دليل المدونين المصريين: المقـــالات - آبَ " آبْ "... عن السجون والعشاق الذين لا يؤوبون ؟؟
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  أحمد البنا 33   ايـــــوب   حسين عادل 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    آبَ " آبْ "... عن السجون والعشاق الذين لا يؤوبون ؟؟
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    لكن قرننا الحادي والعشرين الذي لا زال يحبو في سنواته الأولى، منح الامتياز الأكبر للولايات المتحدة الأميركية، تقديراً لجدارتها "السِّجنيَّة" العالية التي تبيَّن جزء منها فقط في مُعتقلي "أبو غريب" و"غوانتانامو".. وهي جدارة "لائقة" بمكانتها كالدولة الأعظم في
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1061
    آبَ " آبْ "...
    ***
    عن السجون والعشاق الذين لا يؤوبون ؟؟



    "آبَ" تعني في اللغة العربية رجع، عاد..
    و "آبْ" هو الشهر الثامن من السنة الشمسية الميلادية وثالث شهور الصيف وخاتمها..
    حمل اسم القيصر الروماني الشهير "اغسطس" وورثته الحضارة الغربية من جملة ما ورثت ممن زعمت أنهم أسلافها: الرومان والإغريق.

    ولأن "آب" لا يعبأ بنا ولا بما نقوله عنه: "آب لهَّاب"، فهو يؤوب بانتظام كل عام في موعده المحدد..


    *    *    *

    لا أعرف إن كانت ثمة علاقة بين "آب" و "الأب".. فبعض الآباء لا يؤوبون مثله في الأوقات المعتادة، إلى بيوتهم وعائلاتهم وزوجاتهم وأبنائهم وبناتهم..

    ليس بسبب الوفاة، أو السفر بعيداً.. بل لأنهم أسرى ومعتقلون..

    والأسرى والمعتقلون ليسوا من الآباء فقط، ففيهم أمهات أيضاً.. وشباب وشابات لم يتزوجوا بعد، وأطفال لم يصلوا بعدُ سن الشباب كما في الحالة الفلسطينية..

    وهؤلاء جميعاً ينتظر الجميع "أوبتهم"، لأنهم "عشاق حرية" قاوموا المحتل لبلادهم..

    مثلهم أيضاً سجناء "الرأي" في الدول العربية والعالم، الذين ضاقت الأنظمة المستبدة بمواقفهم المغايرة لما تريده، فأودعتهم "بيت خالتهم" كما يطلق على "السجن" في بلاد الشام..


    *    *    *

    و "السجن" اختراع بشري رافق نشوء وتطور الدولة، وانحلال المجتمعات القبائلية التي كانت أعرافها تتكفل بضبط وردع التجاوزات والتعديات.

    بعض الدول اشتهرت بسجونها "كمعالم" مميزة..

    لكن "إسرائيل" فاقت الجميع.. ليس فقط بكثرة السجون التي تزج بها آلاف الفلسطينيين والعرب المقاومين، بل لأنها حولت فلسطين كلها إلى سجن كبير بحجم وطن.

    فبعدما "تفضَّلت" عنصُريتُها التوسعية الاستعمارية، بتهجير القسم الأعظم من الشعب الفلسطيني، شملت الباقين منه في وطنهم "بعطفها الرؤوم" فقطّعت أوصالهم بالحواجز العسكرية، والجدران، والمستوطنات، والسيطرة الكاملة على الحدود والمعابر والأجواء، ومنعت لم شمل العائلات ببعضها، وقيدت التنقل والسفر إلا بموافقة السلطات الأمنية، التي بلغ مفهومها للأمن إلى الدرجة التي اعتبرت فيها "جولدا مائير" رئيسة الوزراء سابقاً، أن "ولادة طفل فلسطيني تشكِّل كابوساً لها"!! وإلى الدرجة التي تمنى فيها رئيس الوزراء الأسبق "اسحق رابين" "لو أن البحر يبتلع غزة"!!


    *    *    *

    نحن العرب لدينا أيضاً ما نذكره في هذا المجال "المحترم" مثل سجن "المخيس" قديماً، الذي زج فيه "الحجَّاج" بمن لم "تقطف" أعناقهم سيوفُ جلاديه، من معارضي حكم بني أُميَّة.

    وفي عصرنا اشتهرت كثير من السجون العربية ولا فخر: كالرمل، ونقرة السلمان، والمزة، وتدمر، والجفر، وليمان طره، والقلعة..
    روى لي أحد نزلائها السابقين أنه قرأ عبارة مكتوبة على باب السجن، تقول: "الداخلُ مفقود والخارجُ مولود.. ولا نسألكم عليه أجراً"!!


    *    *    *

    وإذا كان عدد من هذه السجون "التاريخية" قد أغلق أو إندثر، فلقد حل محله العديد منها..

    وليعذرني القارئ إن لم أذكرها فهي "كُثرٌ" كما قالت حبيبة الشاعر الفارس "أبي فراس الحمداني" مباهية بكثرة عشاقها:

    فقلتُ، كما شاءت وشاءَ لها الهوى
    قتيلكِ! قالتْ: أيهم؟ فهم كُثْرُ!!

    وبمناسبة "العشاق" يهيئ لي أن أنظمتنا تقتدي بهم!! لا من جهة "الكثرة"، فهي على مذهب "التوحيد" في السلطة، ولا تبغض شيئاً بغضها للمشاركة الشعبية!! بل تقتدي بهم من زاوية "الاستبداد" الذي دعا إليه "عمر بن أبي ربيعة":

    ليتَ هِنداً أنجزتنا ما تَعِدْ
    وشَفَتْ أنفسَنَا ممَّا تَجِدْ!
    و"إسْتَبَدَّتْ" مرَّة واحدةً
    إنما العاجزُ من لا "يَسْتَبِدْ"!!


    *    *    *

    يحق لنا وقد ذكرنا "معالمنا" أن نذكر "معالم" الآخرين، ومن أشهرها سجن "الباستيل" الرهيب الذي يُؤَرَّخُ للثورة الفرنسية العظمى بيوم إقتحامه (14-تموز-1789م) وتحرير سجنائه من قبل عامة باريس الثائرة.

    وفي القرن الماضي ذاع صيت "اوشفيتز" كأكبر وأقسى معسكر اعتقال أقامه النازيون خلال الحرب العالمية الثانية. ولا زال اسمه يثير الهول لما شهده من فظائع إجرامية.

    لكن قرننا الحادي والعشرين الذي لا زال يحبو في سنواته الأولى، منح الامتياز الأكبر للولايات المتحدة الأميركية، تقديراً لجدارتها "السِّجنيَّة" العالية التي تبيَّن جزء منها فقط في مُعتقلي "أبو غريب" و"غوانتانامو"..

    وهي جدارة "لائقة" بمكانتها كالدولة الأعظم في العالم، و"متوائمة" مع إدعاءاتها الكبيرة التي صدعت بها الآذان، عن الحرية.. وحقوق الإنسان!!


    *    *    *

    آبَ "آبْ"...


    بسام الهلسه


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/08/02]

    إجمالي القــراءات: [168] حـتى تــاريخ [2018/09/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: آبَ " آبْ "... عن السجون والعشاق الذين لا يؤوبون ؟؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]