دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الى الرائع يوسف شاهين
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Dr Ibrahim Samaha   princess   بنية آدم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الى الرائع يوسف شاهين
    عبد المجيد راشد
      راسل الكاتب

    و ستظل قيمة يوسف شاهين الجوهرية فى تغريده الدائم خارج السرب .. و امتلاكه جسارة المحارب و فدائية المقاوم و فروسية المناضل و خيال المبدع و أفق المهموم المتسع و حضن العاشق الممتد من أول حدود جغرافيا هويته الى آخرها و ما أجمل أن يغرد المرء منا خارج السرب محرضا
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1053
    إجرى يا محمد أفندى
    " الى الرائع يوسف شاهين "

    ***

    مازال محمد أفندى يجرى . . و يصيح دياب بأعلى نبرات صوته : " اجرى يا محمد أفندى " .. و يهرول محمد أفندى مسرعا بأقصى ما فى طاقة جسده بعد أن هربت روحه و مات ضميره و أنهزمت إرادته و إستسلم لمحمود بيه و للسطة التى تقف وراءه مثلما إستسلم الشيخ حسونه لينجو بأرضه و ليذهب محمد أبو سويلم الى الجحيم ..

    و مازال المحامى الكبير يرددها : " و عاوزينى أكسبها " .. و يجيب على سؤال المناضل السجين عن جدوى مرافعته رغم معرفته بالحكم مسبقا فيرد عليه : " أهى تنفيسة .. جايز كلمة تأثر فى القاضى "

    ***

    و مازال سؤال الناصر صلاح الدين للقائد حسام مطروحا على مسامعنا : " مرحبا بالقائد حسام .. كيف حالك .. كيف حال أهلنا فى أورشليم ؟"و يردعليه : " هم فى أسوء حال يا مولاى ".

    ***
    و يطل وجه جميلة بوحريد العنيد الصلب المقاوم ليعلم الأجيال معنى التضحية من أجل الوطن ، و معنى الدفاع عن استقلاله و حريته و عزته و كرامته .

    و لكن محمد أبو سويلم و عبد الهادى يقفان لمحمد أفندى و الشيخ حسونة و لكل محمد أفندى و لكل شيخ مثل الشيخ حسونة بالمرصاد .. يقاومان ببسالة و لا يعترفان بالهزيمة .. و يؤمنان بالنصر و بتغيير الواقع المظلم الكئيب الموحش .. مازال عبد الهادى رافعا فأسه فى مواجهة الظلم و الإستبداد و التسلط و النفوذ و الاقطاع العائد .. يقاوم فى سراندو و بهوت و عزبة مرشاق و عزبة محرم .. و مازال محمد أبو سويلم متشبسا بالأرض ، يرويها بدمائه و يقف وقفه رجالة فى كل موقف ينتظر الرجال .

    و مازلت جميلة بوحريد تسطر فى صفحاتنا أجمل كلمات التضحية من أجل الوطن و الأمة . و تنضم الى قافلة النور وفاء ادريس و دارين أبو عيشة و آيات الأخرس و من قبلها سناء محيدلى و لولا عبود و دلال المغربى .

    و مازال سؤال الناصر صلاح الدين يسأله الناصر حسن نصر الله لتكتمل يوما الإجابة الحاسمة بعد بصيص النور الذى أضاء بعضا من ليل أمتنا المعتم .

    يا الله .

    رحل جسد يوسف شاهين مبدع سينما المقاومة الجسورة للواقع الظالم المظلم ..

    رحل يوسف شاهين المعبر عن كل فئات مصر و طبقاتها و عن هويتها العربية و انتماءها القومى.. و الذى لم يترك شاردة و لا واردة فى حياتنا الا و حولها الى مشاهد ستظل تثير فينا الدهشة و تستنطق فينا كل المعانى التى تكمن فى أعماقنا .. حتى و إن استخدم فى بعضها مشرط الجراح الماهر ، و قذف فى وجوهنا بالحقائق المرة ، و بالواقع الأليم ، و سنعترف بيننا و بين أنفسنا بها ، حتى و أن ضحك منا البعض على نفسه و أنتقد بشدة طريقته فى اجراء الجراحة .

    سينما يوسف شاهين متفردة و متميزة و ليس لها شبيه ، انها " سينما العمق " بإمتياز ، كما هى صحافة سيمور هرش " صحافة العمق " بإمتياز .. فهو يمنحك كل ما يمتلكه الفن السابع من أدوات ، يحرضك و يمتعك و يستفزك و يصدمك و يدهشك و يجيبك و يضعك فى خانة اليك ..

    عبقرية يوسف شاهين تكمن فى بساطته و عمقه فى آن .. فى مباشرته و إيحاءه فى ذات الوقت ، فى تعبيره الدقيق عن العمق الى درجة الصدمة و الدهشة و الاستفزاز .

    فى محطات قطاره السينمائى الكثير مما يتوقف عنده الجميع بلا استثناء . بدءا ممن تحمل ذاكرتهم مشاهد محفورة فى الوجدان و الروح و انتهاءا بمن يتدارسون سجله الحافل من " بابا أمين " الى " هى فوضى " ، مرورا بمن تلقوا رسالته التى بثها فى مجمل أعماله و التى جسدت معانى المقاومة و العروبة و الحرية و العدل و المساواة و تكافؤ الفرص و العزة و الكرامة و الارادة و الوعى .

    و ستظل قيمة يوسف شاهين الجوهرية فى تغريده الدائم خارج السرب .. و امتلاكه جسارة المحارب و فدائية المقاوم و فروسية المناضل و خيال المبدع و أفق المهموم المتسع و حضن العاشق الممتد من أول حدود جغرافيا هويته الى آخرها و ما أجمل أن يغرد المرء منا خارج السرب محرضا و مقاوما وطليعيا و دافعا للسرب الى الأمام


    عبد المجيد راشد


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/07/30]

    إجمالي القــراءات: [172] حـتى تــاريخ [2018/12/11]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الى الرائع يوسف شاهين
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]