دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الاعدام رمياً بالرصاص!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Dr Ibrahim Samaha   princess   بنية آدم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الاعدام رمياً بالرصاص!
    الدكتور إبراهيم حمامي
      راسل الكاتب

    الخبر لم يحدد من هو العدو، وكيف كان التخابر، لكن ان كان المقصود بالعدو هنا هو "اسرائيل" فهو أمر عجيب، إذ كيف يوصف شركاء السلام أحباء قيادات أوسلو بالأعداء؟ وكيف يتطلب الحكم غير القابل للنقض تصديق من يعانق ويحتضن هذا العدو ليل نهار؟
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1028
    الاعدام رمياً بالرصاص!


    طالعتنا وسائل الاعلام اليوم بخبر مفاده أن محكمة عسكرية في جنين أصدرت حكماً بالاعدام رمياً بالرصاص على شخصين من محافظة الخليل أدينا بتهمة "التخابر مع العدو-الخيانة"، حكماً غير قابل للطعن وخاضع للتصديق من رئيس السلطة محمود عباس!

    الخبر لم يحدد من هو العدو، وكيف كان التخابر، لكن ان كان المقصود بالعدو هنا هو "اسرائيل" فهو أمر عجيب، إذ كيف يوصف شركاء السلام أحباء قيادات أوسلو بالأعداء؟ وكيف يتطلب الحكم غير القابل للنقض تصديق من يعانق ويحتضن هذا العدو ليل نهار؟

    يبدو أن محاولات التظاهر بالشرف المفقود، والوطنية الضائعة، والأخلاق المعدومة، جعلتهم يقيمون حدودهم على ضعفائهم لتترك قياداتهم تمارس العهر السياسي بامتياز.

    ترى ما الجرم الذي ارتكبه وائل سعيد سعد سعد ومحمد سعد محمود سعد ولم ترتكبه عصابة أوسلو، فاستحقا عليه الاعدام؟

    * الالتقاء مع العدو؟ ماذا عن لقاءات رموز أوسلو اليومية؟

    * ربما الالتقاء سراً؟ ماذا عن لقاءات قريع ليفني السرية، وقبلها لقاءات عبّاس ومن لف لفه في أوسلو يوم طُعن حيدر عبد الشافي والوفد المرافق في الظهر؟

    * قد يكونا قاما بزيارة لتل أبيب" لكم رموز أوسلو لا تروق لهم السهرات إلا في تل أبيب وفي منتجعاتها!

    * الأخطر أن يكونا أرشدا على مقاومين، لكن مرتزقة أجهزة القمع لم يرشدوا فقط بل لاحقوا وسلموا المقاومين بأوامر من كبيرهم الذي أمر بقتل كل من يطلق صاروخ.

    * الطامة أن يكونوا قد تعاملوا مع العدو عسكرياً، لكن هذا بالتأكيد لن يرق لمستوى التنسيق الأمني.

    * المصيبة أنهما تحالفا مع الأعداء، لكن أليس كبيرهم أبو التحالفات مع الأعداء والصور تشهد عليه.

    ***
     
    ***
     
    ***
     
    ***

    لسنا ضد مبدأ معاقبة من يتخابر ويتعامل مع المحتل والعدو، ولسنا ضد انزال أقصى العقوبة على من تثبت عليه الجريمة، ولا يظنن أحد أننا ضد تنظيف وتطهير البيت الفلسطيني مما علق به من شوائب وطفيليات وعاهات، لكن هل هناك أكبر وأوضح وأوثق من الصور المرفقة دليلاً على التخابر والتواصل والتعانق والتقبيل والتهليل والارتماء المطلق في أحضان العدو والتحالف معه؟.

    لكن لا عجب ان كانت الجريمة في وضح النهار وأمام الملايين، ثم يخرج صغارهم ليقولوا: فتح لم تفاوض، فتح لم تعترف، فتح لم تتنازل، فتح لم توقع، فتح لم تنسق أمنياً، وهو ما رددنا عليه بتحد قائم على صغارهم وكبارهم، الذين لو طُبقت عليهم ذات المواد القانونية التي استند عليها قاضيهم العسكري عبد الكريم المصري وهي أحكام المادة 131/أ،ب من قانون العقوبات العسكري لسنة 79 وبدلالة المادة 82/أ من ذات القانون، لو طبقت عليهم، لانهال عليهم الرصاص، ولازدانت ساحات فلسطين وميادينها بأعناقهم.


    هل يا ترى ستطبق المحاكم الصورية العباسية الطيراوية أحكامها على كبير كواهينها؟


    بالتأكيد لن يكون ذلك، لكن نترك لشعبنا وشعوب الأرض الحكم يوماً ما.


    ألا شاهت الوجوه.


    د.إبراهيم حمّامي

    16/ 07/ 2008


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/07/16]

    إجمالي القــراءات: [92] حـتى تــاريخ [2018/12/11]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الاعدام رمياً بالرصاص!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]