دليل المدونين المصريين: المقـــالات - عبد الوهاب المسيري ... رحيـلُ المُتَميِّــز
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    عبد الوهاب المسيري ... رحيـلُ المُتَميِّــز
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    لكن تميُّز الدكتور عبدالوهاب المسيري لا يقف عند حد هذه الرؤية على أهميتها الفائقة، فهو شخصية متعددة الاهتمامات والحضور.. فعلاوة على كتاباته ومؤلفاته العابرة للتخصصات والمجالات المعرفية: الفكرية، والسياسية، واللغوية، والأدبية، والنقدية، وعمله الأكاديمي
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1040
    عبد الوهاب المسيري ...
     
    ***

    رحيـلُ المُتَميِّــز


    حدثته هاتفياً مرتين أو ثلاث مرات خلال السنوات الماضية لمناسبات مختلفة، لكن لقائي الأول به (والأخير للأسف) كان في الندوة التي أقامها "منتدى الفكر العربي" بعمان بمناسبة الذكرى الستين "للنكبة" الفلسطينية العربية في فلسطين عام 1948م، التي أصر الدكتور عبدالوهاب المسيري على تسميتها بذكرى "التطهير العرقي" لعرب فلسطين، مؤكداً بذلك على الفعل الإجرامي الإرادي المنهجي للصهاينة، بعكس مصطلح "النكبة" الذي يحمل ظلالاً غائمة لا تحدد "الجريمة" ولا "الفاعلين". وهو ما يؤكده المؤرخ الإسرائيلي المتمرد الدكتور "إيلان بابيه" الذي قدم -استناداً لوثائق الجيش الإسرائيلي، ومعاينة مواقع "الجريمة" في فلسطين- كتابه المهم "التطهير العرقي لفلسطين" الذي صدر بالإنجليزية وترجم إلى العربية وإلى العديد من لغات العالم، ليكشف للعالم، وبقلم "يهودي إسرائيلي منصف"، فصول ومشاهد الجريمة المنظمة التي أدت إلى احتلال فلسطين وتهجير شعبها.


    *    *    *

    تحدث د. المسيري في الندوة الحاشدة، بثقة عالية عن يقينه بحتمية هزيمة "إسرائيل" واندحارها، استناداً إلى دراساته المطولة والمعمقة لها: دولة، وجيشاً، ومؤسسات، ومجتمعاً (أو جماعات) وثقافة، وقيماً، وسلوكاً، وارتباطات عضوية عميقة بالاستعمار والإمبريالية...

    وهي دراسات تابعها بدأب وصبر وصاغها في سفره الكبير المكون  من ثمانية مجلدات: "موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية: نموذج تفسيري جديد" التي كرس عشرين عاماً من عمره لإنجاز تأليفها؛    إضافة إلى كتبه الأخرى المتعلقة بالصهيونية سواء ما صدر منها بالعربية أو الإنجليزية.

    ولكي لا يعطي "يقينه" بهزيمة إسرائيل، انطباعاً اتكالياً خاطئاً لدى المستمعين، أكد على ضرورة استمرار الرفض والمقاومة العربية لإسرائيل: دولة الاستعمار العنصري الاستيطاني الإحلالي الإجلائي.

    وهو "يقين" و"رؤية استراتيجية تاريخية" وافقتُ الدكتور المسيري عليهما، في المداخلة التي قدمتها تعقيباً على حديثه المميز المضاد للمزاج الشائع في صفوف غالبية الاكاديميين والسياسيين العرب الذين "يعلكون" بلا كلل منذ سنوات طويلة أفكاراً وعبارات من نوع "المصالحة التاريخية" و"السلام" أو "السلام العادل والشامل" إذا ما أراد البعض منهم أن يبدو متشدداً!!

    وهي أفكار وعبارات لا معنى لها وتعكس "فكراً رغائبياً ذاتوياً" في أحسن الأحوال، لأنها تغيِّب ما هو أساسي وضروري في فهم الصراع الدائر ومُحدِداتِهِ: رؤية وموقف وسلوك إسرائيل والدول الداعمة لها وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية.


    *    *    *

    لكن تميُّز الدكتور عبدالوهاب المسيري لا يقف عند حد هذه الرؤية على أهميتها الفائقة، فهو شخصية متعددة الاهتمامات والحضور.. فعلاوة على كتاباته ومؤلفاته العابرة للتخصصات والمجالات المعرفية: الفكرية، والسياسية، واللغوية، والأدبية، والنقدية، وعمله الأكاديمي والاستشاري في جامعات ومراكز وهيئات عديدة عربية وإسلامية وأجنبية، فقد ربط المسيري الفكر والمعرفة بالعمل السياسي المباشر الذي عبّر عنه اختياره لتولي مهمة "المنسق العام" لـ"حركة كفاية" المصرية، وهو ما أضفى على العمل السياسي في الشقيقة مصر، حيوية خاصة بانضمام شخصية بوزن وفاعلية د. المسيري الذي اتسم بالمقدرة على مخاطبة تيارات المعارضة الوطنية المتعددة، فحظي باحترامها جميعاً، وباحترام الطيف الواسع من المثقفين والأكاديميين والساسة والمفكرين والإعلاميين والدعاة في مصر وفي الوطن العربي على السواء...

    أما قدرته على التواصل مع جيل الشباب وعموم الناس البسطاء ومخاطبتهم، فتدل عليها اللقاءات والمحاورات التي كان يعقدها معهم على أرصفة الشوارع... وروح الدعابة العالية التي تحلى بها...


    *    *    *

    وإذ أجهد العمل الذهني والبدني الدؤوب جسد المسيري، وفتك به "سرطان الدم"، فقد رحل عن سبعين عاماً (1938م-2008م) وهب قرابة نصف قرن منها بإخلاص لخدمة قضايا أمته...

    طـوبـى لـروحـه...

    ولتعـِـش ذكــــراه...


    بسام الهلسه

    واحة العرب


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/07/23]

    إجمالي القــراءات: [131] حـتى تــاريخ [2018/12/15]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: عبد الوهاب المسيري ... رحيـلُ المُتَميِّــز
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]