دليل المدونين المصريين: المقـــالات - ثورة يوليو والثقافة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    ثورة يوليو والثقافة
    الدكتور أحمد الخميسي
      راسل الكاتب

    فالمصانع ، وتفتيت الإقطاع ، استوجب معه ثقافة المرأة العاملة بالضرورة ، واستدعى معه ثقافة احترام المرأة ، وتقدير دورها . ولم يكن ذلك كله موجودا . أخيرا ألم يكن إلغاء الألقاب ثقافة ؟ ألم يكن وقف مخاطبة الآخرين ب " معالي الباشا " و " سعادة البك " ثقافة أخرى
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1063
    ثورة يوليو والثقافة
     
    ***


    بمناسبة مرور ستة وخمسين عاما على ثورة يوليو تجدد الكلام عن علاقة الثورة بالثقافة سلبا وإيجابا . وفي كل ما قرأته ، سواء أكان دفاعا أم هجوما ، كانت الثقافة التي يدور الحديث عنها هي الكتب والسينما والشعر والرواية والمسرح ، تلك هي الثقافة التي انتفعت أو تضررت سنوات الثورة ، والمثقفون هم المشتغلون في دوائر الإبداع الذين عانوا من بطش الثورة أو عاشوا في نعيمها . ومن هذا المنظور يجري طرح علاقة الثورة بالثقافة . إلا أن هناك قصورا شديدا في ذلك الفهم ، لأن الثقافة على الأقل كما عرفها طه حسين تبدأ من التعليم ، فالتعليم عنده هو " مستقر الثقافة"، فإذا أردنا أن نحسب ما للثورة وما عليها في علاقتها بالثقافة ، وجبت الإشارة أولا إلي دور الثورة في فتح أبواب التعليم بالمجان لأبناء الشعب، وتطويره ، والدخول به إلي مجالات جديدة ، وبتلك الخطوة الثقافية الحاسمة " تثقف " مئات الآلاف من أبناء الشعب . تطوير الثقافة يحتم أيضا وجود بنية ومؤسسات ومراكز بحث وغير ذلك ، وفي هذا المجال سنجد أن الثورة هي التي أقامت كل الأبنية التي مازالت تعمل بدءا من قصور الثقافة والمجلس الأعلى وأكاديمية الفنون ووزارة الثقافة التي كانت عند إنشائها الوزارة الثامنة من نوعها في العالم . أما المعيار الثالث والأخطر ، والذي يتم تجاهله عادة ، فهو معيار ومفهوم " الثقافة المادية " ، فنحن نخطيء كثيرا حين نتصور أن الثقافة هي فقط ما يتعلق بالقسم المعنوي ، الروحي ، الذهني . فعندما تبزغ الثورة في مجتمع زراعي ، وتقيم المصانع والمعامل والسدود ، فإنها تنشر في واقع الأمر ثقافة جديدة ، لأن الأدوات والمنجزات المادية تستدعي معها ثقافتها . وشتان بين فلاح ينتظر المطر ليروي أرضه ، وفلاح آخر يتحكم في المياه بالسدود ، فلابد أن تتشكل للفلاح الأول ثقافة الإيمان بالقدر ، بينما تتبلور لدي الثاني ثقافة الإيمان بقدرة الإنسان . وعندما تأتي الثورة وتقيم السد العالي وتبني بكهربائه المصانع ، فإنها تنشر بتلك المصانع ثقافة أخرى في مواجهة ثقافة الحقول ، وعندما تصبح الطاقة الكهربائية متاحة ويعم معها استخدام الأدوات المختلفة كالثلاجة والتلفزيون وغيرها ، فإن ثقافة أخرى تكنولوجية تعم وتروج وتخلق إنسانا آخر بعقلية أخرى . لقد ثقفت الثورة الشعب المصري بالسد العالي ، والمصانع ، والكهرباء ، والتعليم ، وغيرت مفاهيمه القديمة وبدلتها فيما يتعلق بأدق القضايا وأكثرها عمومية . ومازلت أذكر أغنية لنجاة الصغيرة من تلحين محمد عبد الوهاب كانت كلماتها تقول " كانوا بيقولوا الست ح تفضل زي ما هي .. ييجوا يشوفوا الست أهي صبحت ميه ميه " . فالمصانع ، وتفتيت الإقطاع ، استوجب معه ثقافة المرأة العاملة بالضرورة ، واستدعى معه ثقافة احترام المرأة ، وتقدير دورها . ولم يكن ذلك كله موجودا . أخيرا ألم يكن إلغاء الألقاب ثقافة ؟ ألم يكن وقف مخاطبة الآخرين ب " معالي الباشا " و " سعادة البك " ثقافة أخرى ترسخ مفهوم المساواة بين البشر؟ . ألم يكن دعم حركات التحرر تثقيفا للشعب يرسخ في ضميره أن هموم البشر وقضايا الحرية كل لا يتجزأ ؟ . هذا كله بالطبع إذا جعلنا من مفهومنا للثقافة مفهوما أكبر من " ثقافة النخبة التي تخلقها صفوة مبدعة " . وحتى بمعيار ثقافة النخبة ، سنظل نذكر لسنوات الثورة ، أننا حين كان تعداد الشعب المصري نحو ثلاثين مليون نسمة ، كانت لدينا عشرات المجلات المتخصصة منها مجلة " القصة " ، والآن ونحو نناهز الثمانين مليون نسمة ليس لدينا مجلات متخصصة للثقافة ! وسنظل نذكر للثورة – حتى بمفهوم ثقافة النخبة – أنها لم تضيق على أحد في مجال الأدب ، فقد نشرت في حينه رواية نجيب محفوظ " أولاد حارتنا "، ومسرحية " بنك القلق " لتوفيق الحكيم ، و" شيء من الخوف " لثروت أباظة التي تحولت إلي فيلم ، والكثير مما بدا في حينه خصما للثورة . لقد ضيقت الثورة على الحريات السياسية تضييقا شديدا ، واعتقلت الكثيرين من المثقفين الذين حركهم الهم السياسي ، لكنها لم تضيق على حرية المبدعين تحديدا في مجال الأدب والفكر، كما أنها طورت الثقافة المصرية إلي أبعد مدى إذا نظرنا للثقافة بمفهومها الاجتماعي العام ، الأبعد من حدود " الروايات والشعر والمسرح والسينما " .   


    د. أحمد الخميسي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/08/03]

    إجمالي القــراءات: [175] حـتى تــاريخ [2018/11/18]
    التقييم: [100%] المشاركين: [2]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: ثورة يوليو والثقافة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]