتوازن الذي تحتل آن طرفه في اللقطتين القريبتين المتوسطتين الوحيدتين التي تم استخدامهما من ضمن المجموع الكلي لللقطات القريبة والقريبة جدا.

     حاولت الكاميرا المحمولة باليد ان تجعلنا نتعرف على آن ونحيط  بها من كل الجهات والزوايا، اذ تتحرك الكاميرا المحمولة يدويا في بعض اللقطات حول وجهها، او من جزء الى اخر في جسدها، او تقترب من وجه آن في اخرى، الا ان ذلك لا يؤثر على الايقاع الذي يتسم بالهدوء ويدعو للتأمل الذي يمنحه الزمن الطويل لكل لقطة الذي لايقل عن ثانيتين.

     

     

    cap011

     

    cap013

     

      لتدرك قيمة الحياة عليك ان تفرد وقتا للتأمل، وتطلق العنان لحواسك كي تلتقط ما يسعها من متعة واختبار لاحاسيس مجهولة... هذا ما ادركته آن بعد ان اكتشفت انه ليس سوى اشهر قليلة تفصلها عن الموت، فاختارت كويزت الاسلوب التأملي الشاعري لتقدم لنا بطلتها آن، وهو الاسلوب الذي يتلائم مع مضمون الفيلم، اذ ان ليس الهدف تقديم معاناة مريض السرطان والامه الجسدية، انما الانسان الذي لا يفصله سوى بضع خطوات عن الموت، وهو يدرك تماما هذا، فماذا عساه ان يفعل قبل ان تتسرب الايام من بين يديه، ولتغدو تأملات آن دعوة الى الحياة للذين لا يدركون قيمة ما يمتلكونه بعد.

     

    رانيه عقلة حداد

     


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/08/19]

    إجمالي القــراءات: [169] حـتى تــاريخ [2018/01/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: مقدمة حياتي من دوني
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]